الراحل يوسف داوود مع ميمي جمال في «عصابة بابا وماما»

افتقد الوسط الفني عدداً من نجوم الفكاهة، الذين غيبهم الموت، بعد أن كانوا ضيوفًا دائمين من قبل على الشاشة، وأمتعوا الجمهور العربي بخفة ظلهم وفنهم الراقي.

وشهد عام 2012 وفاة فنانين أمتعونا بحضورهم وطلتهم الكوميدية المميزة بعد مشوار طويل وحافل من أعمالهم السينمائية والمسرحية والتليفزيونية.

ففي 24 يونيو الماضي توفى الفنان الكوميدي، يوسف داوود عن 74 عاماً بعد صراع مع المرض، ويذكر الجمهور الكثير من الأعمال، التي شارك فيها داوود مثل «ابن الأرندلي»، و«أين قلبي»، و«يوميات ونيس» و«عصابة بابا وماما». وامتدت حياة داوود التمثيلية لأكثر من 25 عاماً، وعلى ذمته 186 عملا ما بين الشاشة الفضية والصغيرة والمسرح والإذاعة.

 

وفي شهر أبريل الماضي، رحل الفنان فؤاد خليل عن 72 عاماً، بعد مشوار فني حافل قدم خلاله 144 عملا تنوعت بين السينما والمسرح والدراما، ورغم صغر حجم الأدوار التي أداها فؤاد خليل، في أعماله السينمائية والتليفزيونية، فإنها تركت بصمة.

 

وفي 31 يناير الماضي رحلت سهير الباروني عن 75 عاماً، وهي نجمة تميزت بأداء أدوار الكوميديا، ولاسيما أدوار العانس والفتاة الدميمة والفتاة المغلوبة على أمرها.

وقدمت الراحلة العديد من المسلسلات طوال مشوارها الفني، وكان آخرها مسلسل «عريس دليفيري» مع هاني رمزي، في رمضان الماضي، ومن المسلسلات «لن أعيش في جلباب أبي»، و«شاهد إثبات»، و«كريمة كريمة»، و«للثروة حسابات أخرى»، و«عصابة بابا وماما»، و«رأفت الهجان»، و«دار الزمن».

ومـن أشــهر النجــوم الذيـن فقــدهم الوسط الفني في عام 2012 سيد عبدالكريم الشهير بـ«زينهم الســماحي» في مـسلسـل «ليالي الحلمية» ورحل في 31 مارس الماضـي، وتـميز بتجــسيد شــخصية المــصري ابن البيئة الشــعبية في عدة مسلسلات اجتماعية.

كما توفي حاتم ذو الفقار في شهر فبراير الماضي عن 60 عاماً، بمنزله على نحو مفاجئ وقدم الفقيد أدوارا صغيرة في الأفلام، ثم تصاعدت مساحة أدواره، وعمل في المسرح والسينما والتليفزيون.

المصدر: الاتحاد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 197 مشاهدة
نشرت فى 17 ديسمبر 2012 بواسطة alsanmeen

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

729,744