موقع الأستاذ عبد الفتاح أمير عباس أبو زيد

موقع لغوي أدبي تربوي قبمي

أرنـب في المدرسـة (قصة رمزية)

يحكى أن أرنباً دخل المدرسة فأجري له اختبار قدرات، فكانت النتيجة أن الأرنب يتقن العدو السريع والقفز فقط، بينما لا يتقن السباحة والعوم في الماء، فاعتبر الجري السريع والقفز نقطة قوة في شخصية الأرنب لا داعي أن تركز عليها المدرسة، وإنما يجب التركيز على نقطة الضعف وهي عدم القدرة على السباحة.

وكانت التوصية: التركيز على مهارة السباحة، وعليه تقرر أن يدرس الأرنب في الصباح دراسة نظامية، وبعد الظهر يتدرب على السباحة بواقع ساعتين يومياً ولمدة سنة دراسية كاملة، وفي نهاية العام أعيد اختبار القدرات على الأرنب فوجدوا أنه لم يتقدم خطوة واحدة في إتقان السباحة، وأنه لم يتعلم أي شيء في السباحة.

فقرروا أن يعيد الأرنب السنة الدراسية، وأن يدرس في الصباح دراسة نظامية، وبعد الظهر يتدرب على السباحة بواقع ثلاث ساعات يومياً ولمدة سنة دراسية كاملة، بعدها خرج الأرنب من المدرسة وهو مصاب بالإحباط.

فرآه طائر البوم وسأله عن سبب تعاسته وإحباطه، فأخبره الأرنب بالقصة كاملة، فضحك البوم وقال له: لم أرى أغبى منك أيها الأرنب، ولا أغبى من مدرستك تلك، فلو أنك أمضيت سنة كاملة تتعلم لمدة ساعتين يومياً كيف تطور مهارتي الجري والقفز لديك لأصبحت أسرع أرنب وأفضل عداء في الغابة.

المغزى من القصة: ركزوا على نقاط القوة في أبناءكم واجعلوها منطلقاً للإبداع والتميز، ولا تلهيكم نقاط الضعف، وعليكم أن تحاولوا أن تطوروا جانب الضعف لدى أبناءكم، لكن لا يشغلكم ذلك عن الاهتمام والتركيز على نقاط القوة لدى أبناءكم وتطويرها ودعهما.

amer123123

اللهم احفظ المسلمين من شر وسوء المنافقين والخونة والعملاء والكافرين يارب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 156 مشاهدة
نشرت فى 8 يونيو 2016 بواسطة amer123123

ساحة النقاش

عبد الفتاح أمير عباس أبوذيد

amer123123
موقع لغوي تربوي وأدبي وقيمي الرؤية والرسالة والأهداف: رؤيتنا: الرؤية : الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية بما يؤسس لجيل مبدع منتمٍ لوطنه معتزاً بلغته فخوراً بدينه رسالتنا: السعي لتقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية بتوظيف التقنية الحديثة ضمن بيئة جاذبة ومحفزة ودافعة للإبداع الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها · إعداد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,702,642