centerpivot

يتناول هذا الموقع الزراعات المختلفة تحت نظام الرى المحورى

الأمراض التى تصيب المشمش
تتعرض أشجار المشمش تحت الظروف البيئية المصرية للعديد من الأمراض المؤثرة على إنتاج الأشجار كما ونوعا ومن أهم هذه الأمراض

أولا: الأمراض الفسيولوجية
Physiological Diseases

وأهم هذه الأمراض تحت الظروف البيئية المصرية:

1- تصمغ أشجار المشمش:
Gummosis of apricot trees

يعزى هذا المرض أساسا إلى ارتفاع مستوى الماء الأرضى نتيجة سوء الصرف أو طبيعة التربة واحتفاظها بالماء لمدة طويلة وهى التربة الطينية الثقيلة أو وجود طبقات صماء بالقرب من سطح التربة أو مياه الرى وبالتالى ارتفاع الضغط الإسموزى بالأشجار.

أهم أعراض المرض:

ظهور إفرازات صمغية على أفرع وسوق الأشجار وتكون قليلة فى السنوات الأولى من عمر الأشجار ثم تزداد لتصبح كتل كبيرة مختلفة الأحجام تغطى الأفرع والسيقان.
يصاحب الإفرازات الصمغية إصفرار الأوراق وسقوطها وجفاف الأفرع والسيقان وضمور الثمار .
موت الأشجار وجفافها عند شدة الإصابة .
إختفاء الإفرازات الصمغية صيفا وظهورها ثانية فى الخريف وزيادة شدتها شتاءا .
التصمغ الناتج من زيادة المياه
التضمغ الناتج من زيادة الملوحة
التضمغ الناتج من زيادة الضغط الإسموزى


يقاوم المرض كما يلى

شق المصارف وتحسين خواص التربة فى البساتين المنزرعة فعلا لتلافى أضرار المرض نتيجة خفض مستوى الماء الأرضى .
إنتخاب الأراضى الجيدة الصرف والصفراء والتى لا يقل مستوى الماء الأرضى بها عن 1.5م عند إنشاء بساتين جديدة .
زراعة أصناف مطعومة على أصول مقاومة لارتفاع مستوى الماء الأرضى كالبرقوق الماريانا .
تجنب الزراعة فى أراضى بها نسبة عالية من الملوحة أو تروى بمياه آبارها نسبة عالية من الملوحة .
2- اصفرار اشجار المشمش:
chlorosis of apricot trees

يرجع هذا المرض إلى غياب الحديد فى صورته الصالحة لامتصاص الجذور وتغذية النبات ولذا ينتشر هذا المرض بدرجة كبيرة فى الأراضى الجديدة المستصلحة وخاصة الجيرية حيث تعمل زيادة الجير على تحول الحديد الموجود فى التربة إلى الحديد فى صورة غروية غير قابلة للذوبان مما يؤدى إلى اختلال التوازن الغذائى الحديدى.

كما أن نقص المنجنيز يؤدى أيضا إلى اصفرار أشجار المشمش أيضا تؤدى إصابة الأشجار بأمراض الذبول أو أعفان الجذور إلى اصفرار الأوراق .

اصفرار أشجار المشمش

ويقاوم هذا المرض باستخدام الأسمدة المخلبية المناسبة ومحاولة تقليل قلوية التربة بإضافة الكبريت الزراعى بالكميات اللازمة وذلك بعد إجراء عمليات تحليل التربة مع علاج مرضى عفن الجذور أو الذبول إن وجدت



3- الإفرازات الصمغية لثمار المشمش:
Gum spot diseac of apricot trees

يؤدى نقص عنصر البورون أو إختلال واضطراب العلاقات المائية إلى ظهور بقع مائية تحت جلد الثمار يتبعه انحلال الأنسجة المصابة المصاحب بإفرازات صمغية تأخذ فى التجمع مؤدية إلى انفجار الجلد فى موضع الإصابة وبالتالى إسالة الصمغ على السطح الخارجى للثمار.

ويقاوم هذا المرض بالإعتدال فى الرى وإضافة عنصر البورون للتربة إن احتاج الأمر .

