alyarmouksociety

الأسرة المتماسكة تواجه تحديات الحاضر والمستقبل

في كل زمان ومكان، تعطي حياة المشاهير والمبدعين في ميادين العلوم والفنون والآداب أمثلة حية تجسّد القدرات الهائلة التي يملكها العقل الإنساني، وتتجلى فيها جوانب الإرادة الإنسانية في أقوى صورها وأبلغ معانيها،  وإن ما يثير الإعجاب حقا أن تكون حياة  بعض هؤلاء المبدعين قد اكتنفها السكون والظلام  بسبب فقدهم لأهم حاستين من حواس الإنسان وهما حاستا السّمع والبصر.

لقد قرأنا وسمعنا.. بل وشاهدنا العديد من الأشخاص المكفوفين وقد تمكنوا من الوصول إلى مكانة مرموقة ورفيعة في عالم الفكر والفن والأدب، ولم يكن ذلك ممكنا إلا من خلال اعتمادهم على حاسة السّمع.. نافذة الإنسان المهمة على الحياة والمجتمع فمن خلالها استطاعوا التخاطب والتواصل مع الناس وتعويض ما فقدوه من حاسة البصر، وكذلك هو الحال عند بعض الأشخاص الصم أو ضعيفي السمع ممن نجحوا وتفوقوا في حياتهم، ولم يكن ذلك ممكنا أيضا لولا اعتمادهم على حاسة البصر فأعانتهم على تعويض ما فقدوه من حاسة السّمع. أما أن يجتمع الصمم إلى جانب كف البصر فإن هذا ولا شك يلحق أضرارا جسيمة بحياة الإنسان هي أكثر شدة وتعقيدا، ويعود ذلك للارتباط الوثيق لهاتين الحاستين بتربية الإنسان وتعليمه وكافة جوانب حياته الاجتماعية الأمر الذي يجعله بحاجة ماسة إلى رعاية خاصة من قبل أسرته ومجتمعه  تخفّف بدورها من وطأة العالم الساكن المظلم الذي يعيش فيه.

بهر العالم بعض الأشخاص الصم المكفوفين والذين - وكما ذكرنا سابقا - قدموا أمثلة حية على قدرات الإنسان الهائلة، وما يمكن أن يصل إليه رغم فقد السمع والبصر وذلك إذا ما توفر لديه المناخ المساعد على صعيد كل من الأسرة والمجتمع.

من أبرز هذه الشخصيات : أولغا سكوروكودفا، ماري هارتن، " هيلين كيللر " تلك الإنسانة الصّماء البكماء العمياء والتي نالت أعلى المراكز والجوائز التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان.

لقد دفع ذلك الدكتور غسان شحرور (كاتب وباحث و مؤسس اليرموك للإعلام الخاص في دمشق ) لإعداد هذا الكتيب في عام 1997 والهادف إلى تزويد العاملين في ميادين التأهيل الصحّية والتربوية والاجتماعية بالمعلومات الضرورية حول الأشخاص الصم المكفوفين وأسباب هذه الإعاقة وسبل الوقاية منها.

          يسلّط هذا الكتيب الضوء على حقوق واحتياجات هذه الفئة الخاصّة من المعاقين وطرق تأهيل الأطفال والكبار المصابين بالصّمم وكفِّ البصر، ورغم غياب الدراسات الصحية والاجتماعية وندرة المراكز المتخصّصة التي تهتم بالأشخاص الصّم المكفوفين في معظم البلاد العربية فإن هذا الكتيب يشارك في الدعوة إلى بذل المزيد من الجهود العربية وإثارة الاهتمام على الصعيدين الأهلي والحكومي من أجل الوقاية من هذه الإعاقة، وسن التشريعات الخاصّة، وإنشاء المراكز المتخصّصة بهذه الإعاقة السّمعية البصرية التي تحيط حياةَ أصحابِها بجدارٍ من الصمت والظلام .

Article Title: Giude Booklet for Health and Social Workers on DeafBlindness, written By Dr. Ghassan Shahrour.MD, Syria. The author call for national and regional plans and actions in the three major actions on deafblindness; prevention, rehabilitation and equalization of opportunities for persons with deafblindness.

   Dr. Ghassan Shahrour, MD, coordinator of Alyarmouk Syrian Society, and Palestinian Association for The Disabled.  [email protected]   

المصدر: الناشر مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية الإمارات العربية المتحدة
  • Currently 69/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 614 مشاهدة
نشرت فى 1 أكتوبر 2010 بواسطة alyarmouksociety

ساحة النقاش

جمعية اليرموك السورية

alyarmouksociety
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

72,115