مشروع للانتاج المكثف من الارانب قوته 100 أم

مقدمة :-

تعتبر الارانب من الحيوانات المنتجة التي تختص بخصائص حيوية كثيرة تجعلها مصدرا جيدا ومهما لانتاج اللحم فهي تتميز بدورة حياة قصيرة بالاضافة الي غزارتها في الانتاج و ارتفاع معدل تحويلها الغذائي مما يجعلها من المصادر المهمة في توفير البروتين الحيواني كما أن لحومها تمتاز بارتفاع نسبة البروتين بها ( حوالي 25 % ) بالاضافة الي انخفاض مستوي الدهن و الكولسترول بها . لذلك فهي توصف لمرضي القلب و النقرس و تصلب الشرائئي و غيرهم .

و تربية الارانب تعتبر عملية سهلة و ذلك لقلة تكطاليف ايوائها و امكان تربيتها في حيز محدود كما نه يمكنها استهلاك علائق عالية في الالياف ( 12 – 16 % ) حيث أن لها القدرة علي الاستفادة من المواد الخشنة .

و لقد بدأ الاهتمام بالمشروعات المكثفة لانتاج الارانب باستخدام أحدث الاساليب التقنية الحديثة من حيث توفر أفضل سبل تسكينها و أفضل برامج للتغذية و الرعاية و التكاثر و الرعاية البيطرية ..... الخ .

و سوف نتناول هنا اهم النقاط الفنية لمشروعات الارانب العادية و المكثفة و سوف نستعرض الجدوي الاقتصادية من أحد المشروعات المكثفة في عنابر مغلقة . 100 أم لنتبين مدي جدوي مثل هذه المشروعات بالنسبة للأفراد و مدي أهميتها و ما تضيفه الي الدخل القومي .

الجوانب الفنية للانتاج ..

1- الأسس العلمية لتكوين قطيع من الارانب :

يختار النوع المناسب من الارانب الذي يتطلبه السوق و يفضله المربي من حيث الشكل و الوزن و مدي ملائمتها لانتاج اللحم أو الفراء هي عادة ما تكون من الأنواع المتوسطة أو الكبيرة الحجم مثل الجيزة الأبيض و البلدي الأحمر و البلدي الأسود أو الانواع الأجنبية مث الكاليفورنيا أو النيوزلاندي أو الشنشيلا و أيضا البوكسات .

و عامة تعتبر الارانب البيضاء مرغوبة أكثر للانتاج التجاري لكل من اللحم و الفراء حيث تباع هذه الفراء بأثمان مرتفعة .

عند تأسيس قطيع الارانب يجب اختيار القطيع الأساسي و علي المربي مراعات النقاط الاتية ..

أن يكون مصدر الشراء مصدرا مضمونا و ذو سمعة طيبة .

أن يكون المصدر مزرعة خاليةمن الامراض المعدية .

أن يتم اختيار النوع بناءا علي ميزاته و حيويته و مدي ملائمته للظروف لدي المزارع .

- وقت الشراء .. و يعتمد علي طول فترة الاضاءة و عمر القطيع فاذا كانت الاضاءة متوفرة لدي المزارع بالمكان يفضل الشراء في شهر أكتوبر خاصة اذا رغب المزارع في شراء أرانب صغيرة السن سعرها بشرط أن يوفر لها 14 – 16 ساعة اضاءة يوميا . و اذا لم تتوافر الاضاءة يفضل شراء القطيع في اشهر الربيع ( مارس و ابريل ) .

- عمر القطيع عند الشراء اذا اردت أن تكون قطيع من الارانب فان افضل عمر عند شرائها هو ما بين 10 – 14 أسبوع و ذلك لاعطاء القطيع فرصة للتأقلم علي الظروف الجديدة المحيطة به قبل أن يبدأ في الانتاج و لذلك تحرص مزارع الارانب علي توفير هذه النوعية لتلبية احتياجات المزارعين .. لا ينصح بتأسيس قطيع باناث ملقحة أو قابلة للتلقيح عند بدء موسم التربية لارتفاع أسعارها و عدم توفر الوقت الكافي لأقلمتها .

