على الرغم من أنك تعتبرين أنّ فترة النّوم المناسبة خلال اللّيل لا تقلّ عن سبع ساعاتٍ متتالية، يعتبر طفلك أنّ نوم اللّيل يقتصر على الفترة ما بين منتصف اللّيل والسّادسة صباحاً. وعلى الرّغم من اختلاف الأطفال الرضّع عن بعضهم البعض، لا ينام معظم  الأطفال في الثلاثة أشهر من عمرهم خلال كلّ الليل ولن يتمكّنوا من القيام بذلك إلاّ ابتداء من الشّهر السّادس. فإنّ طفلك يحتاج حاليّاً إلى أن تطعميه بتكرار وقد تمرّ ساعةٌ إلى ثلاث ساعات فقط بين فترة الإطعام والأخرى، وليس بوسعك القيام بأي شيء لتغيير هذا الواقع.

يحتاج طفلك لفترة أكبر من النمو كي يتمكّن من النّوم لفتراتٍ أطول، ويجب أن يتعلّم أن يغفو لوحده قبل أن يتمكّن من تمضية اللّيل دون مناداتك. وبالتالي فإنّ وضع أنماط مسلّية وثابتة عند اقتراب وقت النوم، والتّمييز بين اللّيل والنّهار بشكلٍ دائمٍ، يساعد على تمهيد الطريق للتمتّع بليالٍ هادئةٍ وسعيدة. تحلّي بالصّبر ولا تقلقي كثيراً حول نمط النوم في الوقت الحالي، ولا تستسلمي لرغبتك في إبقاء طفلك مستيقظاً خلال النهار وقطع قيلولته، فهذا لن يجعله يطيل فترة نومه خلال اللّيل، لا بل على العكس، قد يؤدي هذا التصرّف إلى تعكّر مزاج طفلك وتعبه وعدم استقراره. اكتفي حالياً بالتمتّع بهذه الأوقات المقمرة، حين تكونين وطفلك الشّخصين الوحيدين المستيقظين.

المصدر: موقع بامبرز
  • Currently 266/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
88 تصويتات / 3047 قراءة
نشرت فى 12 مايو 2010 بواسطة babycare

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

203,972