الميشابي

الإهتمام بالإدارة والقيادة ، والفكر الإستراتيجي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمن والسلامة المهنية (1)  

Occupational Safety

السلامة والصحة المهنية

       بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) . البقرة أية (30)  وقال تعالى :  {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } الزمر أية (9) . وقال الله تعالى : (وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبّاً فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ{33} وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ{34} لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ{35}) يس أية ( 33 – 35 ) صدق الله العظيم

     

        أن الأمن الصناعي أو الأمن والسلامة الصحية والمهنية تعنى الظروف الأمنية في أماكن العمل . لذا تعتبر إدارة أنظمة الأمن والسلامة المهنية من أهم المسئوليات التي يجب إن تتضمنها أي إستراتيجيه لأي منظمة سواء كانت صناعية أو زراعية أو تعليمية أو ترفيهية أو بيئية أو خدمية بأشكالها المتنوعة ، وذلك لأن الأمن والسلامة المهنية ترتبط مع كل مجالات الحياة ولأهميتها البالغة في حماية الأرواح والممتلكات والبيئة والقيادة والتوجيه والإرشاد ، ووضع القواعد ونشر الوعي الوقائي وبيان التعليمات الفنية ، وكل هذه الخصائص لهذه الإدارة تجعلها من الأهمية بحيث يجب إن تأخذ حيزا مهما في كل الأعمال .

لماذا السلامة والصحة المهنية ؟

          أصبحت أماكن العمل هي بيئة غير طبيعية ، في حالة عدم مواكبتها للظروف المطلوبة للعامل من حيث :  اختلال درجات الحرارة من برودة أو حرارة ، اختلال درجة الرطوبة من جفاف أو رطوبة عالية ، وهناك أجهزة  كبيرة تدور بقوة شديدة تأخذ كل ما هو أمامها إن تصادف وجوده ، هناك تفاعلات سريعة وأجهزة حساسة ، الضوضــاء والأصوات العالية الصاخبة ، الإضاءة إما العالية أو المنخفضة أو اللمعان المفاجئ ،  المخلفات السامة مثل الغازات والسوائل السامة .

      إن الحوادث الصناعية لا تحدث عفوياً ولكن لها أسباب ، وكل ما له سبب من الممكن تفاديه وتلافيه ، لذا لا بد من الإقرار بأن العملية الصناعية هي عملية مشتركة بين العامل والآلة والبيئة وأي خلل في أحدها أو أكثرها قد يؤدي إلى الحوادث المهنية والصناعية .

 

        ومن هنا يبدأ ميدان السلامة والصحة المهنية لتحقيق السلامة والكفاية الاجتماعية والبدنية من حيث :

1. ملائمة العمل للعامل (وبالعكس) بدنياً ونفسياً وعقلياً . 

2. الوقاية من الحوادث المتوقعة .

3. الاكتشاف المبكر لمواقع الخطورة في آماكن العمل .

4. العلاج السريع إما لسبب الإصابة أو للإصابة نفسها .

 

       هناك الكثير من المفاهيم والتعريفات للأمن الصناعي / الأمن والسلامة الصحية ويعرف على أنه أى إجراء يتخذ لمنع أو تقليل حوادث العمل وأمراض المهنة وتقديم وسائل الوقاية والعلاج مع توفير ظروف عمل مناسبة ، كما تعرفها البعض بأنها الإحتياطات التي تتخذها المنظمة لحماية العاملين جسمانياً ونفسياً ضد أخطار العمل التي قد يتعرضون لها عند ممارستهم عملهم . ويعرف (مهدى زويلف) الأمن الصناعي بأنه هو الذي يتضمن نظامين متكاملين معاً هما الأمن الصناعي الذي يوفر وقاية للموارد البشرية من أخطار وحوادث العمل  بالإضافة إلى التأمينات الاجتماعية التي توفر الرعاية والحماية ضد الأخطار المختلفة التي يتعرض لها الموظف في موقع العمل .

       إذن تحدث الإصابات في العمل نتيجة لحوادث العمل ، والحادثة هي واقعة أو حدث يقع فجأة وينتج عنه نوع من الضرر للعامل أو تلف المعدات والمواد ، وإصابة العمل هي التي تحدث للعامل أثناء العمل أو بسببه ، وهى إما بسيطة تكون نتيجتها بعد العلاج الشفاء التام ، أو يتسبب عنها عاهة مستديمة أو عجز دائم في عضو أو جزء من الجسم أو قد يتسبب عنها الوفاة ، وغالباً ما تؤدى إلى تعطل العمل أو خلل وتلف فدى أجهزة ومعدات الإنتاج .       