ثانيا الأمراض الفطرية
Fungal Disease

1- أعفان جذور المشمش:
Root rots of apricdt spot

يعتبر هذا المرض من الأمراض واسعة الإنتشار فى السنوات الأخيرة ولا تقتصر إصابته على الأشجار الصغيرة بل تمتد للبادرات فى المشتل وأيضا للأشجار المثمرة وترجع خطورته إلى اشتراك العديد من فطريات التربة متعددة العوائل ذات القدرة على افراز مواد قادرة على تحليل الجذور على إحداثه مما يؤدى إلى تعفن الجذور وموتها.

أهم أعراض هذا المرض :

غياب الجور فى المشتل واصفرار وسقوط البادرات .
اصفرار الأوراق وجفاف الأفرع وذبول النباتات .
سهولة اقتلاع النباتات المصابة نتيجة تعفن وتحلل الجذور .
عند عمل قطاعات طولية فى جذور النباتات المصابة يلاحظ تلون الاوعية الداخلية بألوان تختلف تبعا للفطر المسبب .
أهم الفطريات المسئولة عن إحداث هذا المرض :

Rhizoctonia solani, Botryodiplodia theobromae

وغيرهم من فطريات التربة :

Fusarium spp. And pythium sp

وأهم طرق المكافحة هى :

إستخدام المطهرات الفطرية المختلفة قبل زراعة البذور مثل الفيتافاكس والبنليت والريزولكس المونسرين كومبى...

وذلك بالمعدلات الموصى بها وكذلك غمر جذور الشتلات فى محاليل هذه المطهرات قبل الزراعة فى الأراضى المستديمة واقتلاع النباتات المصابة والميتة وحرقها وتطهير الجور بالجير الحى والتشميس لفترة قبل زراعتها مرة أخرى.

عفن جذور المشمش



2-عفن الجذور الأرميلارى:
المسبب هو الفطر البازيدى

A rmillaria mellea

وهو فطر رمى يعيش على بقايا جذور وجذوع الأشجار الميته وله عوائل عديدة من أشجار البساتين والغابات ويكون حوامل ثمرية من نوع عيش الغراب وعند توافر الظروف الملائمة يصبح طفيل جرحى خطير.

أعراض الإصابة:

ضعف نمو الأشجار المصابة واصفرار الأوراق وسقوطها قبل الأوان .
عند نزع قلف الأشجار المصابة يلاحظ وجود نموات مروحية الشكل بيضاء اللون لبادية الملمس من ميسليوم الفطر .
وجود خيوط هيفية لامعة بنية غامقة أو سوداء اللون على جذور الأشجار المصابة هى الريزومورفات Rhizomorphs سمكها1-3سم .
بعد موت العائل تظهر مجاميع من الأجسام الثمرية تشبه عيش الغراب عسلية اللون حول قاعدة جذع النبات المصاب فى شهرى أكتوبر ونوفمبر وقد يتم ظهورها طوال فترة الشتاء .
الأجسام الثمرية لعفن الجذور الأرميلارى
النموات المروحية البيضاء


3- البياض الدقيقى فى المشمش :
Powdery mildew of apricot

ويسبب هذا المرض فطر

Podosphaera Oxycanthae

أهم أعراض هذا المرض :

ظهور بقع بيضاء دقيقة المظهر من حوامل وجراثيم الفطر على الأوراق والأفرع الغضة والثمار لاتلبث أن تتحول للون الرمادى فالأسود مؤدية لسقوط الأوراق وموت الأنسجة المصابة على الثمار مما يفقدها قيمتها التسويقية.

ونظرا لأن المسبب إجبارى التطفل يصاحب العائل طوال حياته لذا فعند سكون الأشجار وسقوط الأوراق فى الشتاء يسكن الميلسيوم الفطرى داخل البراعم لحين بدء النمو فى الموسم التالى حيث يعتبر ذلك مصدرا أوليا للإصابة بالاشتراك مع جراثيم الفطر المنتشرة فى الجو والتى تعمل على تجدد الإصابة أثناء الموسم .

