الجمعية المصرية لصحة الاسرة

صحة الشباب و المراهقين و الصحة الانجابية

<!--[if !mso]> <style> v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);} </style> <![endif]--><!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

خلال فترة المراهقة يبدأ الاهتمام بالجنس الآخر .. هذا شيء طبيعي ويحدث نتيجة لوجود الهرمونات .. سواء الإستروجين عند البنات أو التستستيرون عند الأولاد .

 

ويجب أن نعلم أن المجتمع يقوم على وجود الذكر والأنثى.. كل جنس له دوره وله صفاته.. ويتساوى الولد والبنت في مكانتهم داخل المجتمع.. ويجب علينا أن نحترم الجنس الآخر مهما كان مختلفا عنا.. يجب أن نحترم أفكاره ونحترم مشاعره.

 

 

وهناك الكثير من المواقع والمناسبات التي يلتقي فيها الأولاد مع البنات .. في المدرسة وفى ألجامعه وفى النادي وفى الحقل وفى العمل وداخل الأسرة.. ومن خلال هذه المناسبات يتعرف كل جنس على فكر وطبيعة الجنس الآخر.. وعلينا أن نحرص على أن تكون علاقاتنا مع الجنس الآخر علاقة زمالة وعلاقة إخاء.

 

ومجتمعنا الشرقي.. مازال والحمد لله .. يتقيد بالقيم الاجتماعية وبالتعاليم السماوية ويجب أن نحترم هذه القيم وهذه التعاليم. وأن نبنى علاقاتنا مع الجنس الآخر في الإطار السليم الذي يقودنا إلى بر السلامة. ومن صفات مجتمعنا الفاضلة أن العلاقة الجنسية بين الذكر والأنثى يجب أن تكون في إطار الزواج الشرعي الذي سنته لنا الأديان.

 

ومن الضروري .. على أي شاب وشابه .. أن يبتعد عن طريق الانحراف والذي قد يصعب أن نرجع عنه إذا اقتربنا منه.. والذي قد يؤدى بنا إلى مخاطر جسيمة .. فنحن نعلم أن هناك أمراض فتاكة قد يصاب بتا الإنسان تنتقل عن طريق العلاقات  غير المشروعة.. وقد يحدث الحمل حتى ولو كانت الملامسة الجنسية خارجية.

 

ولكن .. نحن نعلم أن هناك الكثير من العوامل التي تعمل على الإثارة الجنسية لدى الشباب.. فبعض وسائل الإعلام الفضائية والإنترنت والمجلات وأصدقاء السوء.. تحاول أن توجه الشباب إلى الانحراف .. علينا أن نقاوم هذه الإثارة.. وأن نبتعد عن هذا الطريق الذي ليس له نهاية غير الندم والأسى.. وكما قلنا فإن ذلك من السهل جدا .. علينا أن نتذكر أن نعمل لتحقيق أهدافنا التي نضعها لأنفسنا.. وعلينا أن نهتم بصحتنا .. ونداوم على ممارسة الرياضة والقراءة المفيدة.. ونتعرف على مواهبنا وننميها .. ونتميز بها ..

 

وقد يشعر بعض الشباب بالميل العاطفي تجاه شخص من الجنس الآخر.. هذا شيء طبيعي .. ولكن هذا الشعور يتغير بعد فترة.. فالعواطف والأحاسيس في فترة المراهقة غالبا ما تتغير ..  فلنصبر .. حتى يحين الوقت الذي تنضج فيه العواطف.. وتستقر فيه الأحاسيس ويجيء الوقت المناسب للارتباط القوى مع شريك الحياة والذي يحقق السعادة الدائمة.  

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 160 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2012 بواسطة doctorsonline

ساحة النقاش

doctorsonline
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

101,800