موقع الأستاذ عبد الفتاح أمير عباس أبو زيد

موقع لغوي أدبي تربوي قبمي

 

سؤال
لماذا في التشّهد دائمًا نذكر النبي إبراهيم -عليه السّلام- من بين الأنبياء ؟
إذا كان جوابك : لأنه أحد أولي العزم الخمسه
سأُعيد السُؤال : أُولو العزم ٥ لِمَ اختصّ الله إبراهيم ؟
لماذا لانذكر عيسى ونوح وموسى أيضًا ؟ 
مع أنّهم من أولي العزم ؟
٥ صلوات في اليُوم ونذكر اسمه في كلّ صلاة 
و أيضًا في أذكار الصباح و المساء نُصلّي على النبي عشرًا .. 
و أفضل صيغة للصلاة على النبي هي : الصلاة الإبراهيميّه
أي : التي نذكر فيها اسم نبيّنا إبراهيم عليه السّلام
هل سألت يومًا نفسك لِماذا ؟
ستجد الإجابة في القُرآن واضِحه ..
واضِحه جدًا لمِن "يتدبّر"
في سُورة الشُعراء ذكر الله الأدعيه التي دعا بِها النبي إبراهيم - عليه السّلام - 
من ضمن الدُعاء : "واجعل لي لسانَ صدقٍ في الأخرِين"
"وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ * سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ * كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ"
ما نفعلُه اليُوم من ذكر لإبراهيم - عليه السّلام - 
هو استِجابة الله لدعوة نبيّه
يا الله :
كان إدريس عليه السلام خياطاً وكان لايدخل الإبرة
ويخرجها الا ويقول اربع كلمات :
سبحان الله و الحمدلله و لا إله إلا الله و الله أكبر
حتى قال الله له :
يا إدريس أما تدري لماذا رفعتك مكاناً علياً ؟
لقوله تعالى: (ورفعناه مكاناً علياً)
قال : لا أدري يارب
قال : يرتفع إلي من عملك كل يوم مثل نصف أعمال أهل الدنيا من كثرة الذكر
(إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه)
جعلني الله و إياكم من الذاكرين لله كثيراً
كلما أكثرت من الكلام كثرت أخطاؤك !
إلا " ذكر الله " 
فكلما أكثرت منه 
مُسحت أخطاؤك ..
ذكر من حولك بالله .... !!
"ليست القروبات مجموعة أسماء فقط وإنما:
كتلة قلوب ... تقودها قيم "
قال تعالى :
"وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا"
يقول ابن القيم :
يأبى الله تعالى أن يدخل الناس الجنة فرادى فكل صحبة يدخلون الجنة سويا"
يارب أجعلنا من الصحبة الصالحة

مر أحد الصالحين برجل يشوي اللحم فبكى!
فقال له : مالك تبكى ؟
أكنت محتاجآ للحم ؟
قال : لا ... ولكن أبكى على أبن آدم !
يدخل الحيوان النار ميتا ، وبن آدم يدخلها حيا .!
فيآرب ..
أجسادنا لآتقوى على النآر .
فحرمها علينا يارب ..
تأمل الايتين الكريمتين :
" ومن يتق الله " هذا شرط
" يجعل له مخرجا " هذا وعد
فحقق الشرط لتستحق الوعد ..
.
كن من تكون :
فاليوم تمشي وغداً مدفون
اهتمامنا شديد جداً بمسمياتنا في الدنيا
امير
بروفيسور ،
دكتور ،
مهندس ،
معلم.
لكن ..!
ماذا أعددنا لمسمياتنا في الآخرة ؟ الصائمون ،
القائمون ،
القانتون ،
المتصدقون ،
الراكعون ،
الذاكرون .
فعلا سؤال يستحق التأمل ..
.
اكثروا من التفكير في قوله تعالى :
ياليتني قدمت لحياتي .
لتعلموا أن الحياة الحقيقية
ليست الآن
.
ثلاث أدعية لا تنسوها في سجودكم :
اللهم إني اسألك حسن الخاتمة ،
اللهم ارزقني توبة نصوحة قبل الموت ،
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك . 
إذا نويت نشر هذا الكلام
انو به خيرا لعل الله يفرج لك بها كربة من كرب الدنيا والآخرة
و تذكر :
افعل الخير مهما استصغرته
فإنك لا تدري بأي عمل سيدخلك الله الجنه ..
كل عام والجميع بخير
amer123123

اللهم احفظ المسلمين من شر وسوء المنافقين والخونة والعملاء والكافرين يارب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 88 مشاهدة
نشرت فى 24 يونيو 2015 بواسطة amer123123

ساحة النقاش

عبد الفتاح أمير عباس أبوذيد

amer123123
موقع لغوي تربوي وأدبي وقيمي الرؤية والرسالة والأهداف: رؤيتنا: الرؤية : الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية بما يؤسس لجيل مبدع منتمٍ لوطنه معتزاً بلغته فخوراً بدينه رسالتنا: السعي لتقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية بتوظيف التقنية الحديثة ضمن بيئة جاذبة ومحفزة ودافعة للإبداع الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها · إعداد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,142,567