أفضل استثمار
الطفل في مراحل عمره الأولى  كالآسفنجة إذا  وضعتها في ماء تشربت ماء وإذا وضعتها في حبر أزرق تشربته و امتلأت فعلينا أن نتخير لطفلنا ما يملآ عقله وقلبه تعالى نرسم معاً كيف تريدون طفلكم وماذا تريده أن يكون ؟ ذكياً أو مبتكراً ؟ وتتمنى أن يكون مهندساً متفوفاً أم طبيبا مشهوراً
لكن ماذا قدمت له ؟ هل ساعدته على الاكتشاف لما حوله ؟ هل كنت معه في محاولات التجربة و الصواب والخطأ ؟ فكم يأتي الوالدان و يشكوان من أن الطفل يحطم اللعب و يكسر الأشياء ؟ هل فكرتم في تحويل السلوك السلبي إلى الايجابي ؟
و الحل بسيط تأتى لابنك بأدوات الفك و التركيب و تعلمه كيف يفك اللعب و يرى ما بداخلها و يكتشف ثم يحاول أن يركبها مرة أخرى و ليس مهماً هنا أن ينجح من أول مرة لكن المهم انه اكتشف وثق انه سيسعى للتركيب و هذه أول خطوة للابتكار،  فأنت تسطتيع أن تغير فى شخصية طفلك و تزيد من مهاراته و قدراته و تواصله و ثقته بنفسه بأن تضعه فى هذه المكانه بالتوجيه الآيجابى و ليس السلبى , فلا تقول له ياغبى, لكن قل ياذكى , يا مبتكر, ضعه فى القالب الذى تريد أن تراه فيه حتى يحاول هو أن يستمر فى هذا القالب منذ نعومة أظافره علمه كيف يستكشف ما حوله  كن معه خطوة بخطوة اجمع له بقايا الاشياء الهالكة فى المنزل
 ( قطع قماش - قطع ورق ملونه –ادوات قديمه –خيط مادة لاصقة ) واتركه يضع هذا فوق ذاك ويلصق ورقة فوق ورقة وشجعه وضعه فى قالب النجاح ولو فرصة مؤلفة حتى يكتسب الثقة بنفسة ويحاول اكثر واياك أن تفعل ذلك وأنت صامت لكن تعلم كيف تكلم ابنك فى كل الاوقات كيف تجعل ابنك متكراً فهذا افضل استثمار لان الطفل الطفل العربى هو مستقبل هذه الأمه

       حنان الجوهري 

 

المصدر: حنان الجوهري
alghadalmoshreq

قريبا نشر منتديات مؤسسة الغد المشرق

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 306 مشاهدة
نشرت فى 8 يوليو 2011 بواسطة alghadalmoshreq

ساحة النقاش

w010w

كيف تلعب مع طفل التوحد ؟؟
السلام عليكم ورحمة الله

معليمين التربية الخاصة والعاملين بالميدان يلزمنا دائما الافكار والطرق والوسائل حتى نبدع في طرق التدريب اللعب مع اطفالنا ذوي الاحتياجات الخاصة ،

فاردت ان اقدم لكم طرق اللعب مع اطفال التوحد كما قدمها لنا الدكتور ياسر الفهد

ارجو ان تستفيدو من خبراته...

كيف تلعب مع الأطفال ذوي التوحد

المصدر: إلينا ساند – ABA Therapists

ترجمة: ياسر بن محمود الفهد – والد طفل توحدي

سنوات من تحليل السلوك التطبيقي (ABA) أدركتٌ ما هي أهمية مهارات اللعب بالنسبة للأطفال و خصوصا الأطفال ذوي التوحد. ومن خلال اللعب يتعلم الأطفال:

•السلوك الملائم

•إتمام المهام

•الخيال

•أخذ الدور

•بناء العلاقات

•التقمص

•اللغة الملائمة

•القدرة على الطرق المتنوعة للعب

•التفاعل المتبادل

الأهم من ذلك هو المرح و الاستمتاع. وجوهريا يعتبر اللعب مهارة مهمة تكمّل تحليل السلوك التطبيقي (ABA) وتعمم المهارات التي دُرّست اعتياديا.

التالي: هو عبارة عن ملخص عن الحالات التي تعاملت معهم والذين بعد سنوات من الجهد تعلموا كيفية الاستمتاع بالألعاب.

أحد الأطفال الذين تعاملت مهم كان لا يملك مهارات اللعب ولا يستمتع بتدريس اللعبة اعتياديا. و بعد ثلاث سنوات من تدريب اللعب الصارم والدقيق مع الألعاب المختلفة أصبح لديه لعبة مفضلة يقضي وقتا للعب بها باستقلالية.

و على الرغم من أن هناك أطفالا يجب أن يُدّرسوا بطريقة اعتيادية كيفية اللعب وذلك بطريقة وضع مهام اللعب في برنامج تحليل السلوك التطبيقي، كان هذا الطفل خاصة لا يستمتع بالمرح. عمل الفريق جاهدا بصورة خاصة لتحفيز هذا الطفل على اللعب. ودُرّس الطفل برنامج اللعب الخاص بطريقة غير اعتيادية ليكون مرحا وممتعا. حيث كان الانتباه للمهارات بالنسبة للطفل صعبا و تركيز نظراته لا تستمر سوى ثوان معدودة في كل مرة.