- الأعداد الواجب شراؤها .. ننصح المربي الصغير بأن يبدأ بعدد بسيط و هو ثلاثة اناث مع ذكر من نفس النوع و ذلك لاكتساب الخبرة و التعرف علي سلوك هذا الحيوان و بعد اكتساب الخبرة يمكن للمربي الصغير أن يزيد من قطيعه الي عدد 20 – 30 انثي حتي تكون التربية مجدية اقتصاديا .

- فحص الارانب عند الشراء .. عند تحديد نوع الارانب المزمع تربيته علي المربي أن يفحص القطيع المشتري فردا فردا وبعناية و عليه أن يراعي الاتي في الفحص عند الشراء ..

أن تكون الاعين نظيفة لامعة خالية من الافرازات أو الدموع .

ان يكون الشعر لامعا و نظيفا .

أن يكون الجلد خالي من التشققات و الجروح و الجرب .

أن تكون الاذن نظيفة خالية من أي افرازات أو رشح .

أن تكون الاسنان خالية من التشوهات .

يراعي ان تكون الارجل الامامية خالية من التشوهات و ان لا يكون باطن القدم مبلل لأن ذلك يدل علي اصابة الارتنب بالرشح و الزكام كذلك يجب ان تكون الارجل خالية من الجرب خاصة بين الاصابع .

أن يكون الارنب مطابقا للمواصفات القياسية للنوع .

أن يكون الارنب ذو حيوية عالية لا يدل مظهره علي الضعف أو الهزال .

الا يكون مصابا بالشلل و خالي من التشوهات الخلقية .

أن يكون الشعر حول منطقة الشرج خالي من أي أثار للإسهال أو الجفاف .

2- مساكن الارانب :

هناك عدة نظم لاسكان الارانب علي المربي أن يختار ما يناسبه منها تبعا لامكانياته المادية و مساحة المكان و حجم المزرعة و عموما هناك شروطا عامة يجب أن تتوافر في اماكن ايواء الارانب بغض النظر عن حجم المزرعة و حجم القطيع و هي :-

أن يوفر المسكن حماية للأرانب من الامطار و التيارات الهوائية في فصل الشتاء و اشعة الشمس المباشرة في فصل الصيف .

توفير التهوية الجيدة مع سهولة التخلص من الغازات الضارة مثل ثاني اكسيد الكربون و الامونيا و كذلك الرطوبة الزائدة .

توفير الاضاءة المناسبة صيفا و شتاءا .

وقاية الارانب من الاعداء الطبيعية مثل الفئران و القطط و الكلاب و أم العرس و الثعالب .

حماية الارانب من السرقة .

3- أهم نظم ايواء الارانب :

أولا : الاماكن المفتوحة :

تصلح هذه الطريقة في التربية المحدودة و في المناطق ذات الاجواء المنعزلة و لا تصلح في المناطق الصحراوية ، يتم توزيع بوكسات تربية الارانب خاصة الارضية منها تحت ظلال الاشجار أو في الحدائق أو في فناء المنزل .

و في حالة زيادة عدد القطعيع يمكن اقامة مظلات خشبية توزع تحتها بوكسات الارانب .

ثانيا : الحظائر المفتوحة :

و هي تناسب المربي الصغير أو المتوسط حيث أنها تتميز بقلة تكاليف البناء و هذه الحظائر تبني حوائطها الخارجية من الطوب بارتفاع 1.75 متر و تكمل لارتفاع 3 متر بواسطة السلك الشبكي و يتم تركيب ستائر علي الحائط لاستخدامها عند اللزوم .

تصنع أرضيات الحظائر من الخرسانة الناعمة و يراعي عمل ميول للأرضية مناسب لتسهيل عمليات الصرف و ازالة المخلفات الي خارج الحظيرة و يكون السقف علي شكل جمالون او مسطح علي ان يبرز بحوالي 50 - 80 سم علي الجوانب تلافيا لسقوط أشعة الشمس داخل الحظائر .

هذا النوع من الحظائر يضمن تهوية طبيعية داخل الحظيرة و عند الضرورة يمكن تركيب بعض مراوح السقف للمساعدةعلي التهوية خلال فصل الصيف .

و يجب أن تزود مثل هذه الحظائر بالاضاءة المناسبة .

