Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA مفهوم الصحة النفسية إذا أردنا أن نفسره تفسيراً إيجابيا وشاملاً فإننا نقول أنه يرتبط بقدرة الفرد على التوافق مع نفسه ومع المجتمع الذي يعيش فيه وهذا يؤدي إلى التمتع بحياة خالية من الاضطرابات مليئة بالتحمس وأهم مظهر من مظاهر الصحة النفسية " التوافق " وهو حاله يستطيع فيا الفرد أن يتكيف مع نفسه ويكون راضياً عن هذا التكيف الداخلي فلا يشعر أنه منقسم عن نفسه ولا يعاني من صراعات داخلية ولا يواجه صعوبات في الاختيار أو اتخاذ القرار وفي نفس الوقت يكون قادراً على التكيف مع الآخرين بطريق حسنة برضاها المجتمع.

وللصحة النفسية ثلاث مناهج :

1. المنهج العلاجي : وهو مايتبع علاج الفرد من الانحراف في الصحة العقلية حتى يعود لحالة الاعتدال.

2. المنهج الوقائي : وهو الطريق الذي يسلكه الفرد مع نفسه ومع غيره حتى يقي نفسه وغيره من الوقوع في حالة اضطراب نفسي.

3. المنهج الإنشائي : وهو مايحتذيه المرء ليزيد شعوره بالسعادة ومن هذا كله يتضح مواجهة الصعوبات العادية المحيطة بالإنسان وإحساسه الإيجابي بالنشاط والقوة والحيوية يتم التوافق بين وظائف الجسم المختلفة.

إن علم الصحة النفسية يبحث في تكوين الأفراد وفي علاجهم وفي وقايتهم من العيوب السلوكية أو النفسية في مراحل نموهم المختلفة.

المصدر: كتاب أسس الصحة النفسية للدكتور / عبد العزيز القوصي أستاذ علم النفس

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,643,992