رابطة الياسمين الدمشقي للأدب والفكر

عودي ....

 

عودي 

متى شئتِ

إلى الزمن الجميل

واستفيضي

في خيالٍ

 قد  تناثر

من عبير الذكريات 

 

فتشي جدران 

معبد حبنا 

وابحثي 

بين العهود

بعهد من 

طلب الرحيل 

الان

هل تري حلا له 

في عهده

إلا الممات

 

وافتحي صندوق

ذكرانا القديم

واسمعي

ما عزفناه

سوياً

من ترانيم الهوى 

يجتبيه

 ذلك الوعد الجليل

ليته يبقى ليشهد 

في فضول

حاضراً 

في اليوم 

كان 

أو يرى 

ماضياً بالأمس 

فات

 

مزقي اللوحة

 في أعلى الجدار

أو دعيها 

شاهداً يروي 

ولو حتى القليل 

من فصول القصة الحمقاء

إن لم تكن 

ماتت على الأعتاب 

يرويها الرفات

 

و امسحي 

دمع الورود إن استطعتِ 

بعد أن بسمت لنا

سوف تبكي

لو رأت أحلامها 

يوماً تميل

أبلغيها 

إنني صنت العهود 

جميعها 

وأنك 

مزقتِ عهدك يوم 

أثرت الشتات

 

إرحلي 

إن شئت 

أو فابقي هنا

وحدك

سوف أبقى 

في سكون

لأداوي 

جرح ذاكرتي 

من الحب العليل 

أحفر القبر لأدفن 

خافقاً 

بين الضلوع 

عاش دهراً عاشقاً 

يوم التقاكِ 

لكنه 

بعد الفراق 

اليوم 

مات

 

"عودي" 

من كلماتي :

 #أمير_الظلال

#مبعثرات

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 6 يونيو 2018 بواسطة dmo3alyasmin
dmo3alyasmin
»

زياد

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,684