الجهاز الفرنسي الجديد يعطي المستخدم تجربة لعب حقيقية 

يحيى أبوسالم

ربما يستغرب مراهقون وأطفال من هواة وعشاق ممارسة الألعاب على أجهزة الألعاب الخاصة مثل «بي أس بي»، التي قدمتها شركة سوني على مدار أكثر من 8 سنوات، عندما يعلمون أن جهاز الألعاب العبقري هذا، سبقه إلى أيدي الكثير من المستخدمين أجهزة «جيم أند واتش»، من شركة نينتندو العالمية، وقبل أكثر من 20 عاماً. واليوم ها هي الشركات تتسابق لتثبت نفسها في هذه السوق وتشد الانتباه إلى منتجاتها، عبر جهود عديدة، كان آخرها جهاز الألعاب الفرنسي «أرشوس جيم باد» الذي يعمل بنظام التشغيل أندرويد.

على مدار أكثر من 30 عاماً، وأجهزة ألعاب الفيديو على اختلاف أنواعها كانت موجودة في الأسواق العالمية والمحلية وبقوة، خصوصاً تلك المحمولة التي يمكن ممارسة الألعاب عليها بسهولة وفي أي وقت. وقبل سنوات تمكن جهاز الألعاب الياباني «بي أس بي» من عمل طفرة في عالم الألعاب المتنقلة، لم يسبقه إليها أحد، سوى ما قدمته مؤخراً الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية من إمكانيات وميزات تفوقت بمراحل كثيرة فيما يتعلق بالألعاب، خصوصاً مجانيتها، على ما قدمه الجهاز الياباني بي أس بي، رغم قدراته وإمكانياته الأعلى والأكثر.

فكرة جديدة

 

رغم انتقال العديد من عشاق الألعاب إلى ممارسة هذه الأخيرة على الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية، إلا أن هناك مجموعة منهم ما زالت متمسكة بجهاز الألعاب «سوني بي أس بي»، وذلك ليس لما تمتاز به الألعاب التي تعمل عليه من قوة وسلاسة ومراحل كثيرة ومختلفة تجارياً عما تقدمه، وما يعمل على منصات الألعاب الثابتة، إنما لما يقدمه الجهاز من إمكانيات وسهولة في ممارسة اللعبة والتحكم بها.

 

ولعل أهم انتقاد مباشر لهذا الجهاز الياباني، هو نظام تشغيله الحصري من سوني الذي لا يقبل سوى الألعاب التي تسمح الشركة بتشغيلها عليه، بالإضافة إلى الألعاب المجانية القليلة نوعاً ما المتوافرة في متجر سوني للألعاب، وهو ما انتهزته الشركة الفرنسية «أرشوس» لإطلاق جهاز الألعاب المتنقل والخاص بها «أرشوس جيم باد» الذي يعتبر اليوم أحد أهم المنافسين الأقوياء لجهاز الألعاب الياباني بي أس بي، خصوصاً أنه يعمل بنظام التشغيل أندرويد بنسخته 4,1 جيلي بين، ما سيمكن مستخدميه من ممارسة الألعاب كافة التي يرغبون بها عبر متجر جوجل بلاي، بطريقة جديدة ومختلفة وبتحكم أعلى بمراحل كثيرة عن ما هي عليه الحال في الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية.

وجاء جهاز الألعاب الفرنسي الجديد بشكل خارجي قريب جداً إلى الجهاز الياباني بي أس بي، حيث سيتمكن اللاعب من الآن وصاعداً من ممارسة ألعابه المفضلة في متجر جوجل بلاي، ليس عبر اللمس على الشاشة فحسب، بل عبر الأزرار وعصي التحكم المتوافرة في الجهاز، بمعنى أن تجربة اللعب في هذا الجهاز ستكون أقرب للحقيقة وأشبه بكثير لما عليه الوضع في جهاز بي أس بي، إنما مع اختلاف وفرة الألعاب وكثرتها ومجانيتها التي يمكن لجهاز أرشوس جيم باد من تشغيلها.

ولعل الفكرة التي جاء عليها جهاز الألعاب الفرنسي الجديد، هي ذاتها الفكرة التي تعتمد عليها الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية، فيما يتعلق بطريقة تحميل وتشغيل الألعاب على هذه الأجهزة، حيث يعمل جهاز أرشوس جيم باد الجديد بنظام التشغيل الخاص بجوجل أندرويد، النسخة 4,1 جيلي بين التي قامت الشركة بإجراء التعديلات اللازمة عليها لتتناسب مع جهاز ألعابها الجديد.

وسيتمكن مستخدمو الجهاز من الدخول على متجر الألعاب جوجل بلاي، وتحميل آلاف البرامج والألعاب والتطبيقات المختلفة، المجانية والمدفوعة الأجر، تماماً كما لو أنهم يستخدمون هاتفهم الذكي أو كمبيوترهم اللوحي.

