يمكن إكثار أشجار النخيل عن طريق :

1-   الإكثار الجنسي بالبذور

2-   الإكثار الخضري بالفسائل

3-   الإكثار بزراعة الأنسجة

 1- الإكثار الجنسي بالبذور: لهذه الطريقة الفضل في انتشار شجرة النخيل في معظم المناطق التي تزرع فيها . وهناك مجالات تتطلب استعمال الإكثار البذري رغم أن حوالي نصف النخيل النامي من النوى يكون فحولا ولا يكون مطابقا للأم حتى النخيل المؤنث ، ويمكن اللجوء لهذه الطريقة لغرض :-

1- إكثار النخيل بغرض الزينة ومصدات الرياح .

2-الحصول على الأشجار الفحول ( المذكرة ) .

3-الحصول على أشجار مقاومة لبعض الأمراض الفتاكة مثل مرض البيوض .

4-الأغراض الخاصة بالتربية مثل التلقيح الرجعي أو التهجين.

وعند الزراعة بالبذرة يمكن الإسراع في عملية الإنبات عن طريق وضع البذور داخل ماء لفترة أسبوع قبل زراعتها ، أو زراعتها تحت درجة حرارة ورطوبة عالية . ويمكن زراعة البذور في اكياس بلاستك او سنادين أو نقلها للمشتل وزراعتها على أبعاد متقاربة 1-2 متر حتى موعد فرز الفحول من الإناث ثم نقلها إلى أماكن الزراعة المستديمة .

2- الإكثار بالفسائل : تنتج كل فسيلة من برعم جانبي يخرج من إبط السعفة وكل فسيلة تمثل الشجرة الأم .

 اختيار الفسيلة :

1-  أن لا يقل عمر الفسيلة عن 2 سنة ولا يزيد عن 6 سنوات

2-  أن يكون وزن الفسيلة بين (10-25) كجم وقطرها بين (15-35) سم .

3-  أن يكون سطح الانفصال مستويا ونظيفا حتى لا تتعفن الفسائل .

4-  ان تكون خالية من الاصابات المرضية والحشرية.

5-  أن تكون الفسيلة ذات مجموع جذري وبها مبادئ تكوين الجذور الجديدة ، خضراء اللون  مختزنة الغذاء  وليس بقاعدتها تجويف .

 كيفية فصل الفسيلة من الأم :

بعد اختيار الفسيلة المناسبة تبدأ عملية تحضيرها للفصل وبما أن عملية الفصل ذات أثر مباشر في نجاح الفسيلة فيجب اتباع الآتي :

1-    كشف قاعدة الاتصال بين الفسيلة والأم حتى تظهر الجذور ويحدد موضع اتصالهما .

2-    إزالة السعف المتدلي وتقصير السعف المحيط بقلب الفسيلة ثم يربط السعف إلى بعض .

3-   تفصل الفسيلة بالعتلة الحديدية (الهيب) توضع على مكان اتصال الفسيلة بالأم ويطرق عليها بمطرقة خشبية ثقيلة حتى يتم الانفصال ويقوم بهذه العملية عمال مدربون .

4-   وترفع من الجذع وتوضع في مكان ظليل وترش يوميا بالماء حتى تزرع في أسرع وقت .

 ترحيل الفسائل : بعد أن يتم فصل الفسائل من الأمهات يجب إتباع الآتي :

1-  تغطية الجزء الأعلى من الفسائل وكذلك إحاطة قاعدة الفسيلة بقطعة من الخيش المبلل  في أثناء الشحن والتفريغ .

2-  لا يوضع الجزء الأعلى من الفسائل تحت وزن ثقيل حتى لا يؤثر في الجمارة التي هي  مركز النمو .

3- زراعة الفسائل في أسرع وقت ممكن بعد وصولها إلى المكان المستديم أو المشتل .

 زراعة الفسائل وريها :

<!--تعد الجور (الحفر) بطول متر وعرض متر وعمق متر وتملأ بالتربة المخلوطة بالسماد البلدي المعقم والمتخمر .