يفضل أن تحاط الحظائرمن الخارج بالاشجار لتوفير الظل و تلطيف درجة الحرارة داخل الحظيرة و ذلك اثناء فصل الصيف ، و الحظائر المفتوحة قليلة التكلفة و يقل فيها ظهور أمراض الجهاز التنفسي كالرشح و الزكام و الالتهابات الرئوية و ذلك للتهوية الجيدة بها .

ثالثا : الحظائر أو العنابر المغلقة :

و هي أحدث نظم ايواء و اسكان الارانب في الوقت الحاضر و تقام في المشروعات الكبيرة المتخصصة في تربية الارانب و هي تتطلب تكاليف عالية من ناحية الانشاء و التجهيز و هي تبني عادة في المناطق الصحراوية أو الباردة ذات الظروف الجوية القاسية صيفا أو شتاءاً .

هذه الحظائر تبني من الطوب و يفضل عزل الحوائط الجانبية و الأسقف باستخدام مواد عازلة أو تصنع الحوائط من الواح الصاج أو الالمونيوم و يتم عزل الاسقف و الحوائط الجانبية عزلا جيدا باستخدام الصوف الزجاجي أو البوليورتيان و تصنع الارضيات من الخرسانة العالية المخدومة جيدا حيث يعمل بها مجاري طولية تكون مقابلة لقواعد البطاريات و ذات ميل مناسبة لتسهيل صرف المخلفات .

و تزود هذه العنابر بالاجهزة اللازمة مثل مراوح شفط الهواء و كذلك أجهزة التبريد و التدفئة و الاضاءة .

بالاضافة الي ضرورة تزويد هذه العنابر باجهزة للشرب و كذلك معدات تجميع و اخراج المخلفات خارج العنبر .

و من مميزات هذا النوع من الحظائر ..

يكون القطيع و جميع مستلزماته في حماية تامة من الطقس الخارجي .

لا يتأثر شعر الارنب من شدة أشعة الشمس .

سهولة التربية خلال موسم الشتاء و الصيف لامكانية التحكم في ظروف التربية مع تقليل الفقد في عدد الصغار خلال هذه الفصول .

سهولة و يسر و ضمان عمليات التطهير و الوقاية من الاراض .

أما أهم عيوب هذا النظام فهي ..

تكاليف الانشاء و التجهيز عالية .

عدم تعرض صغار الارانب لضوء الشمس شتاءا .

هذا النوع من الحظائر بالرغم من التحكم الالي في الظروف المناخية بداخله الا انه يمكن ان يصادف المربي بعض المتاعب به مثل ارتفاع درجة الحرارة و الرطوبة بداخل الحظائر خاصة في المناطق القريبة من ساحل البحر التي ترتفع بها نسب الرطوبة الجوية . كما ان ارتفاع نسب الامونيا بالداخل يسبب ظهور حالات الزكام و امراض الجهاز التنفسي التي نادرا ما تلاحظ في الحظائر المفتوحة .

رابعا : البوكسات الارضية :

تبني من الطوب و الاسمنت و يصنع غطاءها من الخشب و السلك و بها فتحة في المقدمة لتصريف المخلفات .

تصنع أرضيات هذه البوكسات من الخرسانة العادية و تغطي بسدايب مصنوعة من الخشب و السلك و لها غطاء مستقل يفتح عن فحص الخلفة .

أبعاد البوكسات الأرضية :

الطول 1.25 متر – العرض 1.00 متر – الارتفاع 0.5 متر .

و قد كان شائعا في الماضي استخدام البوكسات الارضية لتربية الارانب في المزارع الا انها تحتاج الي مساحات أرضية كبيرة كما تحتاج الي مزيد من العمالة لصعوبة تنظيفها و تطهيرها .

خامسا : المساكن الخشبية :

عبارة عن أقفاص تصنع من الخشب و يستخدم خشب الصناديق الفارغة و اخشاب الاشجار المتوفرة و قد يستخدم السلك الشبكي في هذه الاقفاص ، و توجد بطاريات خشبية ذات نظام رأسي متعددة الادوار هياكلها من زوايا الحديد أو الخشب و قد حلت الاقفاص الخشبية محل البوكسات الارضية اثناء التطور الذي حدث في مساكن تربية الارانب .

