موقع الأستاذ عبد الفتاح أمير عباس أبو زيد

موقع لغوي أدبي تربوي قبمي

الموضوع التاريخ تحميل
التفسير المختصر - سورة الجمعة (62) - الدرس (1-4) : تفسير الآيات 6-8 ، الدليل هو البيان 1997-11-01
 
التفسير المختصر - سورة الجمعة (62) - الدرس (2-4) : تفسير الآية 2، الدعوة الصحيحة بالقدوة الحسنة 1997-11-02
 
التفسير المختصر - سورة الجمعة (62) - الدرس (3-4) : تفسير الآية 5 ، يجب أن يكون القرآن حجة لك لا عليك 1997-11-03
 
التفسير المختصر - سورة الجمعة (62) - الدرس (4-4) : تفسير الآيات 9-11 ، صلاة الجمعة 1997-11-08
 


المجال : القرآن الكريم

الإيمان الصادق وأثره في سلوك المؤمن

آيات من سورة الجمعة

            


أولا - الفهم والاستيعاب :

1- ما هي مناسبة الآيات الكريمة :

   كان أهل المدينة قد أصابهم جوع شديد ، وغلاء سعر ، وكان الرسول r يخطب يوم الجمعة عندما حضرت

   قافلة محمّلة بالبضائع فخرجوا جمعاً يستقبلون القوافل بالطبول والمزامير، ولم يبق مع النبي إلا اثنا عشر رجلاً منهم أبو بكر وعمر _ رضي الله عنهما _ فنزلت الآيات ، فقال النبي r : " والذي نفس محمد بيده لو تتابعتم جميعاً حتى لم يبقَ منكم أحد ؛ لسال بكم الوادي ناراً " .

2- المعاني السامية للآيات :  

<!-- الله يوجه عباده المؤمنين إلى ما ينفعهم في الدنيا والآخرة .

<!--الإسلام يوازن بين متطلبات الدنيا والآخرة .

3-اذكر أهم أبرز المعاني الرئيسة التي تضمنتها الآيات :

<!--كل المخلوقات تسبّح بحمد الله ، وتنزّهه عن كل نقص  .

<!--من نعم الله عزّ وجلّ إرسال الرسل لهداية الناس وبيان طريق الخير لهم .

<!--الله عزّ وجلّ يتفضّل على من يشاء من عباده .

<!--تنكّر اليهود لتعاليم التوراة جعلهم كالحمار الجاهل بما يحمل على ظهره من كتب .

<!--عدم تمني اليهود للموت فضح مزاعمهم وادعاءاتهم .

<!--ذكر الله عزّ وجلّ وتقديسه ، والاستماع إلى رسوله خير من الدنيا وما فيها .  

4- ما هو أثر الإيمان الصادق في سلوك المؤمن :

<!--شكر الخالق عزّ وجل على نعمه العظيمة .

<!--تعظيم يوم الجمعة لما فيه من الخير العظيم للمسلمين .

<!--الحرص على عمل الخير في كل وقت أملاً في رضى الله تعالى .

<!--الابتعاد عن صفات و أفعال اليهود لما فيها من غضب لله تعالى .

5-حدد أهم القيم التي دعت إليها الآيات :

       - الصدق في القول والعمل .

       - الإخلاص في العبادة .

       - المحافظة على صلاة الجمعة .

       - تسبيح الله وتنزيهه .

       - ذكر الله كثيراً .

       - العمل والسعي في طلب الرزق .

 

6-  بين سبب ذم القرآن لليهود : 

      - لأن اليهود ضلوا عن سبيل الله ، وحادوا عن الطريق المستقيم ، فبعد أن حفظوا التوراة وعقلوها حرفوا ما

      فيها ، ونسوا أوامر الله فيها فكذبوا وافتروا على الله بغير حق .

7- حدد أهم مزاعم اليهود كما ذكرتها الآيات ، وكيف فندها القرآن ؟

     1- أنهم أهل كتاب ، والعرب ليسوا كذلك .

         ردّ عليهم القرآن بأنّهم لم يعملوا بما حفظوا فصاروا مثل الحمار الذي يحمل الكتب ولا يعلم ما فيها.

     2- أنّهم أولياء الله وأحباؤه .

         ردّ عليهم القرآن بأنهم  إن كانوا أولياء الله وأحباؤه فليتمنوا الموت لكنهم لم ولن يفعلوا ذلك .

8- ما هو فضل الله على العرب من خلال الآيات الكريمة  :  

     - جعلهم حملة خير رسالاته .

     - بعث فيهم رسولا من أنفسهم .

     - علّمهم الكتاب والحكمة وجعلهم خير أمة أخرجت للناس .

9- عدد بعضا من صفات اليهود كما ذكرتها الآيات :

     - الكذب والافتراء        - الظلم .                 – حب الدنيا وكراهية الموت .

10- نستنتج من الذين تركوا الصلاة إلى التجارة و اللهو .

<!--عن عدم فهمهم لطبيعة الإسلام الذي يوازن بين متطلبات الدنيا والآخرة  وتفضيهم للدنيا .

