إعداد

أياد هاني العلاف

استاذ مساعد

قسم البستنة وهندسة الحدائق

كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق

 

تنتمي أشجار النبق  Zizyphus spina christi إلى العائلة النبقية ، والتي تضم حوالي 58 جنسا منهم ثلاث أجناس هامة من أهمها جنس النبق ، وتضم العائلة حوالي 600 نوعا مـا بين أشـجار و شجيرات و متسلقات و نادرا أعشاب تنتشر في جميع مناطق العالم المختلفة . وعموما تنتشر زراعة أشجار النبـق في المناطق الأستوائيه وتحت الأستوائيه .

الظروف البيئية  :-

تتحمل أشجار النبق الظروف البيئية الغير مناسبة كالجفاف وارتفاع درجات الحرارة ، إلا أن أشجار النبق تحتاج لشتاء دافئ حيث لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة والتي قد تؤثر في نمو الاشجار وتؤدي الى أضرار واضحة في أجزاء النبات وبالتالي يبطء نموه ، ويمكن لأشجار النبق أن تتحمل ظروف الجفاف ، وعلى هذا الاساس يمكن أن تنجح زراعة الاشجار في المناطق الديمية التي تعتمد على سقوط الامطار ، وبصفة عامة تنمو أشجار النبق في المناطق الحارة والمعتدلة .

أما بالنسبة للتربة الملائمة ، فتستطيع الاشجار النمو في أنواع مختلفة من الاراضي  بشرط عدم ارتفاع الماء الأرضي ، وان تكون جيدة الصرف والتهوية ، وتجود زراعته في الأراضي الرملية أو الصفراء على أن يتم الاهتمام بري الاشجار والعناية بتسميدها خاصة الاسمدة العضوية للحفاظ على الرطوبة وتوفير العناصر الغذائية الضرورية للنمو .  

 

 

 

 

المصدر: اياد هاني العلاف
alalaf

أ. م . أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

694,550