ابعاد القفاص الخشبية :

الطول 80 – 100 سم ، العرض 50 – 60 سم ، الارتفاع 40 – 50 سم

و تلحق بالاقفاص الخشبية صناديق للولادة أما تكون ثابتة أو غير ثابتة توضع داخل الاقفاص عند اللزوم .

سادسا : البطاريات المعدنية :

هذا النوع من مساكن الارانب هو أحدث ما وصل اليه التطور في مساكن الارانب و تصنع الاقفاص من اسلاك و تجمع في بطاريات ذات دور واحد أو متعددة الادوار و تصنع الهياكل الحاملة للأقفاص من زوايا الحديد أو من الصاج السميك المشكل علي شكل مستطيل أومربع المقطع ، هناك نظم متعددة للبطاريات المعدنية منها النظام الرأسي و النظام الهرمي أو النصف هرمي ومنها البطاريات المسطحة ذات الدور الواحد و منها ايضا متعددة الادوار .

هناك بطاريات للأمهات و أخري للانتاج كما أن هناك اقفاص خاصة بالذكور و أيا كان نوع البطاريات المعدنية فانها تكون مزودة بنظام للشرب عن طريق الحلمات أو النبل كما يزود كل قفص بمعلفة لمواد العلف كما تزود اقفاص الامهات بصناديق للولادة تثبت خارج القفص و تصنع صناديق الولادة من الصاج أو البلاستيك أو الخشب .

و عموما فان مساحة الاقفاص المعدنية تكون في المتوسط كما يلي ..

الطول 60 – 70 سم ، العرض 50 – 60 سم ، الارتفاع 35 – 40 سم

أما صناديق الولادة فان ابعادها تكون كما يلي ..

الطول 40 سم ، العرض 35 سم ، الارتفاع 35 سم ، تخصص اقفاص لتربية الذكور بنفس أبعاد اقفاص تربية الامهات أو تزيد قليلا الا انها لا تحتوي علي صناديق الولادة كما توجد أقفاص لتربية النتاج أما تربية فردية حيث يخصص قفص لكل ارنب او تكون أقفاص للتربية الجماعية للنتاج حيث يربي 3 – 4 ارنب بالقفص و بطاريات النتاج تكون اما من دور واحد أو عدة أدوار ، يخصص للأرنب الواحد مساحة أرضية حوالي 650 سم2 و هناك نظام من البطاريات يجمع أقفاص الامهات و الذكور و النتاج معا في بطارية واحدة متعددة الادوار تصلح للتربية لدي المربي الصغير في المنزل و تحتاج الي مساحة أرضية كبيرة .

4- المعدات التي يلزم توافرها في مزارع الارانب :

في الحظائر المغلقة :

اجهزة للتهوية . أجهزة للتبريد أجهزة للإضاءة أجهزة للتدفئة

أجهزة للشرب نظم لتجميع المخلفات عربات يد لتوزيع العلف .

في الحظائر المفتوحة ..

أجهزة للشرب معالف للعذاء عربات يد لتوزيع العلف

المعدات التي تستخدم في المساكن الارضية أو الاقفاص الخشبية :

معالف : من الفخار مساقي : من الفخار عربات يد : لتوزيع العلف .

و في كل النظم يجب ان تتوفر معدات النظافة لتنظيف و تطهير الحظائر و موازين لوزن الآرانب باستمرار لمتابعة الحالة الانتاجية .

5- رعاية قطعان الارانب :

سواء كان المربى يقتني قطيعا صغيرا أو متوسطا أو كبيرا من الارانب فان عمليات الرعاية واحدة و االقيام بها علي الوجه الاكمل سيضمن له نجاح مشروعه و توفير عائدا مجزيا ..

و تشمل عمليات الرعاية لقطعان الارانب الجوانب الاتية ..

أولا : التغذية .

ثانيا : التلقيح و الولادة .

ثالثا : رعاية الصغار .

أولا : تغذية الارانب .

سيحتاج الارنب الي الغذاء حتي ينمو و يتكاثر و يحافظ علي حياته و تنقسم العناصر الغذائية الاساسية للأرانب الي ثلاثة أقسام :

عناصر بناء الانسجة للحم و الفراء ( مثل البروتينات ) و هي اما حيوانية المصدر أو نباتية المصدر .