<!--تعمل حفرة وسط الجورة وتوضع فيها قاعدة الفسيلة بحيث يكون أكبر قطر لجذع الفسيلة في محاذاة سطح الأرض .

<!--يردم حول الفسائل بتراب ناعم مندى وعندما يصل التراب إلى منتصف الحفرة يدك جيدا باليد أو الأرجل لمنع حدوث جيوب هوائية بين التربة وجذع الفسيلة ثم يوالي الردم والدك حتى تملأ الحفرة .

<!--يراعى أن تكون الفسائل قائمة الغرس ويراعى مسافات الزراعة بحيث تتراوح بين (7– 10) متر في المساحات الكبيرة أما في الحدائق المنزلية فلا تقل المسافة عن 4 متر .

   5- العناية بالفسائل المنزرعة من حيث الري والحماية من الآفات والأمراض .

 

موعد زراعة الفسائل :- تزرع الفسائل بموعدين هما :

<!--الربيعي ( نيسان – ايار )

<!--الخريفي ( اب – ايلول )

 

أسباب موت الفسائل :- هناك اسباب عديدة لفشل وموت الفسائل بعد الزراعة منها :

<!--عدم نضج الفسيلة ( صغيرة العمر والحجم )

<!--كبر عمر الفسيلة

<!--سوء القلع والغرس

<!--الاهمال بعمليات الخدمة وخاصة الري

<!--عدم حماية الفسيلة من العوامل الخارجية

<!--اصابة الفسائل بالحشرات مثل ( الحشرة القشرية والبق الدقيقي)

2- الترقيد الهوائي للفسائل :

تتلخص عملية الترقيد في إعداد الفسيلة بإزالة الكرب من أسفلها ومن حولها من الأم ثم توضع كمية من التربة المناسبة حول الجزء الأسفل من الفسيلة المراد تجذيرها وذلك داخل تنكة أو كيس بلاستيك أو صندوق خشبي . وحفظ التربة رطبة حتى موعد ظهور الجذور وتتم عملية فصل الفسيلة بحذر للمحافظة على التربة حول الفسيلة . بما أن ظروف الترقيد تساعد على الإصابة بالحفارات فلا بد من العمل على مقاومتها باستعمال المبيدات المناسبة طيلة فترة الترقيد .

 استعمال الرواكيب : الراكوب عبارة عن فسيلة عديمة الجذور تنمو على جذع النخلة بعيدا عن سطح الأرض . يقل استعمال الرواكيب في إكثار النخيل لصعوبة نجاحها بسبب عدم تمكنها من تكوين الجذور وفي الغالب نجد الرواكيب تنمو على الأشجار ذات النوعية الرديئة وعند الرغبة في الاستفادة من الراكوب لا بد من إقامة صندوق خشبي حول قاعدته محيطا بجذع الأم ومثبتا عليه ويملأ الصندوق بخليط من التراب والسماد ويوالي بالري وعند تكوين عدد كافي من الجذور يكون الراكوب جاهزا للفصل من الأم والزراعة .

 3- الزراعة النسيجية :-

يتم بأخذ نسيج نباتي حي نشط وزراعته في بيئة صناعية تحت ظروف معقمة مع استخدام منظمات النمو وعناصر غذائية وذلك داخل مختبرات مجهزة بمعدات لتعقيم البيئة وأجزاء النبات المختارة .

ورغم أهمية الزراعة النسيجية من حيث زيادة العدد وسرعة انتشار الأصناف ذات الإنتاجية العالية والمقاومة للأمراض إلا أن الإكثار بالطريقة التقليدية (الفسائل) سيظل محتفظا بأهميته بسبب الاحتمال القائم في حدوث طفرات للفسائل الناتجة من زراعة الأنسجة والتي تكون مختلفة عن صفات الأم الناتجة عنها .

 

 

المصدر: ا.م. أياد هاني العلاف
alalaf

أ.م.د. أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1266 مشاهدة
نشرت فى 7 ديسمبر 2015 بواسطة alalaf

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

723,245