قام شاب سوري بتحويل آلات القتل التي تطلقها قوات الرئيس بشار الأسد على المدن والقرى إلى أدوات صالحة للاستخدام اليومي.

وبحسب موقع "سي ان ان بالعربية"، فقد تمكن الشاب أبو علي البيطار" من صنع عكاز، باستخدام طلقات المدفعية، لرجل عجوز "اضطر إلى حرق عكازه الخشبي لتدفئة عائلته".

كما صنع البيطار آلة للتدفئة من صاروخ، وقال متهكما "تلقيت عليها طلباً كبيراً، ولكن تنقصني الصواريخ، أرجو من بشار الأسد أن يأتي بحوالي 200 صاروخ حتى أواكب احتياجات الناس هنا للتدفئة."

 

كما قام الشاب الموهوب بصناعة الآلات الموسيقية من الصواريخ، بالإضافة إلى تحويله أحد الصواريخ إلى مرحاض "مع بعض التعديلات"، بالإضافة إلى تحويل آخر إلى دراجة نارية. كما استعمل البيطار قذائف الهاون لصنع هاتف.

 

وظهر أحد الصواريخ خلال مظاهرة في دوما، كوعاء لشرب العصير، وكتبت عليه عبارات "شراب الحرية"، إذ بدأ المتظاهرون في المقطع بشرب العصير وسط هتافات بالدعوة إلى الحرية في سوريا.

المصدر: الاتحاد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة
نشرت فى 24 مارس 2013 بواسطة alsanmeen

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

755,495