و يتميز الارتب بانه يستطيع تغطية معظم احتياجاته من البروتين من انواع البروتينات النباتية مثل ( كسب القطن – و كسب فول الصويا و كسب الفول و كسر العدس ).

عناصر الطاقة و يحصل منها الأرنب علي احتياجاته من الطاقة مثل الكربوهيدرات و الدهون ممثلة في الحبوب مثل حبوب الذرة و القمح و الشعير .

العناصر الواقية الاساسية .. و تشمل الاضافات الغذائية مثل الفيتامينات و الاملاح المعدنية و المضادات الحيوية و مضادات الكوكسيديا و هي تقي الارنب من الامراض الناتجة عن نقصها و عدم توافرها في العليقة و تقيه من الاصابة ببعض الامراض البكتيرية الموجودة في البيئة المحيطة .

1 - نظم تغذية الأرانب :

هناك ثلاث نظم لتغذية الارانب هي ..

- نظام التغذية علي مواد العلف الخضراء بالاضافة الي بعض الحبوب مثل الشعير أو الذرة المجروشة . و غالبا ما يكون البرسيم هو مادة العلف الاساسية في موسم الشتاء و يستبدل بالدراوة أو الدريس صيفا مع الحبوب كالشعير و الذرة .

- التغذية علي مخاليط الاعلاف الناعمة و هي تتكون من الشعير و الذرة المجروشة و الدريس المقطع الي قطع صغيرة تشبه التبن بالاضافة الي الاملاح المعدنية و الفيتامينات و ملح الطعام و بعض مضادات الكوكسيديا . و مخاليط العلف الناعمة قد تكون مكتملة من حيث قيمتها الغذائية الا ان نسبة الفقد بها كبيرة .

كما ان الارانب قد لا تتمكن من الحصول علي احتياجاتها من المواد الناعمة فتظهر عليها امراض النقص الغذائي كما أن المواد الناعمة قد تسبب مضايقات للآرانب عند دخولها الي الانف و تحدث ظاهرة العطس الميكانيكية في الارانب .

- العلائق المصنعة علي هيئة حبيبات هي افضل صور علائق الارانب علي الاطلاق لانها تغطي جميع الاحتياجات الغذائية للارانب و تقلل الفقد في العليقة كما يسهل تداول و تخزين هذه العلائق .

و قد اظهرت نتائج بعض الدراسات ان معدل الزيادة في وزن الجسم و كفاءة تحويل الغذاء و مواصفات الذبيحة في الارانب التي تتغذي علي العلف المحبب تفوق مثيلاتها التي تتغذي علي مخاليط العلف الناعمة . و تصلح العلائق المحببة في تغذية الارانب في المشروعات المتوسطة او المشروعات التجارية المكثفة و هي افضل من المخاليط الناعمة اقتصاديا لقلة الفقد فيها نتيجة لبعثرة الارانب للعلف الناعم اثناء تناوله .

2 - الاحتياجات الغذائية للأرانب :

تختلف الاحتياجات الغذائية للارانب تبعا للعمر و المرحلة الإنتاجية و عموما الاحتياجات الغذائية عامة كالاتي ..

البروتين الخام 15 – 20 % .

الدهن الخام 2 – 3 % .

الالياف الخام 12 – 14 % .

الطاقة الحرارية بالسعر الحراري لكل كجم من العلف 2500 – 2800 كيلو كالوري .

الاملاح المعدنية و ملح الطعام و الفيتامينات و مضادات الكوكسيديا .

بيانات الانتاج ..

عدد الامهات بالمشروع = 100 أم .

عدد الذكور بالمشروع = 20 ذكر .

طريقة التلقيح = تلقيح طبيعي .

عدد البطون في السنة / أنثي = 5 – 6 بطون .

عدد الخلفة / بطن في المتوسط = 5 ارنب . في السنة / أم = 5 × 6 = 30 أرنب .

نسبة النفوق من الولادة حتي التسويق = 10 % .

عمر الفطام = 1 شهر كمية العلف / يوم للأم = 150 جم .