ميزات ومواصفات

جاء «أرشوس جيم باد» بالعديد من المواصفات والميزات التقنية والفنية التي نراها في الغالب في الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية، باستثناء أنه جهاز مخصص للعب وليس لإجراء المكالمات واستقبالها، إلا أن هناك بعض البرامج، خصوصاً برامج المحادثة والمراسلة الفورية، قد تعمل وبكفاءة مطلقة على هذا الجهاز.

حيث اعتمد جهاز الألعاب الفرنسي على المعالج المركزي ثنائي الأنوية من نوع كورتيكس إيه 9 بسرعة وصلت إلى 1,6 جيجاهيرتز. وهو المعالج المركزي نفسه تقريباً الموجود في الهاتف الكوري القديم جالاكسي أس 2، والعديد من الهواتف الذكية الأخرى، مع الاختلاف في السرعات، وهو الأمر الذي أعطى جهاز أرشوس جيم باد قوة هائلة تجعله يتوافق ويشغل الألعاب المتوافرة كافة في متجر جوجل بلاي بسلاسة وسهولة فائقة. وجاء مع هذا المعالج المركزي في جهاز الألعاب الفرنسي، معالج الصور رباعي الأنوية عالي الأداء من نوع مالي 400MP الذي تم تزويد العديد من الهواتف الذكية به، بما فيها العملاق جالاكسي أس 3، الأمر الذي أعطى جهاز الألعاب الفرنسي قوة إضافية في تشغيل الألعاب والبرامج ثلاثية البعد وذات التصاميم والرسوم المعقدة.

عصاتا تحكم

تم تزويد الجهاز الجديد بعصاتي تحكم حقيقيتين، بالإضافة إلى 12 زراً أمامية وزرين جانبيين، ما سيعطي اللاعب القدرة الكاملة على التحكم بالألعاب المتوافرة كافة في متجر البرامج جوجل بلاي بسهولة، وطريقة لم يسبق له ممارستها من قبل، هذا بالإضافة إلى قدرة الجهاز على إعادة تعيين وضعية كل زر وعصا تحكم لتقوم بمهام ووظائف معينة ومختلفة حسب اللعبة المراد تشغيلها، حيث تعطي هذه الميزة الحصرية في جهاز أرشوس جيم باد الجديد، القدرة الكاملة للاعب من تحديد الأزرار الخاصة باللعبة التي تعمل عبر اللمس عليها بالشاشة، وتحويلها إلى الأزرار الحقيقية للجهاز، وبالتالي، فإن هذه الأزرار الحقيقية هي من تقوم بتحريك اللعبة وتعطي اللاعب تجربة لعب حقيقية ومختلفة عن اللمس على الشاشة.

ويأتي الجهاز بشاشة قياس 7 إنشات من نوع إل سي دي، تعمل باللمس المتعدد ذات وضوح عال يصل إلى (1024x600) بكسل، وهو الوضوح نفسه تقريباً الذي جاء عليه الكمبيوتر اللوحي آي باد ميني من آبل، مع اختلاف أن حجم هذا الأخير وصل إلى 7,9 إنش، وهو أكبر من حجم الشاشة في جهاز سوني بي أس بي فيتا الذي جاءت بحجم 5 إنشات فقط.

وتم تزويد الجهاز بذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 1 جيجابايت، وهو قد يكون الحجم القليل مقارنة بالميزات الأخرى التي يأتي عليها الجهاز، بالإضافة إلى تزويده بذاكرة تخزين داخلية بحجم 8 جيجابايت، قابلة للزيادة من خلال توافق الجهاز مع الذاكرة الخارجية لغاية 64 جيجابايت، كما زود الجهاز بكاميرا أمامية بحجم 2 ميجابكسل، تعمل خلال مكالمات الفيديو. وجاء الجهاز بنحافة جيدة وصلت إلى 0,61 إنش، وهي السماكة التي تجاوزها جهاز بي أس بي فيتا بمراحل كثيرة، حيث وصلت سماكته إلى 3,2 إنش تقريباً. وجاء الجهاز الفرنسي بوزن خفيف وصل إلى 330 جراماً.

كما تم تزويد الجهاز بمنفذ HDMI يمكن مستخدم الجهاز من توصيله بشاشة كبيرة، ليتمكن من ممارسة ألعابه المفضلة عليها، وعبر التحكم بالجهاز، كما لو أنه ذراع حقيقية للتحكم باللعبة، بالإضافة إلى إمكانية مشاهدة الأفلام من الجهاز عبر الشاشة الكبيرة.

الاتصال بالإنترنت

جهاز أرشوس جيم باد ليس فقط مجرد جهاز للألعاب، حيث يمكنه الاتصال بالإنترنت عبر تقنية الواي فاي المتوافرة به، وبفضل استخدامه لنظام التشغيل أندرويد، يمكن لمستخدمي الجهاز تحميل العديد من متصفحات الإنترنت، لتصفح الإنترنت بسهولة تماماً مثل الجهاز كمبيوتر لوحي تقليدي. أو لقراءة الكتب الإلكترونية، ومشاهدة أفلام الفيديو، وغير ذلك من الوظائف التي يمكن للجهاز الفرنسي.

المصدر: الاتحاد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 61 مشاهدة
نشرت فى 27 مارس 2013 بواسطة alsanmeen

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

755,547