خلال جلسات لا تحصى عملت جاهدة كل ما بوسعي لأجعل الطفل يستمتع باللعب ليس فقط من خلال نص يدرس له بل استخدمت عددا من المعززات الاجتماعية التي كان يحبها الطفل. على سبيل المثال كنت أنا والطفل نقوم بتركيب المكعبات ومن ثم هدمها، وعندما تتساقط المكعبات كنت أسقط أمام الطفل وأتظاهر بأنني ميّتة وكان ذلك يشعل الضحك، وقمنا بعملها مرة أخرى وأخرى. مثال آخر أذكره وهو لعبة أحجية الخرز. و كطريقة للابتعاد عن فترة الجلوس الطويلة للعب كنت أصدر صوتا مضحكا محدثة اختلاف في نبرة صوتي العادية عند الكلام حيث استمتع هذا الطفل بشدة. وكنت قادرة من خلال التفاعل الاجتماعي بالاستمتاع باللعب.

أيضا الجلوس للعب باللعبة زاد تدريجيا وأصبح الطفل الآن يلعب لمدة 15 دقيقة بألعاب مختلفة.

هذا الطفل الآن عمره خمس سنوات. خلال سنوات من الجهد تمكن فريقنا من تقليص توجيه الأصوات وطريقة التدريب الاعتيادية واستمتع بطريقة اللعب، وبالمقابل تعلم هذا الطفل أن اللعب مرح وليس مهمة روتينية يجب انجازها.

عندما أقوم الآن بالعلاج يجلس هذا الطفل الصغير ويقوم باللعب بإحدى لعبه المفضلة بينما أقوم بوضع البرنامج في كل مرة أرى ذلك أتبسم وأكون ممتنة لتلك اللحظات الثمينة.

و بما أن الأطفال ذوي التوحد فريدين ولديهم نقاط ضعف ونقاط قوة مختلفة لدي طفل آخر بحيث كان له برنامج لعب اعتيادي. اللعب كان يستهدف الطفل ويُوجّهه للعب باللعبة بالطريقة الصحيحة. على سبيل المثال: عند تعليم لعبة الصلصال عدة مهارات كانت مستهدفة مثل عجن الصلصال بطريقة وتدية، تقطيع الصلصال، وعمل أشكال مختلفة بقاطعة البيتيفور، استخدمت لهذا الطفل طريقة التوجيه الصوتي ولكن بنبرة طبيعية.

الآن و بعد استهداف المهمة في اللعب أصبح الطفل يلعب بطريقة طبيعية بالصلصال ويقوم بعمل أشكال لا تحصى باستخدام قاطعة البيتيفور. وأيضا قام المعالجون بتعليم الطفل عدد من مهام الألعاب المختلفة بالصلصال بطريقة طبيعية مثل عمل شكل الثعبان والكرات والاسباكيتي من مكينة اللعب بالصلصال.

الأطفال الآخرون المستهدفين في برنامج اللعب استخدمت معهم طريقة صارمة. على سبيل المثال: الطفل ينظم الخرز بطريقة الأمر أو يجب عليه أن يقوم بانجاز المهمة نظم الخرز كاملة وتنظيف المكان دون معارضة. بالنسبة للأطفال الذين لديهم سلوكيات صارمة يقوم المعالجون اعتراض هذه السلوكيات من خلال المقاطعة المستمرة لمراحل اللعب. على سبيل المثال: لقطع الطفل من انجاز مهمة اللعب يقوم المعالج بمناداة الطفل لجدولة أو عمل شيء آخر بينما الطفل يكون منهمكا في إتمام المهمة. في البداية سيقوم الطفل ذوي التوحد بمقاومة أي تغيير يطرأ في طريقة لعبه، ولذلك سيقوم بعمل أي شي لوقف المعالج. على أي حال انه عمل المعالج عندما يضع الهدف أن يعمل من خلال الإجراءات. بمعنى آخر أن يوجههم جسديا إلى مهمة أخرى وذلك لقطع الطريقة الصارمة لإنهاء المهمة. الأطفال ذوي التوحد سيتعلمون قطع طريقتهم الصارمة ويتعلمون تحمل طرق أخرى للعب بالألعاب.
منقول من مدربة أطفال احتياجات خاصة

مؤسسة الغد المشرق

alghadalmoshreq
مؤسسة التنمية الاجتماعية ( الغد المشرق ) لذوى الاحتياجات الخاصة مؤسسة اهلية لاتهدف للربح تأسست تحت رقم 904 لسنة 2004 بجمهورية مصر العربية بهدف دعم وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية خاصة لفئات ذوى الاعاقة والشباب والمرأة فى مجالات التنمية المجتمعية والتعليم والتنمية الاقتصادية وتوجيه سياسة الفرد نحو ايمانه بقدراته ومنها المشاركة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

275,486