علم الذبذبات هو علم الطاقة

كل شيء له ذبذبات ، الإنسان ، الحيوان ، النبات كل له ذبذبات والأشياء الجامدة إذا حركناها تصدر ذبذبات ، الإنسان مكون من جسم مادي وهو الجسم الذي نراه ونلمسه ونحس به ..... وروح لا يعلم بها إلا الله الذي خلقها وإليه تعود ..... وعقل بالإضافة إلى تكوين الإنسان من جلد ولحم وعظم ودم ..... الخ .

يوجد لكل شيء في الوجود هالة تحيط به كما للإنسان هالة لها لون وكل إنسان تختلف لون هالته عن الآخر ، ويمكن اكتشاف لون الهالة بالتدريب أو بواسطة البندول ومعرفة لون الهالة مفيد ويسهل عملية العلاج بالطاقه من الأمراض أو  الوقاية من الأمراض .

مثلا أصحاب الهالة الزرقاء يكونوا معرضين لأمراض الرأس والجبهة والجيوب الأنفية والعيون وبهذا يمكن الوقاية قبل وقوع المرض ، الإنسان يرسل طاقة أو ذبذبة كما أنه يأخذ طاقة أو ذبذبة .

 

ماهي الذبذبات ؟

إذا رمينا حجر في الماء ينتج تموجات ونراها ، وهذه التموجات الدائرية تسمى ذبذبات ، إذا تكلمنا نصدر صوت ذبذبي ينتشر في الجو وإذا مشينا نصدر ذبذبات تنتشر في الجو وفي كل مكان مشينا به .

الذبذبات لاتختفي بسرعة بل تبقى مدة طويلة بل سنوات وسنوات ، ولذلك نفرض أنني ذهبت إلى مستشفى وعلى باب المستشفى كان أحدا قد أتى قبل أيام وبقيت ذبذبته في الجو وكان عنده مرض معدي ممكن أن ألقط من هذا المرض لأن جسمي استجاب للعدوى التي في الجو ، وممكن أن لايستجيب جسمي ويستجيب جسم إنسان غيري ، فهذا ليس شرطا أن أصافح المريض كي آخذ العدوى منه لأنه كما قلنا ذبذبة الشيء تنتشر في الجو مدة طويلة .

كي نتخلص من الذبذبات الموجودة في الجو أو ذبذبات الآخرين الغير مرغوب فيها ونحن عموما لا نعرف أثناء تواجدنا في الشارع أو السوق من يحمل ذبذبات سليمة أو غير سليمة ، وللتخلص منها عند رجوعنا إلي البيت علينا بأخذ حمام وتغيير ملابسنا جميعها وبذلك نتخلص من الشوائب الذبذبية الغير صالحة لنا ، كما علينا أن نغسل الملابس التي كانت علينا .

إذا صافحنا أحدا نحبه ، اكتسبنا منه ذبذبة سليمة ، وإذا لم نحبه اكتسبنا ذبذبة غير سليمة ، وبهذا علينا أن نضرب يدينا ببعض كأننا نصفق ونعمل عملية التصفيق في أي غرفة غير الغرفة التي بها الضيف كي لانجرح مشاعره ، عملية التصفيق مرة أو مرتين تذهب الذبذبة الغير مرغوب فيها ، أو نغسل أيدينا بالماء كي لاتؤثر علينا الذبذبة الغير مرغوب فيها ، ذبذبات ملابس المتوفي تبقى بها ، يجب أن لا نلبسها حتى نغسلها ، لهذا وبالفطرة كانوا أجدادنا يقولون اغسلوا أثر ملابس الميت ، ذبذبة ملابس المتوفي غير المغسولة تؤثر علي نفسية الإنسان الحي دون أن يشعر ماهو السبب !!!

 

إذا أردنا توزيع ملابس المتوفي علينا بغسلها أولا كي نتخلص من الذبذبة الموجودة بها كي لانتعب من يلبسها .

 

كل أعضاء الجسم لها ذبذبات الكبد – الكلى – الطحال – المثانة ..... الخ ، تصدر هذه الأعضاء ذبذبة تخرج من المسامات إلى خارج الجسم ولهذا ممكن اكتشاف أي مرض يصيب أي عضو بواسطة البندول .

إذا لم نرتاح نفسيا لشخص معين فإن هذا الشخص يسلب الطاقة منا ، وإذا كان شخص أخر مريح بالنسبه لنا فإنه يعطينا طاقة. فلذلك يفضل عدم الجلوس مع من يأخذ الطاقة من الجسد البشري كي لا نرهق. اما إذا تم سلب الطاقة فلابد من شحن الشخص بالطاقة.

 

 

المصدر: كتابي العلاج بالطاقة الطبعة الثانية
dalalsadeya

دلال سعدية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 611 مشاهدة
نشرت فى 5 يناير 2013 بواسطة dalalsadeya

ساحة النقاش

دلال سعدية

dalalsadeya
الموقع المفضل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

427,521