رابطة شعراء البادية

منبر الشعراء و الأدباء والمثقفين من المحيط إلى الخليج



من ديوان. أقلامي وآلامي.
انا والطبيعة /4/. 
وقفت فهزّتني  العاطفات 
لحسن الطبيعة غب المطر.
وإن الطبيعة بنت الجمال. 
وبنت الطلاقة بنت الخفر.
فلا تقربوها. وملء القلوب. 
وملء الصدور نفاق وشر
دعوا الروض للطير تشدو به. 
فهاتيك. أولى بظل الشجر.
وأجدر بالنهر سمح الضفاف. 
يروق فلا نكد او كدر. 
وبالزهر  تستاف منه العبير. 
وبالغصن تقطف منه الثمر.
وبالفجر حيث يرى ضاحكاً. 
لتسمعكم نغمات السحر.
فما أنتم وجمال الحياة 
وما هو الّا لمن قد شعر.
أراكم تماثيل منحوتة. 
من الصخر مابها غير الصور.
ولكنكم أمة لم تكن.
تؤمل إلا لمحض الضرر
من الحجر الصلد قد كُنتُم. 
وهل كان يعقل هذا الحجر.
ومنكم الوحش مستضرياً. 
يرى الافتراس عظيم الظفر.
عيون تمثل مافي القلوب. 
فيقدح بالشر منها الشرر.
فَخَلُّوا الطبيعة للشاعرين. 
فكم في الطبيعة معنى أُخر.
وإن يك قد ساءكم ما أقول: 
فسوف يهز نفوساً آخر
فما هو إِلَّا شظايا الفؤاد 
من الجمر قُدّت فكانت أحر. 
@[email protected]@[email protected]@[email protected]
-- مها نصر. ----

المصدر: رابطة شعراء البادية ..انا والطبيعة /4/. للشاعرة/ مها نصر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 41 مشاهدة
نشرت فى 12 مارس 2017 بواسطة annoman123

عدد زيارات الموقع

17,779