يتطور الإدمان الضار في أي نشاط أو مادة تؤدي إلى الشعور باللذة (على سبيل المثال الأكل أو العقاقير أو الألعاب...) ، حيث يشير الإدمان إلى حالة معينة يكرس الشخص لها مزيدًا من الوقت والجهد ليصبح قادرًا على تعاطي مادة ما أو مزاولة نشاط معين مثل القمار.

إذا لم يتمكن الشخص من تعاطي المادة أو مزاولة النشاط الذي يرغبه، فإنه يشعر بالقلق ويصبح عصبيًا وقد يعاني من شتى أنواع أعراض الانسحاب، وهذا لأنه يستمر في تعاطي المادة أو مزاولة النشاط الذي يروق له، بغض النظر عن الضرر الاجتماعي أو الصحي الذي قد يلحق به.

 

 

https://www.facebook.com/ElMashfa/

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 10 مارس 2020 بواسطة belalzane

د. بلال زين " Bilal Zain " المدير التنفيذي لمؤسسة المشفي للطب النفسي وعلاج الإدمان

belalzane
تتميز مؤسسة المشفي للتأهيل النفسي وعلاج الأدمان بأتباع المناهج العلميه المطوره والمتبعه في جميع أنحاء العالم , وذلك عن طريق فريق عمل متخصص في التأهيل والعلاج تحت اشراف كادر من الأطباء المختصين مما يتيح وجود أعلي نسب لفرص الشفاء. وتعمل مؤسسة المشفي علي تدريب وتعليم كل من يريد التطلع والعلم »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,331