لذا فإن بدء مكافحة هذا المرض تعتمد على إعطاءه الرشة الأولى عند إنتفاخ البراعم ثم بعد العقد مرتين بين كا منهم 15يوم وذلك بأحد المواد الموصى بها سواء كانت تعمل بالملامسة أو عن طريق الامتصاص لداخل النبات أى المواد الجهازية .

البياض الدقيقى على ثمار المشمش
البياض الدقيقى على أوراق المشمش


ويراعى عند إجراء عمليات الرش فى مكافحة أى مرض بصفة عامة :

إستخدام الجرعات الموصى بها بدقة للمطهرات الفطرية المستخدمة .
الالتزام بالتوقيت المناسب لتنفيذ برنامج المكافحة .
إجراء عمليات الرش فى الصباح الباكر وبعد الظهر ويوقف الرش تماما وقت الظهيرة .
التأكد من غسل جميع أجزاء الأشجار بمحاليل الرش .
استخدام المواد الناشرة اللاصقة الموصى بها ترايتون ب1956 أو أجرال بمعدل 50سم3/100لتر ماء لزيادة كفاءة محاليل الرش .
مراعاة عدم خل المبيدات والأسمدة الورقية إلا بعد التأكد من وجود قابلية لخلط المواد المستخدمة معا .
عدم خلط المواد الفوسفورية بالمركبات النحاسية .
بياض دقيقى



4- صدأ المشمش
Rust of apricot

ينتشر فى نهاية الموسم أثناء الخريف ويشتد على الأشجار المنزرعة فى أرض سيئة الصرف -ويتسبب هذا المرض عن فطر:

Tranzschelia pruni pinosa

وتتلخص أعراضه فى:

ظهور بقع على كل من سطحى الورقة يتحول لونها بعد ذلك إلى الأصفر الفاقع ثم تظهر البثرات اليوريدية التى تحاط بهالة باهته فى أنسجة العائل على السطح السفلى للأوراق وفى حالة الإصابة الشديدة يسقط عدد كبير من الأوراق.

وتتحول البثرات اليوريدية المسحوقية من اللون البنى الفاتح إلى اللون البنى الغامق لتكون البثرات التيلية فى نفس البثرات وعند الإصابة الشديدة تسقط الأوراق وتؤدى إصابة الأفرع إلى تشقق القلف وظهور الجراثيم اليوريدية على حواف هذه الشقوق ويظل الميسيليوم حيا ليعطى الجراثيم التى تسبب العدوى الأولية فى الموسم التالى وتحت الظروف المناخية المصرية يمكن للجراثيم اليوريدية تحمل الشتاء المعتدل وإحداث العدوى الأولية .

أهم وسائل المكافحة:

التخلص من المخلفات النباتية والمصابة .
الرش بأحد المركبات النحاسية أو المطهرات الفطرية بالجرعات الموصى بها .
ويقاوم هذا المرض:

باستخدام المركبات النحاسي.

5- تثقب أوراق المشمش :
Shot hole of apricot

ينشأ هذا المرض من وجود الجراثيم السوداء الهبابية الملمس من مجموعة من الفطريات الرمية مثل :

.Capnodium., Cladosporium sp

.Rhizopus sp., Altemaria sp.

ويمنع هذا المسحوق الأسود الشمس والهواء عن النبات مما يعوق التبادل الغازى وعملية التمثيل الكربوهيدراتى وتتطفل هذه الفطريات على إفرازات الحشرات كالبق القيقى والحشرات القشرية والذبابة البيضاء وغيرهم خاصة عند الرطوبة العالية نتيجة تزاحم الأشجار وضيق مسافات الزراعة ويكافح هذا المرض باستخدام المركبات النحاسية والكبريت بعد مقاومة الحشرات إن وجدت.

