<!-- Content start --><!-- Start Advanced Gallery Html Containers -->
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر<!-- End Gallery Html Containers -->محمد عبده وخالد موسى

أمرت نيابة شمال سوهاج الكلية برئاسة المستشار مصطفى عبدالكريم المحامى العام لنيابات شمال سوهاج بسرعة ضبط وإحضار المتهمين فى أحداث الفتنة التى وقعت بقرية الغريزات بمركز المراغة، وراح ضحيتها ثلاثة أشخاص من بينهم قبطيان ومسلم، وقررت النيابة استعجال تقرير الطبيب الشرعى الخاص بالمتوفين والمصابين، مع استعجال تقرير الوحدة المحلية لمركز ومدينة المراغة حول المنازل والمحال المحترقة.

 

واستمعت النيابة لأقوال وفاء لبيب زوجة المجنى عليه كميل تامر إبراهيم التى اتهمت محمود عبدالنظير شقيق المجنى عليه المسلم بالتورط فى قتل زوجها، ثم عاينت نيابة المراغة مسرح الأحداث مساء أمس الأول لكتابة تقريرها حول ملابسات الحادث.

 

وتعود أحداث الواقعة إلى مساء الأحد الماضى عندما تلقى اللواء عبدالعزيز النحاس مدير أمن سوهاج بلاغا من العميد عمر ناصر مأمور مركز شرطة المراغة، بنشوب مشاجرة بين مسلمين وأقباط، ودلت تحريات المقدم شريف وجيه رئيس مباحث مركز المراغة بإشراف العميدين عاصم حمزة ومحمود العبودى مدير ورئيس المباحث الجنائية بالمديرية أن المشاجرة وقعت بين حسنى عطا، «تاجر حديد وأسمنت»، وآخرين طرف أول قبطى، ومحمد عبدالنظير، «55 سنة»، موجه، كطرف ثان، بسبب قيام تاجر الحديد بإقامة قواعد خرسانية بحرمة الشارع بالمخالفة للقانون وخطوط التنظيم أمام المنزل المواجه، الذى اعترض وتطور الخلاف إلى معركة بالأسلحة النارية والعصى والشوم والحجارة والمولوتوف، مما أسفر عن مصرع تاجر الحديد، وشقيقه، وإصابة 7 آخرين.

 

من ناحية أخرى سادت حالة من القلق بين المواطنين بقرية الغريزات ورفض كثير من أولياء الأمور ذهاب أولادهم إلى المدارس لليوم الثانى على التوالى خشية تجدد المواجهات، وتولت أجهزة الأمن مراقبة وتفتيش جميع السيارات المتجهة إلى القرية لضبط من يحوز أى أسلحة نارية أو من يقوم بتهريب السلاح.

 

وقالت وفاء لبيب، زوجة المجنى عليه كميل لـ«الشروق» إنه فى يوم الأحداث سمعنا مشاجرة بين الجيران المسلمين والأقباط وبعد دقائق سمعنا صراخا بين فتيات وسيدات القرية بمقتل شخص يدعى محمد عبدالنظير فقلت للأولاد (ملناش صالح اقفل الباب طالما المشكلة بعيدة عننا، وفجأة حصل هجوم على المنازل والمحال ومن بينها منزلنا الذى نقيم به فقام العديد من الشباب حاملين أسلحة بيضاء وعصى بالتعدى بالضرب على الأسرة بالكامل من ضمنهم زوجى الذى توفى من كثرة التعدى عليه.

 

من ناحية أخرى، تواصل لجنة المصالحات التى قام بتشكيلها اللواء وضاح الحمزاوى محافظ سوهاج، مساعيها بين كبار العائلات بالقرية لتقريب وجهات النظر بين الطرفين ونبذ العنف بين شباب القرية.

 

 

(بيت العيلة): حادث سوهاج ليس طائفيًا ولا علاقة له بالدين

 

عقدت مبادرة «بيت العائلة» المصرية صباح أمس اجتماعا طارئا برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب وحضور ممثلين للكنيسة الأرثوذكسية والطوائف المسيحية الأخرى، لتدارس تداعيات حادثة قرية «الغريزات» مركز المراغة محافظة سوهاج.

 

وأكد بيت العيلة أن الحادث قام على خلاف عائلى حول مسائل مدنية إدارية لجيران من أبناء قرية واحدة، فى مشكلة حياتية لا علاقة لها بالدين من قريب أو بعيد.

 

وأوضح بيت العيلة فى البيان الذى ألقاه مستشار شيخ الأزهر محمود عزب، أنه نتيجة لأن الطرفين من المسلمين والمسيحيين فقد أخذ الحادث طابعا طائفيا على خلاف الحقيقة، حيث إن الأسباب الحقيقية لا تمت لذلك بصلة على الإطلاق.

<!-- Content end --><!-- relatedNews -->
  • تابع المزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 181 مشاهدة
نشرت فى 1 ديسمبر 2011 بواسطة allamrse

ساحة النقاش

allamrse

allamrse
كل ما يهمك فى حياتك »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,826