أسبـاب تعــطيــل العـمل   

       نتيجة لإصابة أو حادث العمل يتعطل العمل بالمنظمة وما يترتب على ذلك من إهدار الوقت وتوقف الإنتاج والتبيعات المالية  .

المخـاطر التي تهدد صحة العامــل

       من خلال ما ذكر يتأكد لنا بأن الفرد في مجال مختلف الأعمال الهندسية من صناعية أو إنشائية .... تتعرض صحته إلى بعض المخاطر ، والتي قد تقود إلى الإصابة أو المرض ، وتتمثل تلك المخاطر في الآتي :

1. العـوامــل الفيزيائيـــة . زيادة نسبة الغازات ، الاختلال في درجات الحرارة والرطوبة ارتفاعا وانخفاضا ،

    حركة الهواء ، الإضـــاءة ، الضوضاء ، الإشعاعات .

2. العوامــــل الكيميائيــة. الغازات ، السوائل الكاويـة ، المواد المسرطنـة ....

3. العوامــل البيولوجيــــة. مثل الجراثيم والبكتيريا والفيروسات .

4. العوامــل النفسيــة والظروف الاجتماعية . وتلك ترتبط مباشرةً بالعامل .

5. استخدام معدات الحاسوب الذي يؤثر على العينين ، الظهر ، بطن الأيادي ،  التهاب معصم اليد .

6. مخاطر أخـرى مثل الحـرائــق والإنفجارات وإصابات الكهرباء والسقوط والتصــادم .

العوامل التي تــؤدي إلى الزيادة في الإصابة  أو في حدة الإصابة

       هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدى إلى زيادة الإصابة ، وعلى المسئولين العمل للحد من تلك العوامل والمسببات ، وأكثر تلك العوامل شيوعاً هي :

1. الحالة النفسية والصحية والغذائية للعامل .

2. عدم اختيار العامل المناسب .

3. إهمال التدريب وتنشيط القدرات .

4. عدم توفير ساعات الراحة .

5. عدم تحديث المعدات  .

6. إهمال المراقبة الصحية للعمال والمراقبة الهندسية للمعدات .

7. قدم المبنى .

8. عدم أخذ الاحتياطيات اللازمة .

9. عدم استخدام أجهزة الحماية الشخصية .

10. ازدياد حالات المزاح غير المقبول بين الموظفين والتي تنتشر لعدم وجود تنفيس لضغط العمل بين العاملين .

11.  حث العمال على أداء العمل بسرعة سعياً وراء إنتاج أكثر .

12. الاستعمال الخاطئ وغير الآمن للأجهزة والمعدات .

13.  عدم توفر أجهزة الحمايــة الضرورية .

14 . استخدام أدوية لا تتناسب مع طبيعة العمل .

15. إهمال الكشف الدوري الصحي على العمال .

16. عدم مراقبة حالات التعب والإجهاد النفسي والبدني .

17. عدم حفظ المواد الخطرة بشكل سليم .

18. تكديس الأوراق والمعدات والآلات بطريقة غير سليمة .

مسؤولية حوادث العمل

        إن مسئولية الحيلولة من وقوع إصابات وحوادث العمل تقع على عاتق العامل ، والمشرف المسئول ، وفيما يلي تحديد المسئوليات والتي تتوزع على جميع عناصر العمل :  

1. مسؤولية العامــل .  وهي التي تظهر دائماً ، ويتم في الغالب تكبيرها وتضخيمها و منها : الالتزام بأسلوب العمل السليم ، مراقبة عناصر العمل والمعدات والتبليغ عند حدوث أي خلل ، التقييد بتعليمات السلامة من حيث استخدام أدوات الحماية الشخصية ومناقشة المسئولين بهدوء وبمنطق لتوفير جو هادئ للعمل ، المشاركة في لجان السلامة والوقاية مشاركة فاعلة ، وضع المقترحات الممكنة ، احترام العمال بعضهم لبعض ، المحافظة على الأدوات والآلات .

2. مسؤولية المشرفين على العمــل .  المشرف يعتبر قــدوة للعامـــل ، لذا من الضروري تدريب العمال على ما يستجد من أمور، ومتابعة تحسين أساليب العمل ، مراقبة العمال وطرق أدائهم ، التأكد من صلاحية أدوات الحماية الشخصية والعامة ، متابعة إصلاح وصيانة الآلات والمعدات ، دراسة أسباب الحوادث ، إيقاف العمل عند الشعور بالخطـر، الالتزام في قواعد السلامة والأمن ، حماية العمال من التعرض لظروف جسدية ونفسية تعيق العمــل .

