هوس الكتب Bibliomania
تعرّفت اليه زوجته عاشقاً للكتب، ونقل لها أهله أنه عشق رافقه منذ الصغر، فكان يجن جنون سمير بمجرد رؤية أي كتاب في أي مكان، ناسبين ذلك الى أنه ولع بالمعرفة والعلم. لكن زوجته أدركت أنه مرض نفسي! هي حالة متطرفة من حب الكتب، وقد تبدأ أعراضه الأولى منذ الصغر من دون أي ملاحظة. والإشارات الأولى لهوس الكتب تبدأ بالشعور بالبهجة والسرور عند مشاهدة أي كتاب، وسرعان ما ينقلب الأمر إلى الرغبة في اقتناء ومطالعة أي كتاب من أي نوع. أما المرحلة المتقدمة منه،| فتتميّز بالرغبة في تجميع أكبر عدد من الكتب على افتراض إمكان الإفادة منها يوماً ما. ومن صفات البيبليوماني أنه إن احترق بيته فأول ما يفكر بإنقاذه هو كتبه الخاصة، ويكون في قمة بهجته حين يحضر معارض الكتب أو يسمع بإقامتها في مكان ما. ومهووس الكتب يرتدي بالضرورة نظارات طبيّة ويصاب بصداع مزمن لعدم قدرته على ترك الكتاب الجيد في الوقت المناسب، كما أنه لا يملك حساباً في المصرف لأنه لا يستطيع كف يده عن شراء كتاب جديد حتى وإن كان بلغة لا يعرفها، محاولاً إقناع نفسه بأنه عند الضرورة سيبيع الفائض منها، لكنه في الحقيقة لا يقبل حتى إعارتها. ولا يتذكر المهووس بالكتب تاريخ زواجه أو تاريخ ولادة ابنه، ولكنه يتذكر تاريخ وظروف شراء أي كتاب يملكه! ومن المهم التفريق بين "البيبليوماني" ومن يضطر للقراءة بغرض الدراسة، فالأخير تنقطع علاقته بالكتب وقد يسارع للتخلص منها بمجرد انتفاء حاجته إليها، أما "البيبليوماني" فعلاقته مع الكتب لا تنقطع إلاّ بدخوله القبر.

dalalsadeya

دلال سعدية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 77 مشاهدة
نشرت فى 16 يناير 2015 بواسطة dalalsadeya

ساحة النقاش

دلال سعدية

dalalsadeya
الموقع المفضل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

387,671