يوجد عدة اعتبارات هامه ومهمة عند التفكير فى قرار زراعه الفلفل الملون وهى

 

1- اختيار الصنف المراد زراعته

وهذا القرار ينبع من واقع الخبرة والدراية بالصنف ومعرفة احتياجاته السمادية والظروف التى تناسبة من حرارة ورطوبة ومياةوتربة وكذا كمية الانتاج المتوقعة منه وما هى انسب الظروف التى تناسب انتاجة والعمل على تهيئتها ليبرز النبات عن صفانه الوراثية وحتى لا نعلق اخطاؤنا على شماعة الصنف عند التقصير لذا وجب اعطاء كل بند حقوقة انتظارا لواجبات 

 

 

2- خدمة التربة قبل الزراعة

 وهذا البند يتوقف علية الكثير من توفير نفقات كثيرة جدا مما يقلل من النفقات العالية فى استهلاك المواد الداخله فى التسميد وبخاصة الاسمدة الكيماوية فكلما كانت خدمة التربة جيدة كلما كانت الفرصة اكبر لنمو نبات افضل واعطاء انتاج اعلى واوفر وبالتالى عائد نهائى مرضى وأعى بكلمه خدمة التربة هنا هو مقاومتها ونظافتها وخلوها من الحشائش التى تنافس النبات على الغذاء فهى عدو كبير للمزارع ومنافس خطير للنبات فى حد ذاته فعدم أو اعطاء الفرصة لنمو الحشائش وبخاصة النجيلية منها ينتج عنها اضرار منها

أ‌- منافسة الحشائش للنباتات علي الغذاء او السماد العضوى

ب‌- اعطاء الفرصة الكامله لنمو الحشائش يزيد من رطوبة التربة التى بدورها تعطى الفرصة لنمو الفطريات مما يترتب علية نفقات عالية فى مكافحة الفطريات وبالتالى انتشار الامراض 

ت‌- الحشائش تعتبر عائل ثانوى للحشرات التى تلحق الاضرار الجسيمة بالنباتات وتهرب وقت مكافحتها وتختبئ فى الحشائش وبعد تقليل اثر المبيدات تبدأ فى مهاجمة النباتات والحاق الضرر بها

ج‌- هناك الكثير والكثير من اضرار الحشائش والكل يعلمها جيدا

كما ان خدمة التربة تعنى ايضا بالنسبة للنبات جودتها من حيث التهوية والصرف الجيد الذى يعطى الفرصة لجذور النباتات فى ان تنمو نموا سليما واعطاء انتاج اعلى وعدم زيادة النفقات فى تحسين خواص التربة بعد الزراعة التى قد تكون حدثت بالفعل مما يترتب علية اضرار كثيرة- وايضا العمليات التى تجرى علي التربة قبل الزراعة من حرث وقلب وتسوية وتخطيط تساعد على التخلص من الحشرات وبالتالى القضاء عليها مما يمهد مناخ ومرقد مناسب للبذور والشتلات وبالتالى التاكد من خلو التربة من غالبية العوامل التى تعيق نمو النباتات بالشكل المناسب والذى يساعد على خلق مناخ مناسب للانتاج بالصورة التى ترضى طموح العاملين فى مجال الاستثمار الزراعى وبخاصة فى مجال زراعة الفلفل الالوان حيث انه من نباتات الخضر الحساسة جدا للامراض والافات والاهمال- العامل الجاهل يعتبر من اهم آفات اى مشروع ويعتبر من القشات التى تقصم ظهر بعير اى مستثمر لذا وجب اختيارهم بعناية فائقة والاهتمام بهم معنويا وماديا بالاضافة الى تشجيعهم والحث على الانتاج والتوعية الامر الذى ينعكس بصورة مباشرة على انجاز العمليات اليومية التى قد تلزم الفلفل وبخاصة فى مرحله النمو الاولى او عند التربية والاعداد الجيد لتكوين هيكل وبنان قوى للنبات بالاضافة الى برامج التسميد الجيدة- خدمة التربةتعى ايضا وجود تربة لا تحتوى او قد تكون فى الحدود المسموح بها من حيث احتوائها على الاملاح الضارة بالانبات والنبات والشتلات- خدمة التربة تعنى ايضا استخدام مياة ذات ملوحة معتدله او خالية تماما او بالنسب المسموح بها لنمو النبات واعطاء وتهيئة الجو المناسب للانتاج المرضى الذى يترجم التكاليف الى ايرادات عالية مما يترب علية الفرق الواضح بين التكاليف والايرادات وهذا ما نسمية الربح الذى من اجله كان القرار بالاستثمار - خدمة التربة تعني ايضا العمل باستمرار على تزويدها بكل ما يلزمها من مياةوعناصر ومواد غذائية لتفى باحتياجات النباتات وبالتالى امدادها بما يلزمها للانتاج - 

3- خدمة السماد العضوى  

وهذا البند مهم جدا حيث ان استخدام الاسمدة العضوية تامه التحلل هو امر من اهم الامور التى تجعل النبات يستمد غذائة وتمكنه من الحصول على كل ما يلزم مراحل حياته ونموة للحصول فى النهاية على محصول ذو مواصفات جيدة تنعكس على المزارع ويجب ان تتوفر فى الاسمدة العضوية التى تخص نباتات الفلفل الاتى 
1- ان تكون تامة التحلل
 2- ان تكون خالية من بذور الحشائش لذا يفضل ان يضاف سبله الدواجن لضمان سرعة تحللها وخلوها من الحشائش
 3- ان تكون خالية من المعادن وقطع البلاستيك ومخلفات المدن
 4- ان تحتوى فى غالبيتها على زرق الطيور مع نسبة بسيطة من الفرشة المتحلله.! !

اعداد 
اكوابونيك آل خوجة
م/ وجيه خوجه

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 392 مشاهدة
نشرت فى 6 إبريل 2016 بواسطة apb

عدد زيارات الموقع

34,535