ما أجملك!

إنّي عشقْت الحسْن الّذي في الملكْ 

أمْشي وراء الدّرْب الّذي قدْ سلكْ 

لوْ طلب المسْتحيْل أعْطيْتهُ 

أهْديهِ قلْبي و كلُّ ما أمْتلِكْ

كنْت الْفخاخ أعدّها دائما

لكنّك منْ أوْقعْتنيْ فيْ الْشّركْ

سبْحان ربّي أعْطاكَ حسْنًا على

حسْنٍ، فأذْهلْت الْكلَّ ما أجْمَلَك!

قلم : محمد دويدي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 31 مشاهدة
نشرت فى 8 يناير 2017 بواسطة douidi

عدد زيارات الموقع

80