تأهيل ضعاف السمع لغويا


المقدمة
تتكون اللغة من عناصر وهي:
• الأصوات.
• البناء الصرفي.
• التركيب.
• الدلالة.
وكذلك التوظيف والاستخدام للغة في الإطار الاجتماعي.
واللغة بعناصرها يكتسبها الإنسان منذ مولده من البيئة المحيطة به، ولكن عندما يفقد الطفل حاسة السمع نجد أن لغته تتأثر تأثيرا كبيرا، مما يفقده التواصل مع محيطه بسهولة.
نمو اللغة:
يكتمل نمو أصوات اللغة عندما يصل عمر الطفل السنة الرابعة، وفي الخامسة نجد أن تركيبه للجملة صحيحا بالنسبة لمحيطه، وكذلك زيادة الحصيلة اللغوية من مفردات وتراكيب، وعندما يصل الثامنة نجد أن ينتج صيغا نحوية من حيث الجموع واستخدام أساليب متنوعة، ولكن لا نجد هذا التطور الطبيعي لمن لديه مشكلات السمع، فهو يكتسب النمو اللغوي عن طريق التدريب والتأهيل وليس تلقائيا من بيئته.
بعض العيوب في لغة ضعاف السمع:
* مشكلات في الصوت: قد تعود المشكلات لعدم تمكنه من سماعه صوتا بسبب تلف بعض الشعيرات أو بسبب قوة الصوت كصوت السين، أو بسبب أن الأصوات حلقية كصوت الهاء والهمزة. وهذه المشكلات ينتج عنها صوت ضعيف أو استبدال الصوت بصوت آخر، أو حذف صوت، وقد تكون مقاطع صوتية.
* سياق الجملة (التركيب): الضعف في استخدام التراكيب اللغوية بسبب تأخره في اكتساب المفردات، صعوبة في استخدام الأفعال بما يتناسب مع الفاعل أو الزمن أو البناء للمعلوم والمجهول، تراكيبه بسيطة جدا، الخلط في استخدام الجموع.
تأثير مستوى ودرجة السمع على اكتساب اللغة:
* درجة السمع من 10 إلى 20 ديسيبل مستوى سمع طبيعي، يكتسب اللغة بصورة طبيعية.
* درجة السمع من 20 إلى 35 ديسيبل ، ضعف سمع بسيط، تأخر طفيف في اكتساب اللغة ونموها بشكل أقل من العاديين، ونادرا ما يكتشف في مرحلة ما قبل المدرسة.
* درجة السمع من 35 إلى 55 ديسيبل، مستوى السمع بسيط إلى متوسط، تتأثر اللغة لديه وتسبب بعض الاضطرابات والتأخر في نمو اللغة والكلام.
* درجة السمع من 55 إلى 70 ديسيبل، مستوى سمع متوسط، اضطرابات في النطق مع ضعف في الحصيلة اللغوية.
* درجة سمع من 70 إلى 90، مستوى سمع شديد، اضطرابات في النطق مع أخطاء في تركيب الجمل.
* درجة سمع من 90 إلى 100 ديسيبل، ضعف شديد إلى صمم، يحتاج لوسائل أخرى غير المعينات السمعية كلغة الإشارة.
* أكثر من ذلك صمم تام.
* الكشف والتشخيص لبيان اضطرابات اللغة:
يكون التشخيص عن طريق:

* المقابلة: لمعرفة المعلومات اللازمة عن تاريخ الطفل وأسرته والتاريخ المرضي لهما.
* تقييم القدرات المعرفية كالمحاكاة والتنبؤ.
* مقاييس اللغة التعبيرية والاستقبالية.
* تقييم اللغة التلقائية.
* اختبارات النطق.
* تقييم المضمون.
* تقييم السياق.

مراحل التأهيل السمعي:

* إرشاد الأسرة.
* تنمية وتطوير وعلاج المشكلات اللغوية.
* التخطيط لتطوير اللغة.
نتمنى لكم الاستفادة ونعدكم -إن شاء الله- بشرح مفصل لمراحل التأهيل التي تساهم في تحسين اللغة الاستخدامية عند ضعاف السمع.
<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->

 

anamel-tasmaa

مدرسة أمل لبنان للصم وضعاف السمع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 206 مشاهدة
نشرت فى 30 مايو 2013 بواسطة anamel-tasmaa

ساحة النقاش

انامل تسمع

anamel-tasmaa
موقع يقوم بعرض ومناقشة كل ما يخص الاعاقة السمعية والتخاطب ----- مسئول الموقع / عبير بكري --- تحت اشراف / ناهد عبد المعطي »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

315,905