تثقب أوراق المشمش
التثقب على أوراق وثمار المشمش


6- موت أطارف أشجار المشمش:
Die-back of apricot

ينشأ هذا المرض من الإصابة بعدة فطريات أهمها:

Alternaria sp., Botryodiplodia theobromae

أهم أعراضه:

موت أطارف الأفرع الغضة خاصة المجروح منها أو المصاب بالتقرح البكتيرى حبث يصفر الفرع المصاب وتسقط أوراقه ويذبل ويموت .
ظهور إفرازات صمغية غزيرة على الأفرع الميته .
عند اشتداد الإصابة تمتد من الأفرع للساق الرئيسية مؤدية لموت الأشجار .
7- العفن الهبابى على أشجار المشمش:
Sooty mould of apricot

يدخل أكثر من مسبب فى إحداث تثقب أوراق المشمش فقد ينتج التثقب من الفطر Clasterosprium Carpohilum أوبكتريا

Pseudomonas Mors. Prunorum Xanthomonas pruni .

ويبدأ ظهور الأعراض غالبا على الأوراق فى شكل بقع دائرية بنية اللون لها حواف حمراء يسقط وسطها غالبا تاركا ثقبا صغيرا وعند شدة الإصابة تسقط الأوراق.

وعند إصابة الأزهار والثمار تظهر عليها بقع بنية أما عند إصابة الأفرع الغضة فتظهر عليها تقرحات مصابة بإفرازات صمغية كما تقتل البراعم .

وتسكن هيفات الفطر وجراثيمه طوال فترة الشتاء فى تقرحات الأفرع وحراشيف البراعم الإبطية لتحدث الإصابة للأوراق الصغيرة عند خروجها فى الربيع التالى .

ويكافح المرض بالرش بالمركبات النحاسية عند انتفاخ البراعم وفى نهاية الموسم بعد جمع المحصول حيث تكون الإصابة فى الخريف وبائية تحت الظروف المناخية المصرية .

كما تصاب ثمار المشمش بالعديد من الاعفان سواء بعد إصابتها بالبياض الدقيقى أو أثناء وجودها فى الحقل وعند النقل وأثناء التخزين وأهم أعفان ثمار المشمش .


8-العفن البنى لثمار المشمش :
Brown Rot of Apricot Fruits

ويسبب هذا المرض الإصابة بالفطر:

Sclerotinia Laxa , S.fructigena

حيث يصيب الثمار الناضجة بالمخزن أو الآخذة فى النضج على الأشجار .

أهم الأعراض:

ظهور بقع صغيرة متعفنة حمراء مستديرة يكبر حجمها بسرعة عند زيادة الرطوبة .
سقوط الثمار المتعفنة على الأرض أو بقائها متعلقة بالأشجار فى حالة جفاف وضمور ومغطاه بالجراثيم اللاجنسية للفطر التى تنشر المرض أثناء الموسم لثمار أخرى .
العفن البنى على الأزهار
العفن البنى على الثمار


ويكافح هذا المرض بعدة وسائل مثل:

جمع الثمار المتعفنة ودفنها مع خلطها بالجير الحى .
استخدام مزيج بوردو أو المركبات النحاسية المناسبة .
تلافى الجروح أثناء الجمع .
مكافحة الحشرات لعدم نقلها للجراثيم أو إحداثها للجروح .
غمس الثمار فى محلول هيبوكلوريد صوديوم ثم غسلها وتجفيفها قبل التعبئة فى صناديق نظيفة عند التخزين
والله الموفق.....................
م جمعة محمد عطا
المصدر: م جمعة عطا منتدى الزراعيين
centerpivot

مهندس جمعة محمد عطا 01226076461 gomaaatta@yahoo.com

  • Currently 94/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 1137 قراءة
نشرت فى 13 سبتمبر 2010 بواسطة centerpivot

