بدايه اود التعرف على الاسم والعنوان وتاريخ ومحل الميلاد؟
الاسم/ أحمد محمد أحمد مليجي
تاريخ الميلاد ومحله/11/12/1967
المنيا
المؤهل والعمل/
دراسات علوم شرعية – كاتب ومؤلف
الهوايات/
القراءة – كتابة المقالات والقصص القصيرة
كيف ومتى بدأت تلك الموهبة؟
كانت بدايتي مع كتابة الشعر
وكان عمري في ذلك الوقت 12 سنة ، ولكن الانطلاقة الحقيقية للإعلان عن نفسي، كانت مع المقالة والقصة القصيرة ، حينما نشرت أول مقالة لي في صحيفة رسالة الجامعة التي تصدر عن جامعة الملك سعود في الرياض ونشرت في شهر ابريل عام 2009 بعنوان ( أين نحن من التقدم التكنولوجي ) ثم كانت بداية رحلتي مع القصة حينما فازت قصتي بالمركز الأول في مسابقة منتدى عاطف الجندي الأدبي وكان ذلك في شهر أكتوبر 2010 والقصة كانت بعنوان ( رحلة مع عصفور وطفل ) والتي تم اختيارها للنشر في كتاب ( قطرات مسك ) الذي صدر مؤخراً عن منتدى عاطف الجندي الأدبي والذي يضم بين صفحاته الأعمال الفائزة بمسابقات المنتدى من قصة وقصائد شعر لمجموعة كبيرة من كبار الأدباء والشعراء من داخل مصر وخارجها ، وبعد ذلك استطعت بفضل الله وكرمه نشر الكثير من القصص والمقالات في كبرى الصحف والمجلات المصرية والعربية .
من قدوتك ومثلك الأعلى؟
نجيب محفوظ وأنيس منصور وطه حسين
ماهى الحكمة التي تسير عليها في حياتك؟
هي ليست حكمة ولكن هو حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال : "اتق الله حيثما كنت. وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن" رواه الإمام أحمد والترمذي.
من هم الأشخاص الذين اثروا فى حياة الكاتب والأديب أحمد مليجي ؟
الحقيقة والدي و والدتي هم من لهم الفضل بعد الله عز وجل في تربيتي منذ الصغر ، وفي تعليمي لآداب المعاملة مع الناس خاصة مع من هم أكبر مني سناً ، فضلا عن حرصهم الدائم على أداء الصلاة في أوقاتها ، فكان يقول لي والدي يرحمه الله أنها السبيل الوحيد للوصول إلى تقوى الله ومن ثم السعادة في الدنيا والجنة في الآخرة ، ولقد تعلمت من والدي أيضاً كيفية التمسك بعاداتنا وتقاليدنا الإسلامية و كيفية التعامل الحسن والتسامح مع الآخر
نسأل الله عز وجل أن يرحمهما برحمته الواسعة وأن يدخلهما فسيح جناته هم وكافة أموات المسلمين
اللهم أمين يارب العالمين
:
إلي أي مدى كان تأثيرهم؟
كان تأثيرهم إيجابي على حياتي بصفة عامة ، وذلك بفضل رضاهم و دعواتهم لي بالنجاح والاستقرار، والحمد لله قد تحقق ذلك ، بعد أن رزقني الله بالزوجة الصالحة ، والحياة الكريمة التي كنت أتمناها في الدنيا ، ونسأل الله عز وجل أن نكون من الأبرار و يدخلنا جنته في الآخرة .
باعتبار حضرتك أديب هل أنت شخصيه خيالية أم واقعيه؟
أعتقد أن الإنسان بصفة عامة يعيش حياته بين الواقع والخيال ولكنه يميل أكثر إلى الحاضر!
ما هو الشئ الذي فعلته وندمت عليه؟
الحقيقة يسيطر عليّ الندم لفترات كثيرة ، وألوم نفسي -عندما أثق في شخص ما ، وأكتشف فجأة أنه ليس أهلاً لهذه الثقة.