 

 

ثانياً – الثروة اللغوية :

القدوس : من أسماء الله الحسنى : الطاهر أو المبارك

يسبّح : ينزه الله عن كل صفات النقصان ووصفه بكل صفات الكمال .

الأميين : العرب ممن كان يحسن الكتابة منهم ومن لا يحسنها             من أنفسهم : من جنسهم .

يزكيهم : يطهرهم .      الكتاب : القرآن ، وقيل : الخط بالقلم .    الحكمة : السُّنّة ، وقيل : الفقه في الدين .

الذين هادوا : اليهود . وهاد : تاب ورجع إلى الحق .   لم يحملوها : لم يعملوا بموجبها.    تفلحون : تفوزون .

انفضّوا : تفرقوا خارجين إليها .   أسفار : مفردها سِفْر : الكتاب أو الكتاب الكبير ، أو الجزء من أجزاء التوراة .

ذروا : اتركوا ، فعل أمر أماتت العرب ماضيه ( وذر ) ومصدره ( وذْراً ) ؛ فإذا أريد الماضي قيل : ترك .

ما المقصود بقوله تعالى "الأميين " .

الأول  أن :العرب لقبوا بذلك لأنهم أمة لا تقرأ ولا تكتب في الأعم الأغلب .

الثاني: أن اليهود هم شعب الله المختار والعرب من الأمم الأخرى فهم دونهم في الشأن والرسول نزل فيهم

<!--حملوا التوراة : كلفوا العمل بها      - لم يحملوها: لم يعملوا بما فيها

ثالثاً- التذوق الفني :  

        - (( مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً )) : تشبيه تمثيلي ، شبّه اليهود

           حيث لم ينتفعوا بما في التوراة من الدلالة على الإيمان بمحمد r والتنبيه على بعثته بالحمار الذي يحمل

           الكتب ولا يدري ما فيها ووجه الشبه : عدم الانتفاع بما هو حاصل .

- " قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم " استعارة مكنية -  شبه الموت بالحيوان المفترس .  

     - المجاز- ( وذروا البيع ) : مجاز مرسل ، أطلق البيع وقصد به جميع أنواع المعاملات من بيع وشراء وإجارة

2- المحسنات البديعية :

     أ- طباق سلب : ( تمنّوا ، لا يتمنّونه ) . ( حمّلوا ، لم يحملوها ).

     ب – طباق الإيجاب : ( الغيب ، الشهادة )

3- الأساليب :

     - ( تمنّوا الموت ) : أسلوب أمر ، غرضه : التحدي .

     - ( فاسعوا إلى ذكر الله ) : أسلوب أمر ، غرضه : الحث .

     - ( ذروا البيع ) : أسلوب أمر ، غرضه : الحث .

     - ( فانتشروا في الأرض ) : أسلوب أمر ، غرضه : الحث .

     - ( وابتغوا من فضل الله ) : أسلوب أمر ، غرضه : الحث .

 

   - علل تقديم التجارة على اللهو في قوله تعالى : ( وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً ) ، 

     وتقديم اللهو على التجارة في قوله تعالى : ( قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ اللَّهْوِ وَمِنْ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ )

      - قدّم التجارة على اللهو لأنّها المقصودة من وراء ترك الصلاة  وأنها المحببة إليهم .

      - قدّم اللهو على التجارة لأن  اللهو لا نفع فيه لا في الدنيا ولا في الآخرة وعادة ما ينشغل الإنسان عن ما فيه    من الثواب العظيم بما يلهي ، فالقرآن قدّم الأهم في كل مرة .

   - بِمَ يوحي استخدام الفعل المضارع ( يسبّح ) ؟

     - يوحي بالاستمرار ، والتجدد ، والديمومة .

   - بِمَ يوحي استخدام الفعل ( اسعوا ) في مجال الطاعة والذكر ؟

     - يوحي الفعل ( اسعوا ) بالجد والعزم ،لذلك على المسلم أن يقوم إلى الصلاة بعزيمة ونشاط وهمة .

- بما يوحي أسلوب النفي في قوله " ولا يتمنونه أبدا بما قدمت أيديهم " بعد قوله " فتمنوا الموت "

التأكيد على التحدي وأن السبب في ذلك  ما قدمت أيديهم من أعمال .

 

 

amer123123

اللهم احفظ المسلمين من شر وسوء المنافقين والخونة والعملاء والكافرين يارب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3998 مشاهدة
نشرت فى 26 سبتمبر 2015 بواسطة amer123123

ساحة النقاش

عبد الفتاح أمير عباس أبوذيد

amer123123
موقع لغوي تربوي وأدبي وقيمي الرؤية والرسالة والأهداف: رؤيتنا: الرؤية : الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية بما يؤسس لجيل مبدع منتمٍ لوطنه معتزاً بلغته فخوراً بدينه رسالتنا: السعي لتقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية بتوظيف التقنية الحديثة ضمن بيئة جاذبة ومحفزة ودافعة للإبداع الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها · إعداد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,266,176