أظهرت دراسة طبية أن عدائى الماراثون، هم الأقل عرضة للمعاناة بتوقف القلب أثناء مشاركتهم فى مسابقات الماراثون لمسافات طويلة.

ويوضح الباحثون، أن عملية توقف القلب تنجم عن توقف القلب عن النبض وأداء وظائفهم هى الحالة المرضية التى تعد الأكثر خطوة من التعرض للأزمات القلبية

وتشير البيانات، إلى أنه على مدى السنوات العشر الماضية تعرض لها نحو 59 عداءً وهو ما يمثل حالة من بين كل 184 ألف مشارك فى سباقات الماراثون الطويلة كما أوضحت البينات، أن رياضة العدو لمسافات طويلة مثل مسابقات الماراثون آمنة على صحة الإنسان ولا تشكل عليه خطورة بخلاف ما هو معتقد.

المصدر: اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 111 مشاهدة

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,802,352