هل لاحظت ان زوجك يمر بحالة اكتئاب شديد؟ وهل تشعرين بالقلق من التغير الملموس الذي طرأ على شخصيته وتصرفاته؟

عن مشاعرهم بل يجب ان يتركز اكثر حول ايجاد الحلول، وذلك وفقا لما تقوله اخصائية الانتحار العالمية كيث هوتن الاستاذة في علم النفس في جامعة اوكسفورد في بريطانيا، ومديرة مركز الجامعة للابحاث حول الانتحار.

اولا، بالطبع، عليك حمل زوجك على ادراك انه توجد مشكلة. فاذا لاحظت حدوث تغيرات متراكمة تدل على انه ربما يصاب بالاكتئاب، حاولي التقرب منه واخبريه كم انك تحبينه وانك تعتقدين بانه يمر بازمة. اختاري الوقت الذي يكون فيه شريك حياتك غير مشغول. وقت النوم يعد اختيارا جيدا بما انكما تحت جناح الظلمة ولا توجد اي عوامل يمكن ان تشتت انتباهكما. اطلبي منه التحدث الى الطبيب. استمعي الى اجابته. واذا حاول انكار انه يعاني من مشاكل، اسأليه بشكل محدد عن السلوك الذي جعلك تشعرين بالقلق. قولي شيئا مثل: «ألاحظ انك تلازم غرفتك اكثر من المعتاد. هل يجعلك ذلك تشعر بالراحة؟ هل يحسن ذلك من مزاجك؟» فهذه الطريقة للتقرب منه افضل بكثير من اتهامه كأن تقولين: «لقد اصبحت تهجرنا بالساعات، ولا تهتم بنا، ما الذي يحدث هنا؟».

اجعلي اسئلتك مختصرة واكدي رابط الالفة والمحبة الذي يجمعه معك ومع اولادك. واذا رفض اتخاذ اي اجراء، تحدثي الى طبيبه بنفسك واسأليه عما يمكن عمله من اجله. واذا رفض تماما اي مساعدة وشعرت بالفزع الشديد من تصرفاته الغريبة، اطلبي من الطبيب التدخل، والالتقاء بك وبزوجك وتحديد نوع العلاج الذي يمكن ان تحتاجانه. وغالبا ما يعطي هذا نتيجة عندما تفشل جميع الحلول الاخرى.

بالطبع يعتمد العلاج المناسب للاكتئاب على الشخص نفسه. لكن اليك بعضا من العلاجات المجربة التي اعطت نتائج فعالة مع الرجال خصوصا، التي اكتشفها الباحثون وخبراء الصحة العقلية:

•         مزيج من العلاج الدوائي والنفسي، مع التأكيد للمريض انه لن يمضي بقية حياته يتناول ادوية للعلاج النفسي.

•         شكل من اشكال العلاج النفسي يدعى علاج السلوك الادراكي، الذي يتجنب الاستكشاف المطول للماضي ويركز على المشاكل الحالية، ويشدد على الطرق لمعرفتها وايجاد الحلول المناسبة لها.

•         برامج التمرين القصيرة (12 اسبوعا)، يبدي الكثير من المرضى ممن يتبعون برنامجا بسيطا مثل المشي تحسنا ملحوظا.

ويحذر الاطباء ايضا من ان الادوية لا تساعد جميع المرضى. وهناك خيار آخر عاد إلى الظهور من جديد في الاعوام الماضية وهو علاج الاضطراب الكهربائي، الذي اصبحت عوارضه الجانبية الآن اقل بكثير من السابق.

بشكل عام، لا تتوقعي حدوث تغيرات سريعة. تساعد معالجة الاكتئاب على تعزيز مقاومة الجسم للعدوى وتقلل من مخاطر الاصابة بامراض القلب والسرطان. إلا ان الشفاء من الاكتئاب يستغرق الكثير من الوقت ويتطلب منك ومن عائلتك تقديم الدعم الكبير. وستمرين بايام عصيبة عندما تشعرين بانه لا يحرز اي تقدم وانه يعاني من الانتكاس والتدهور في حالته الصحية. لكن في النهاية ستتحسن حالته بالتدرج وسيتحسن مزاجه من جديد

 

المصدر: بستان الوردة

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,937,241