ما هي الأمنية التي تتمنى تحقيقها على المستوى الشخصي؟
أتمنى من الله عز وجل أن أقدم كل ما هو مفيد لديني ووطني .
ما هى الأمنية التي تتمنى تحقيقها على المستوى العام؟
دائما أسأل الله عز وجل وأدعوه سبحانه أن ينصر الإسلام والمسلمين في كل مكان ، خاصة إخواننا وأخواتنا في فلسطين وأفغانستان والعراق
و كافة بلادنا الإسلامية
اللهم أمين يارب العالمين .
ما هو الموقف الذي جعلك تبكى بألم؟
خبر وفاة والدتي يرحمها الله الذي صدمت به وأنا في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية
ماذا تعنى كل من المصطلحات التالية لدى حضرتك؟
المرأة/الصداقة/الوفاء / الوطنية
المرأة : تعنى الحب والحنان والعاطفة
عطاء بلا حدود
الصداقة : تعنى الإخلاص والوفاء للآخر
الوفاء : يعني راحة واطمئنان وعزة نفس
الوطنية : تعنى طبيعة الإنسان الأصيل المتحضر
الذي يعلم ما هو المطلوب منه تجاه بلده
هل أثرت الشخصية الأدبية لديكم في الشخصية الإنسانية وكيف؟
أعتقد أن الأدب بكافة أشكاله مكمل للشخصية الإنسانية ، و نلحظ ذلك أكثر حينما يُعبر الشاعر أو الأديب عما بداخله من مشاعره وأحاسيس ، لتخرج إلى الناس على هيئة صور أبداعية صادقة نابعة من طبيعته الإنسانية .
ماذا يعنى الحب في حياتك؟
الحب هو مشاعر و أحاسيس صادقة لا يكتمل أركانه إلا بعد ترجمته بالأفعال والمواقف الصادقة .
ما هي الصفات التي يجب أن تتوافر في الأديب من وجهة نظركم؟
يجب أن يكون الأديب صادقاً فيما يقوله مع نفسه أولا ، وكذلك في كافة معاملاته مع الآخرين حتى يستحق هذا اللقب و يكون قدوة للآخر، فضلا عن ثقافته وموهبته في رسم الصور الإبداعية .
كيف يمكن للموهوب المصري أن يقهر الظروف لتنمية موهبته؟
الموهوب المصري في بدايته يحتاج إلى تشجيع ومتابعة من أسرته حتى يستمر في إبداعه وينمي موهبته بالشكل المطلوب ، بالإضافة إلى إرادته وإصراره وعزيمته القوية التي تجعله يخرج كل ما لديه من إبداع .

فى النهاية أتقدم بخالص الشكر والتقدير للأستاذ/ أحمد محمد أحمد مليجي الأديب والكاتب والمؤلف على تلك المعلومات القيمة
وأرجو التوقيع على أقواله
شكرا جزيلا للأخت الأستاذة سحر إبراهيم حراز على إتاحة هذه الفرصة وعلى هذا اللقاء المثمر وأشكرك أيضا على أسئلتك الجميلة .. جزاكِ الله كل خير
أحمد محمد أحمد مليجي
عضو مجلس إدارة إتحاد الكتاب والمثقفين العرب
ومستشاره الإعلامي
عضو مجلس إدارة رابطة الأدباء والشعراء الثقافية


بقلم

سحر إبراهيم حراز

المصدر: بقلم : سحر إبراهيم حراز - محررة إلكترونية
caheft

صحيفة الأدب العربى الإلكترونية

  • Currently 17/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 268 مشاهدة
نشرت فى 4 أكتوبر 2011 بواسطة caheft

صحيفة الأدب العربى الإلكترونية

caheft
صحيفة الأدب العربى الإلكترونية - على كنانة أون لاين »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

135,621