يسود في الأوساط الطبية اعتقاد بأن الإدمان مرض عضوي ، ويعتبر المعهد الوطني لتعاطي المخدرات في أمريكا أن الإدمان مرض مزمن، وأن المريض يتعاطى لا إراديًّا رغم إدراكه العواقب الوخيمة .

السبب الرئيسي في اعتبار الإدمان مرضًا، كما يرى الباحثون ، أن تعاطي المخدرات يغيِّر طبيعة المخ وكيميائه بشكل جذري، فيكون التعاطي قهريًّا خارجًا عن سيطرة المريض، ويتغير سلوكه بالكامل، ولا يتمكن أصلًا من تغييره ولو على المدى الطويل .

وهنا السؤال : هل ينبغي التعامل مع الإدمان بوصفه مرضًا عضويًّا ، أم اختيارًا حرّا ، لكنه سيئ ؟
مرض الادمان يصبح عضوى بسبب تعاطى المواد المخدرة
وتأثيرها على الناقلات العصبية فى المخ
وبعض الحالات تحتاج القرار بالفعل والاخر يحتاج تدخل طبيب او مركز طبى ، ولابد من العلاج بالاستعانة بالطبيب لعلاج المرض العضوى ، والاخصائى لتاهيل السلوك

إذا كان الإدمان مرضاً ، فهذا يعني أنه لا يمكن لوم المدمن بأي شكل ، ما قد يساعد في إزالة الوصمة عن المدمنين ، وفتح الباب أمام توفير سبل علاج أفضل

من المبشر أن يتغير التعامل مع مفهوم الإدمان ، وأن يبتعد الرأي العلمي عن اعتباره سقطة أخلاقية واختيارًا من المدمن .

فطبقًا للفهم الجديد ، يكون لدى المدمن استعداد جيني مسبق ، وقابلية لتعاطي المواد المخدرة .

رغم المميزات التي يحملها ذلك التصور الجديد للإدمان ، فلا يمكن إغفال أن اعتباره مرضًا ينطوي على قدر كبير من التشاؤم .

صحيح أن الإدمان يُحدِث تغييرات في كيمياء المخ ، غير أنه ليس معديًا أو مستعصيًا على العلاج

عبر الملاحظات اليومية يمكننا استنتاج أنه لا يصبح كل من يتعاطى المخدرات مدمنًا، وأن كثيرًا من المدمنين يتغلبون على الإدمان حتى بعد وقوعهم في براثنه ، وإن تفاوتوا بالطبع في قوة مواجهتهم لرغبة العودة إلى المواد المخدرة ، فبعضهم يتوقف دفعة واحدة ، بينما يحتاج بعضهم الآخر إلى محاولات عدة ، ويختار آخرون تعاطي المواد المخدرة بصورة معتدلة دون الإقلاع التام ودون السقوط في فخ الجرعات الزائدة ، وإن مثلت الفئة الأخيرة أقلية بين الفئات الأخرى .

علاج الادمان يحتاج فى البداية إلى قرار، والقرار يحتاج إلى ما يسمى إرادة التعافي


https://www.3alamfree.com/303906.html

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 10 مارس 2020 بواسطة belalzane

د. بلال زين " Bilal Zain " المدير التنفيذي لمؤسسة المشفي للطب النفسي وعلاج الإدمان

belalzane
تتميز مؤسسة المشفي للتأهيل النفسي وعلاج الأدمان بأتباع المناهج العلميه المطوره والمتبعه في جميع أنحاء العالم , وذلك عن طريق فريق عمل متخصص في التأهيل والعلاج تحت اشراف كادر من الأطباء المختصين مما يتيح وجود أعلي نسب لفرص الشفاء. وتعمل مؤسسة المشفي علي تدريب وتعليم كل من يريد التطلع والعلم »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,790