Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

 

 

مصطلحات التقييم والنقد والتقدير ، والرغبات والاحتياجات

<!--د. محمد كمال  مصطفي  

 

من اكثر اسباب المشاكل والاختلافات هو التداخل بين المفاهيم والمعانى للمصطلحات التى تمثل ادوات الحكم على الأمور والقضايا والخلافات .. منها على سبيل المثال الخلط بين التقييم والنقد ، والمعرفة الذاتية والمعرفة الموضوعية والاراء ، والرغبات والاحتياجات ، والاحتياجات المعلنة والاحتياجات الحقيقية .

-- التقييم يكون بالمقارنة والمطابقة بين ناتج وإنجاز وأداء فعلى ومعيار محدد متفق عليه وله مرجعية  .. وله مستوى محدد للقبول والرفض .

-- أما النقد فهو تحليل وتفكيك لناتج مادى وفكرى بحثا عن مدى الاستخدام الأنسب للموارد المتاحة ( المعطيات) ومدى الإضافة والإبداع من وجهة نظر الناقد استنادا إلى أسس وقواعد ومعايير لها مرجعية موثقة .

-- وأما التقدير فهو حكم اقرب إلى الرأي أساسه عمق الخبرة والتخصص .. وهو أقل من مستوى التقييم والنقد .

-- وأما المعرفة الذاتية فهى خبرات متراكمة لدى الفرد قد لا تخضع ولا تلتزم بسباق منهجي .. فهى اقرب إلى الآراء .

-- وأما المعرفة الموضوعية فهي معارف خضعت لسباق منهجي ولها قدر من الاعتراف يتوقف على مدى استناده إلى مرجعية أو إجماع موثق .

-- وأما الآراء فهى مزيج من المعارف الذاتية والمعارف الموضوعية والحقائق والمشاعر والاتجاهات فى موضوع ما وكلما زادت نسبة المعارف الموضوعية وعمق التخصص كانت أقرب إلى القبول .. لكنها فى النهاية نوع من التقدير القائم على الخبرة .

-- أما الرغبات فهى عالمك الخاص هى اقرب إلى الامنيات بالحدوث .. وأما الاحتياجات فهى تعبر عن نقص ما يؤدى عدم إشباعه إلى احساس بالنقص والتوتر .. وبالطبع تتعدد مستوى الاحتياجات وفقا لأهميتها للحياة .. الاحتياجات الأساسية والاجتماعية والنفسية .. لذلك فهى عالمك العام الذى يحكمه العقل فى كيفية سد هذه الاحتياجات ... لهذا كانت معظم أسس تحديد الأولويات بل وكل الأنشطة تستند إلى تحديد الاحتياجات

-- إلا أن مشكلة الاحتياجات هى أنها قد تعبر فى بعض الأحيان نتيجة قصور الوعى والفهم الصحيح الواقع إلى الإعلان عن احتياجات غير حقيقية ، ويكون علاج ذلك بمزيد من المعلومات والتحليل والاقناع وخلق الوعى بأن المعلن احتياج غير حقيقي .

 

 

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »

عدد زيارات الموقع

164,712

ابحث