أحلام اليقظة سلاح ذو حدين له ايجابياته و سلبياته و الفرد يذهب بعقله الى احلام اليقظة عند شعوره بالفشل او الفراغ او الملل من تأخير طموحاته و دوافعه و اهدافه.

هى عبارة عن تخيلات و لكن لم يحدد لها تعريف محدد لتنوعها بين الماضى و اصلاحه و الحاضر و ما فيه و بين المستقبل و امانينا.

و ليس بشرط ان كل من يسرح بعقله فى احلام اليقظة ان يكون مريضا نفسيا...اطلاقا..و لكن يجب ان ناخذ فى اعتبارنا ان كل شئ يزيد عن حده ينقلب الى ضده.

بمعنى اننا اذا اسرفنا فى احلام اليقظة سوف ننفصل عن الواقع و سوف يصعب علينا الرجوع اليه او الخوض فيه مرة اخرى هذا بجانب اليأس و الوحدة التى سوف تملانا بسبب عدم تحقيق تلك الاحلام و تحويلها الى واقع و ضياع الوقت و العمر و ذلك كله فضلا عن الطاقة النفسية السلبية التى يبذلها الفرد فى التفكير.

و لكن ذلك لا يجعلنا ان لا نذكر فوائد احلام اليقظة التى غالبا تكون على الاسوياء فقط الذين يعودون بسرعة للواقع بعد ما يحظوا بفوائدها و يعودوا لواقعهم لينفذوها و من هذه الفوائد اشباع الرغبات فى التخيل و الابداع و الاسترخاء و التحفيز.

لكن يجب ان نسال انفسنا سؤالا مهما للغاية الا و هو كيف لا ننخرط فى سلبيات احلام اليقظة؟؟!

تلك هى الحلول..

اولا: يجب ان نكسر الروتين اليومى كل فترة.

ثانيا :علينا ان نحب انفسنا و نقبل ذاتنا و لا نعاقب انفسنا بحدة فعلينا ان نفصل بين شخصيتنا و سلوكنا (السئ).

ثالثا: التعبير عن الذات من خلال الفضفضة و الفنون و الكتابة بصدق (كمواجهة النفس و محاسبتها على ورق مثلا ).

رابعا: الانخراط فى المجتمع و البعد عن الوحدة و الجلوس مع العائلة او تقديم المساعدات للناس عن طريق الجمعيات الخيرية مثلا و غيرها .

خامسا: التركيز فى هدف معين و تحويله الى حقيقة.

سادسا: و الاهم ان نشغل انفسنا و لا نترك يوما واحد فارغا بل نملئه بالسبع عادات (التى تحدثنا عنها من قبل ) و هذا بالاضافة اننا من الممكن شغلها باخذ قسط من الراحة و البعد عن الهموم.

و اخيرا احلام اليقظة سلاح ذو حدين و علينا ان نعظم من فوائدها و نصبح افضل و نقلل من اضرارها لنستمر كأسوياء.

للتواصل عبر الانترنت

Ask.fm/ayaelgammal

المصدر: كتب و مقالات نفسية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 88 مشاهدة
نشرت فى 27 مايو 2012 بواسطة ayaelgammal

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,825