رابطة الياسمين الدمشقي للأدب والفكر

رسالة الى القدس

 

يا طائر الشوق حلق فوق أقصانا

وبثه ما تلظى في حنايانا

 

واضمم جناحيك وامسح عبرة نفرت

من عين صخرتنا شوقا لمرآنا

 

قبّل ثرى القدس وأدرج في مرابعها

غرّد على الدوح للأهلين ألحانا

 

عرّج على كل قبر جاد ساكنه

بالروح واقرأ من القرآن قرآنا

 

كم من شهيد قضى يروي حكايتها

قد جاد بالروح معتزا وخلانا

 

أما الأسارى فما فلت عزائمهم

بالجوع قد زلزلوا سجنا وسجانا

 

تلك الحرائر ما هانت ولا عقمت

ولّادة نذرت للقدس ولدانا

 

تقارع الغاصب المحتل ما هدأت

ولا اكتفت دونه بالبيت اٍحصانا

 

يا أيها العرب اللاهون عن وطن

أوسعتم أهله في الخطب خذلانا

 

شتان بين رجال عاهدوا فوفوا

وبين من يضعوا الأمجاد شتانا

 

لهفي على القدس عنّاها تفرقنا

آخت أهلتها في الهم صلبانا

 

قولوا لمن عاب فينا طول غربتنا

ما طاب عيش لنا يوما بمنفانا

 

ليت الجيوش التي عافت مرابضها

صمت المدافع أذكي النار نيرانا

 

فانهم جند حق ليس يعدلهم

في الساح خصم اذا يوم اللقا حانا

 

لسنا الذين نشق الجيب ان حزبت

ولا نقد لها ثوبا وأردانا

 

هذاالربيع الذي هبت نسائمه

والقدس يرقب طيب النفح جذلانا

 

بئس الربيع ولا طابت نسائمه

ان ضل للقدس دربا او تخطانا

 

أكاد أبصر صبح النصر فانتظروا

صوت الأذان يدوي فوق أقصانا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 1 يوليو 2018 بواسطة dmo3alyasmin
dmo3alyasmin
»

زياد

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,669