ساحة النقاش

centerpivot
<hr size="1" /> الأمراض البكتيرية :<br />1- التدرن التاجى<br />المسبب :البكتريا العصوية <br /><br />Agroba cterium tumefaciens <br /><br />وهو يصيب العديد من أشجار الفاكهة خاصة التابعة للعائلة الوردية ( التفاح -البرقوق -السفرجل -الخوخ -المشمش ) والعديد من العوائل الأخرى كالعنب والتوت والقطن والطماطم وعباد الشمس والداليدا وغيرهم .وتعيش البكتريا فى التربة حيث تدخل عوائلها عن طريق الجروح. <br /><br />أعراض الإصابة: <br /><br />تظهر على السوق عند منطقة التاج والجذور تورمات مختلفة الأحجام خشنة اسفنجية أو ناعمة الملمس خاصة قرب سطح التربة .<br />وهى تتغذى بشراهة على الغذاء المخزن بالأشجار .وبالتالى تعوق نموها وتؤدى إلى تقزمها وتنتج التورمات من إفراز البكتريا للأوكسينات المنشطة للنمو مثل أندول حمض الخليك Indole acetic acid الذى يؤدى إلى النمو الغير طبيعى للخلايا.<br />التدرن التاجى<br /><br />المكافحة:<br /><br />إقتلاع النباتات المصابة فى المشتل أو الأرض المستديمة والتخلص منها .<br />استخدام المواد البيولوجية المحتوية على بكتريا Agrobacterium radiobacter كوسيلة للمكافحة الحيوية<br /><br /><br />الأمراض النيماتودية: <br />تصاب أشجار المشمش بالعديد من الأنواع النيماتودية مثل النيماتودا الحلقية وهىCriconemella xenoplax التى تقضى حياتها فى التربة حيث تتغذى على الجذور مسببة إجهاد للأشجار يجعلها قابلة للإصابة بالتقرح البكتيرى المتسبب عن بكتريا Pseudomonas syringae كما يصاب المشمش بالنيماتودا الحافرة والتى تقلل من النمو الخضرى للأشجار كما أنها ناقلة لفيروسات التبقع الحلقى على الطماطم .أما نيماتودا التقرح Pratylenchus vulnu فتضر بالجذور عن طريق التحرك فى منطقة القشرة والتغذى فى هذه المنطقة .أما فى حالة نيماتودا تعقد الجذور فتأخذ مواقع تغذية منفردة داخل الجذر تظل بها طوال حياتها ويزداد ضررها فى الأرض الخفيفة. <br /><br />وينحصر ضرر النيماتودا فى تقليل نمو الجذور وبالتالى اضعاف قدرتها على امتصاص الماء والعناصر الغذائية .مما يؤدى لتقزم الأشجار وضعف نموها الخضرى .كما أن الجروح الناتجة من إصابتها للجذور تعتبر مداخل لفطريات التربة المسببة لأمراض الذبول وأعفان الجذور .لذا يظهر أيضا على الأشجار المصابة موت أطارف الأفرع الحديثة وصغر حجم الأوراق وإنخفاض المحصول والمظهر المميز للإصابة بالنيماتودا وهو ظهور بقع فى البستان تحوى أشجار ضعيفة النمو متقزمة عليها الأعراض المرضية السابقة .<br /><br />النيماتودا فى جذور المشمش<br /><br />المكافحة<br /><br />لاتخاذ قرار صائب يجب أولا معرفة أى أنواع النيماتودا هو المسبب للمرض.وذلك عن طريق فحص عينات من التربة وجذور الأشجار المصابة .<br />استعمال الأصول المقاومة النيماجارد وماريانا 2624 وماريوبلان 29سى وهى مقاومة لنيماتودا تعقد الجذور ولكنها قابلة للإصابة بنيماتودا التقرح الحلقية .<br />قبل إعادة الزراعة فة مناطق مصابة يجب تدخين التربة ببروميد الميثايل بعد إزالة الأشجار المصابة تماما من الجذور والبقايا النباتية وذلك منذ بداية الصيف وأثناء الخريف .<br />استخدام المبيدات النيماتودية الموصى بها بعد تحديد نوع النيماتودا الموجودة.<br />والله الموفق...............<br /><br />م جمعة محمد عطا<br />

م جمعة محمد عطا

centerpivot
مهندس زراعى بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية مدير محطة البحوث الزراعية التابعة للكلية كاتب لكثير من المواضيع الزراعية بمعظم المنتديات عضو اللجنة الدائمة لممر التعمير سكرتير عام منتدى العلوم والتكنولوجيا الزراعية خبير زراعة وانتاج الاعلاف الغير تقليدية ( الشعير المستنبت ) خبير استصلاح واستزراع الاراضى الصحراوية خبير الزراعة تحت نظام الرى »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

571,103