Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

undefined

ما هو الاسلوب الامثل لتربية الأطفال ؟ 

                      د. مصطفي إسماعيل

 

أن كثيرمن الشباب المتزوجون يسألون أنفسهم هذا السؤال , و الواقع أنه لابد ان يعرف الشباب قبل وبعد الزواج ومن من الله عليهم بالاطفال ..كيف يكون لهم ألاسلوب ألامثل فى تنشئتهم.. ليس قائما على الحس الفطرى فقط فى المنع و الاباحة ولكن على قواعد علمية متعارف على فائدتها لبناء جيل يتمتع بالصحة النفسية بالاضافة للصحة الجسمانية .

هذة بعض نقاط أعتقد انها تشكل خطة مبسطة يسهل ألاحتفاظ و ألاسترشاد بها فأقرئيها ببطء وتأمل .

1-   الفضول عند الاطفال يخرج الطفل الى العالم المحيط به و يبدأ بالتعرف عليه وسبيله الى ذلك هو الفضول بالاسئلة المختلفة وجمع المعلومات السمعية و البصرية والتحسس باللمس وكذلك بالشم و التذوق لذا يجب أن نغذى هذا الفضول بالايجابات البسيطة المناسبة الصادقة وعدم قتل روح الفضول داخل الطفل بالرفض الدائم لأسئلته وابداء الاستياء منها .

2-    تشجيع السلوكيات الجيدة وتحفيزها و التأكيد عليها بالاشادة و الفرح عند أقل أجادة .

3-   احباط السلوكيات السلبية بالشرح والتفاهم فى وقتها أو بالتجاهل وعدم التوقف عندها لكى لا تتأصل داخل الطفل .

4-   يجب بكل دقة تجنب الأيحاءات السلبية الموجهه الى الطفل مثل ( الكسل ) و ( الفشل ) و (عدم الذكاء) .......ألخ و كل الصفات المحبطة المثبطة للهمم

5-   أشباع حاجات الحب و الحنان وأحترام الذات للطفل فينشأ الطفل مرتويا بهذه المشاعر وينمو نموا رائعا

6-   من واجب ألآباء زرع القواعد والمبادئ المجتمعية فى الطفل وكذلك ألانضباط وحدود الملكية ليس بالدقة الشديدة المخلة بالعنصر البشرى للطفل ليكون نفسه.. فنحن.. لا ننحت تمثالا ..أنما نحن امام كائن جديد له مقومات موروثه داخلية ومحاط بمؤثرات خارجية .و نتذكر دائما أن بصمات الاصابع ليست واحدة حتى بين الاخوة .فلا نحدد شكل للطفل فى مخيلتنا ونحاول فرضة على اولادنا ليكونو مثله انما كل دورنا هو الحماية والتوجيه.

7-   يجب أن لا نقارن اولادنا بأولاد ألاخرين و لا حتى ألاخوه ببعض فكل طفل له كيانه الخاص به والمقارنة معناها أنى أضع الطفل فى وضع ألاتهام بالتقصير فيضطر للدفاع عن نفسه بالعناد وكذلك أضعة فى وضع أقل عن ألآخر فأسبب له ألم النفسى .

8-   للوالدين أقول يجب أن يكون أسلوب تربيتكم لأطفالكم قائما على.... المصداقية المطلقة ... لا نقول للطفل ألا صدقا وعدم الكذب عليه و نتصور انه سوف ينسى بل سيتذكر ما تقوله له فأذا كان صدقا أجلك واذا كان كذبا لا يكون الاحترام من نصيبك عنده , ايضا لا تعد بوعد لا تكون قادرا على الوفاء به او مجرد انهاء مناقشة معه فهذة ايضا ستخل بمصداقيتك عنده فلا أحترام لك داخله وبما يترتب على ذلك .

وتحياتى وتقديرى الى كل الامهات..المصريات ...و اقول لهن... ليس كافيا ان يكون ابنك سليما عضويا ونفسيا...

انما يجب ان تغرسى فيه حب البطوله بالقدوه و الرمز و الانتماء لعائلته ووطنه ليكون بطلا وقائدا مستقبلا.... تسعدى و تتشرفى به ...هذا بالضبط ما تحتاجه مصر ... وطننا الغالى ... تحيا مصر

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 98 مشاهدة

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,548