أهداف السلامة والصحة المهنية 

       من العادة ترمى أنشطة وبرامج السلامة والصحة المهنية إلى تحقيق الأهداف التالية :

1. المحافظة على سلامة وصحة العامل .

2. المحافظة على المواد الأولية .

3. المحافظة على المعدات والآلات والمساعدة .

4. تحسين بيئة العمل وتوفير بيئة مناسبة وصحيحة .

5. الوصول إلى إنتاج من دون حوادث وإصابات .

مسئولية السلامـة المهنية 

مسؤولية الإدارة في السلامــة المهنيـــة  : تقع على الإدارة في أي موقع عمل مسئولية تحقيق السلامة المهنية بمفهومها الواسع ، والذي يشمل في معظم الأحيان الأنشطة التالية ، رغم تفاوت ذلك من موقع عمل إلى أخر :

1. نشر الوعي الوقائي المهني بين العاملين .

2. تدريب الأفراد قبل مباشرتهم بالعمل، وإعلامهم بمخاطر العمل، وطرق الوقاية منها .

3. الرقابة والإشراف المباشر على بيئة العمل .

4. تزويد موقع العمل بالأجهزة المطلوبة، مثل أجهزة لقياس درجة الحرارة والرطوبة وأجهزة لقياس ملوثات بيئة العمل ...

5. الرقابة والإشراف المباشر على أجهزة العمل وتأمين  ما يلزم لهذه الأجهزة لتعمل بشكل سليم وصحيح .

6. الرقابة والإشراف المباشر على أداء العمل .

7. اتخاذ الإجراءات المناسبة عند مخالفة هذه الأنظمة .

8. تشكيل لجنة خاصة للسلامة المهنية  .

9.  دعم برامج السلامة .

10. ضمان تعيين الفرد المناسب في الموقع المناسب .

11. تحديد مسؤولية كل فرد .

12. متابعة الحوادث ، واتخاذ الإجراءات المناسبة لعدم تكرارها .

13. تحديد أوقات العمل والراحة.

أهداف إدارة أنظمة الأمن والسلامة المهنية   Occupational Safety Systems  Dept. Objectivesلكل إدارة أهداف تطمح للوصل إليها وتعمل جاهده من خلال التطوير والتدريب وتطبيق معايير الجودة وإدارة أنظمة الأمن والسلامة المهنية من ضمن هذه الإدارات بل لعلها من أكثر الإدارات التي يجب إن تحقق أهدافها لأن فشلها في تحقيق أهدافها يعنى الفشل في إيجاد بيئة العمل الآمنة والعكس صحيح ، ومن أهدافها ما يلي :

1. تحقيق بيئة آمنة للعمل خاليه من المخاطر ومحصنة من مصادر المخاطر
2. المحافظة على صحة وأرواح العاملين .
3. المحافظة على الممتلكات الخاصة بالمنظمة .
4. المحافظة على سلامة البيئة.
5. تطبيق نظام إدارة الجودة.
6. اعتماد المعايير الدولية في السلامة المهنية .
7. الوصول ليس فقط إلى نشر الوعي في السلامة بل إلى مرحلة أن يكون ثقافة للفرد .

مسئول السلامة المهنية الصناعيــة  : هو شخص فني لديه الخبرة بأمور السلامة ومن أهم واجباته : 

1.  التفتيش المنظم على مواقع العمل وذلك من أجل :

·        التعرف على بواطن الخطر قبل وقوعه .

·        ملاحظة العمال وتأديتهم لأعمالهم .

·        مراقبة الآلات والأدوات المساعدة .

·        إيقاف العمل بالأجهزة التالفة ومتابعة صيانتها .

·        مراقبة الظروف الصحية العامة المحيطة بالعامل .

2.  الكشف والإشراف على معدات الوقاية الشخصية وتدريب العاملين عليها .

3.   نشر الوعي الوقائي المهني .

4.   متابعة الإحصائيات ونشرهــا.

مسؤولية العمـــال  : تتمثل مسؤولية العمال في تجنب إصابات العمل في الآتي :

1. الالتزام بأسلوب العمل الصحيح والمحدد .

2. إخطار المسئول عند ملاحظة أي خطأ .

3. التقييد بتعليمات السلامة .

4. عدم التدخل بأمور العمل إلا من خلال طرق متفق عليها .

5. المحافظة على وسائل الوقاية وإدامتها .

6. التبليغ عند الشعور بأي عارض صحي .

7. المحافظة على الأجهزة والمعدات .

8. التقييد بمواعيد الراحــة .

