رابطة شعراء البادية

منبر الشعراء و الأدباء والمثقفين من المحيط إلى الخليج



قاتلٌ ملثّمٌ بالعشقِ ...
شعر : مصطفى الحاج حسين .
ألقاكَ ...
على مروجِ الجّمرِ
عاشقاً كبّلهُ النّدى بأسرابِ الغمام
ألقاكَ ...
وعلى شفتيكَ تغفو كلّ المدائن
حالمة بعشقٍ لن ينتهي
ألقاكَ ...
ودمعُ القلب يهزجُ أغنيةً
معطّرةً بالدّمِ
ويدي الرّاعشةُ ..
تصافحُ كلّ مافيكَ من شموسٍ
أعانقُ كآبةَ عينيكَ
اللتينِ ..
ضيّعتُ في سمائهما قصائدي
أيّها العاشق مهلاً
سأعطيكَ أشجار نبضي هديّةً
لتغفو على ساعدِ قلبي بأمانٍ
خذ دمي نافذةً
لتعبرَ منها أمانيكَ الخائفة
القاكَ ...
وجثّتي تنتحبُ على سفحِ الّندى
والفراشاتُ ..
تحرسُ جمجمتي من الذّبولِ
أيّها العاشقُ انتظر
أعطني بحراً من يديكَ
النّحيلتينِ ..
وأعطني بساتينَ الفرح
من همسةٍ تُطلِقُها بسمتكَ النّاحبة
هذا المدى بقايا نشيجي
والنّهر يرسمُ دربكَ
الموغل في العروقِ
هاتها منكَ باقةً من العزمِ
أوقظ بي كلّ ما ماتَ
جرحي مدينةٌ مشنوقةُ الشّرفات
والشّوارعُ ..
دروب من الوجعِ الحميمِ
أيّها العاشقُ انتظر
ألقاكَ ...
وفي مقلتيكَ تنمو جثتي
هل تعرفَ ملامح قاتلي ؟؟؟
هل يشبهكَ لهذا الحدّ ؟!؟! .

********
مصطفى الحاج حسين .
حلب

المصدر: رابطة شعراء البادية .قاتلٌ ملثّمٌ بالعشقِ ...للأديب:مصطفى الحاج حسين
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 6 مارس 2017 بواسطة annoman123

عدد زيارات الموقع

17,869