مركز بحوث التقانه والسلامة الحيوية

يهتم بالتقانة الحيوية والهندسة الوراثية للنباتات

خلفية تاريخية

 

تعتبر هيئة البحوث الزراعية من أقدم المؤسسات البحثية في أفريقيا والشرق الأوسط ، قاد التوسع الكبير في مجال البحوث الزراعية إلى استحداث هيئة البحوث الزراعية في عام 1967 كمؤسسة عامة شبه ممستقلة تحت اشراف وزارة الزراعة. تحولت الهيئة في عام 2001 الي وزارة العلوم والتكنولوجيا التي أنشئت وقتذاك لتجمع بين أروقتها كل المؤسسات البحثية التابعة للوزارات الأخرى. في إطار إعادة هيكلة القطاع العام، عادت هيئة البحوث الزراعية إلي وزارة الزراعة والغابات في عام 2010.

الأهداف الإستراتيجية

                 تنفيذ الأبحاث التطبيقية التي تخدم أغراض التنمية الزراعية

الاهتمام بالبحوث الموجهة نحو الأمن الغذائي والحد من الفقر 

الاهتمام بالبحوث الموجهة لتوفير فوائض للصادر 

الاهتمام بالبحوث الموجهة للحفاظ على الموارد الزراعية الطبيعية وتطويرها وتنميتها وترشيد استخدام المياه والأراضي والغطاء النباتي

تحسين أساليب إنتاج وحفظ التقاوي

تطوير أساليب التقانات الحيوية والهندسة الوراثية وتوظيفها لخدمة الموارد النباتية

المساهمة في نقل وتوطين التقانة للمنتفعين

المراكز البحثية

مركز بحوث الغلال

مركز بحوث المحاصيل الزيتية

مركز بحوث القطن والآلياف

مركز بحوث المحاصيل البستانية

مركز بحوث البقوليات والمحاصيل الواعدة

مركز بحوث الغابات والصمغ العربي

مركز بحوث المناطق الجافة والإنتاج الحيواني

مركز بحوث الهندسة الزراعية ونظم الري وحصاد المياه

مركز بحوث إستخدامات الأراضي والمياه وتغذية النباتات

مركز بحوث الإدارة المتكاملة للآفات الزراعية

مركز بحوث التغانة والسلامة الحيوية

مركز صيانة وبحوث الموارد الوراثية النباتية الزراعية

مركز بحوث الدراسات الأقتصاديسة والسياسات الزراعية

مركز بحوث صيانة الأصناف وإنتاج بذور الأساس

 

المحطات البحثية

المحطات البيئة
دنقلا – مروي – شندي – الحديبة – الحامداب المنطقة الشمالية المروية
شمبات – سوبا الملحية منطقة الخرطوم
الجزيرة – حلفا الجديدة – الرهد – السوكي  سنار –  معتوق منطقة السهول الطينية الوسطي المروية
محطة القضارف – الدمازين – ابونعامة منطقة السهول الطينية المطرية
الأبيض – الفاشر – نيالا – كادقلي – الجنينة  – الفولة – الضعين –  زالنجي منطقة السافنا الغربية
كسلا والقاش ومحطة البحر الأحمر منطقة الري الفيضي

 

البرامج البحثية

للهيئة 24 برنامج بحثي مؤسس على المحاصيل السلعية أو التخصصات العلمية وتغطي المحاور التالية

التحسين الوراثي للمحاصيل الزراعية

تطوير المعاملات الفلاحية

تطوير وسائل آمنة ومتكاملة لإدارة الآفات الزراعية

تنميه الموارد الطبيعية الزراعية والمحافظة عليها

نقل التقانات، تحليل السياسات و تعزيز القدرة التنافسية

 

اللجان القومية لإجازة التقانات الزراعية

اللجنة القومية لإجازة الأصناف

اللجنة القومية لفلاحة المحاصيل

اللجنة القومية للآفات والأمراض

 

منجزات تاريخية للبحوث الزراعية

1980s

يدعم من ايفاد والحكومة الهولندية  قامت البحوث الزراعية بتطوير وتطبيق برنامج المقاومة المتكاملة للآفات الذي قاد الى خفض عدد الرشات من 9-13 الى 2-3 رشة في الموسم

1970s

قادت جهود البحوث الزراعية الى التوسع في زراعة القمح في المناطق الجافة الحارة جنوب الخرطوم بأستنباط الأصناف المقاومة لدرجة الحرارة العالية.

1960s

وضعت هيئة البحوث الزراعية الأسس المطلوبة لسياسة التكثيف والتنويع الزراعي في المشاريع المروية بتطوير التركيبة المحصولية والدورات الزراعية

1950s

أنقذت البحوث الزراعية محصول السودان الرئيسي القطن من الانقراض فى النصف الأول من القرن الماضي بسبب مرض الساق السود ومرض تجعد الأوراق من خلال إطلاق الأصناف المقاومة

2010s

إستنباط (4) أصناف من الذرة الرفيعة مقاومة لحشيشة البودا

إجازة (4) أصناف وهجن من القطن المعدل وراثيا

إجازة (7) أصناف وهجن ذرة شامية

إجازة (8) أصناف وهجن زهرة شمس

إجازة (2) صنف من بنجر السكر

إجازة (3) أصناف من الذرة العلفية

إجازة (11) صنف من البطاطس

2000s

تم استنباط عدد كبير من الأصناف والهجن في المحاصيل القطن والغلال (القمح، الذرة، الذرة الشامية)، والزيتية ( فول سوداني، زهرة الشمس وسمسم والصويا) والبقوليات(الفول المصري والحمص والعدس والفاصوليا)  والخضروات والفاكهة

1990s

شهدت التسعيانت استنباط صنفين من الذرة الرفيعة هي طابت ود أحمد لازالت هي الأصناف السائدة في معظم المناطق المرويه والمطرية في السودان

الموارد البشرية

134

مساعد باحث

124

باحث

91

استاذ مساعد

73

استاذ مشارك

51

بروفسيور

1663

عمال

471

تقنيين

535

موظفين

 

المصدر: http://arcsudan.sd/

مركز بحوث التقانه والسلامة الحيوية

arcbiotech
يمثل المركز معملاً مرجعياً للكشف عن المواد المحورة وراثياً، وينظم إنتاج وتداول هذه الكائنات، بما يمكن السودان من تطبيق بروتوكول السلامة الحيوية. يمثل المركز أهم آليات تحديث البحث العلمى فى ظل معاناة العالم من ضعف فى الإنتاجية ونقص الإنتاج وشح فى الموارد والتغيرات المناخية فى ظل الزيادة المضطردة فى السكان »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

75,288