الاحتياطيات الواجب إتباعها للوقاية من الحوادث الصناعية :  للحيلولة دون وقوع الحوادث أو التقليل من آثارها ، يجب على الإدارة اتخاذ الاحتياطيات الوقائية التالية :  

1.  تعاون الإدارة مع العمال في جميع خطوات العمل .

2.  توفير الجو النفسي الجيد للعمال ، إيصال العامل لحالة الكفاية الماديــة .

3. توفير الجو الإجتماعى والمريح .

4.  تخويل العامل أن يوقف العمل لو شعر بالخطورة .

5. إشراك العامل في كل خطوات السلامة العامة .

6. إعطاء أجازات إجبارية للعمال كل حسب طبيعة عمله .

7.   إعطاء فترة راحة للعمال .

8.    توفير وسائل مكافحة الحرائق .

9.    توفير كتيبات تتحدث عن السلامة في مكان العمل .

10.  توفير وسائل الأمان الشخصية .

11.  عمل الدراسات المستمرة المتعلقة بالسلامة العامة للعاملين .

12.  أن يكون مكان العمل كافي للقيام بالعمل بصورة جيدة .

13.  توفير الجو الصحي الصالح للعمل .

14.  تصميم المصنع وأماكن الراحة بما يتفق مع طبيعة العمل .

15. الاهتمام بالأرضية بالنسبة للمصانع والورش والمختبرات .

16. التطعيم المسبق من الأمراض التي قد تحدث ، أو التطعيم ضد الأمراض التي قد تسبب     

       تعطيل للعمل .

17. تشريع قوانين التشغيل والتصميم والصيانة والبناء، وواجبات أصحاب العمل والعمال .

18. تحديد الطرق الآمنة في العمل .

19. تنفيذ التشريعات الموضوعة والمعتمدة .

20. فحص المواد المستعملة .

21. الفحص الطبي الأولي للعاملين ثم الفحص الدوري .

22. مراعاة الظروف النفسية والاجتماعية للعاملين .

23. إجراء الإحصاءات الضرورية للحوادث .

24. تدريب العمال الجدد، بالإضافة إلى إعادة تدريب العمال الموجودين .

25. عقد الدورات من فترة لأخرى .

26. تشجيع العاملين على إتباع العادات الحميدة في ممارسة شروط السلامة أثناء العمل .

27. وضع لوحات تحذيرية .

28. إعداد سياسة سلامة خاصة .

مسئوليات السلامة في مواقع الإنشاءات    

        تقع مسئولية تنفيذ هذه الاشتراطات المتفق عليها والتمشي بموجبها على المهندس المشرف و المقاول وصاحب العمل ، ويتحملون متضامنين كافة المسئوليات التي قد تنجم عن التقصير أو الإهمال في تنفيذ الاشتراطات الوقائية أو تدبير معدات مكافحة الحريق وفقاً لما ورد بهذه الاشتراطات ، وتتمثل تلك المسئوليات فيما بلى :

1.                 تنفيذ الشروط الوقائية الواردة بهذه الاشتراطات.

2.                 تنفيذ ما تطلبه سلطات الدفاع المدني من توجيهات وقائية.

3.                 تنظيم عملية إخلاء الموقع في حالات الطوارئ .

4.                 ملاحظة تنفيذ تعليمات منع التدخين ومنع مصادر الاشتعال بالموقع .

5.                 إعداد لوحات إرشادية لتنظيم أماكن الخطورة بمختلف أرجاء الموقع .

6.                 الإشراف على صيانة معدات الإطفاء وصلاحيتها للاستخدام .

7.                 يعتبر مسئولاً مباشرة أمام رئيس العمل بالموقع .

8.                 تأمين الحراسة المستمرة في الموقع .

المصدر: 1. سلسلة المميزين الإدارية ، إدارة الموارد البشرية ، الطبعة الأولى ، مكتبة لبنان ناشرون ، بيروت – 2005 م . 2. رجب عبد الحميد ، إدارة الموارد البشرية ، ب ط ، دار أبو المجد للطباعة ، القاهرة – 2006 م . 3. مهدى حسن زويلف ، إدارة الأفراد في منظور كمي والعلاقات الإنسانية ، ب ط ، دار مجدلاوى للنشر والتوزيع ، عمان – 1993 م . 4. علي محمد إبراهيم كردي ، أساسيات الإدارة الهندسية ، ط 1 ، منشورات جامعة كرري ، أم درمان – 2010 م .
alikordi

د . علي كردي

ساحة النقاش

د . علي محمد إبراهيم كردي

alikordi
الاهتمام بموضوعات الإدارة بمختلف أقسامهاوالقيادة ، علم الإستراتيجية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

534,895