عمر التسويق = 2 – 2.5 شهر كمية العلف حتي التسويق / خلفة = 2.5 كجم .

متوسط وزن التسويق = 2 كجم .

الحسابات الاقتصادية

أ – التكاليف الاستثمارية .

1- تكلفة السلالات :

100 أنثي × 60 جنيه مصري = 6000 جنيه .

20 ذكر × 65 جنيه مصري = 1300 جنيه

اجمالي تكاليف القطيع الاساسي = 7300 جنيه .

2- تكلفة البطاريات :

عدد 15 بطارية 8 أعين أمهات + 8 عين نتاج

هرمية ثمن الواحدة 750 جنيه مصري = 15 × 750 جـ = 11250 جنيه .

3- معدات أخري ( ميزان – حقن ا توماتيكي – دفايات – مراوح ..... الخ ) = 1500 جنيه .

4-مصروفات نثرية = 1000 جنيه .

اجمالي التكاليف الاستثمارية = 7300 + 11250 + 1500 + 1000 = 21050 جنيه .

 

ب – تكاليف التشغيل لمدة 12 شهر ( 5 – 6 دورات )

كمية العلف اللازمة لتغذية الامهات = 120 حيوان × 150 جم علف × 365 يوم = 6750 طن .

كمية العلف اللازمة لتغذية النتاج = 2.5 كجم × 3000 خلفة = 7.500 طن .

اجمالي كمية العلف اللازمة للمشروع = 14.250 طن .

ثمن طن العلف في المتوسط = 1500 جنيه مصري .

1- التكلفة الاجمالية للتغذية = 14.250 × 1500 جنيه = 2.375 جنيه مصري .

2- التكلفة الجانبية الأخري مثل ( ايجار العنبر – ادوية بيطرية – اجور عمال – مصاريف نقل و تسويق – مصادر طاقة و مياه ... الخ) سوف نعتبرها 40 % من تكاليف الاجماية للتغذية .

21375 × 40 % = 8550 جنيه مصري .

3- اجمالي تكاليف التشغيل = 21375 + 8550 = 29925 جنيه .

جـ - العائد ..

عدد الخلفة 3000 أرنب عند الولادة .

عدد الخلفة عند التسويق = 2700 أرنب .

وزن اللحم المسوق = 2700 × 2 كجم = 5400 كيلو جرام لحم .

ثمن كيلو جرام لحم أرانب في المتوسط ( لسنة 2005 ) هو 14 جنيه من المزرعة .

1 - قيمة اللحم المسوق = 5400 كيلو × 14 جنيه = 75600 جنيه .

2- قيمة السماد المباع = 2000 جنيه .

3- اجمالي الدخل ( خلاف الفرو ) = 75600 + 2000 = 77600 جنيه .

د – صافي الربح السنوي ..

= اجمالي العائد – اجمالي تكاليف التشغيل .

= 77600 – 29925 = 47675 جنيه

صافي الربح الشهري = 47675 ÷ 12 = 3973 جنيه .

المؤشرات الاقتصادية :

1- المدة اللازمة لتغطية التكاليف الاستثمارية ( راس المال ) = اجمالي التكاليف الاستثمارية / صافي الربح :

= 21050 ÷ 47675 = 0.45 سنة ( حوالي 6 شهور )

2- نسبة العائد السنوي / تكاليف التشغيل = 47675 ÷ 29925 = 15.9 %

3- نسبة العائد السنوي / التكاليف الاستثمارية = 47675 ÷ 21050 = 22.6 %

الجدوي الاقتصادية :

هذا المشروع يعتبر مجدي اقتصادياً و ينصح باجرائه دعماً للاقتصاد القومي و هذا النوع من النشاط يعتبر مناسب لشباب الزراعيين حديثي التخرج مما يساعد علي حل مشكلة البطالة و هذا هدف قومي نسعي جميعا لانجازه .

 

مشروع لانتاج 4500 طائر سمان اسبوعيا مذبوح و مجهز للتسويق

مقدمة :

بسم الله الرحمن الرحيم " و أنزلنا عليكم المن و السلوي كلو من طيبات ما رزقناكم " صدق الله العظيم

إن طائر السلوي المعروف بالسمان يتميز لحمه بطاقة حرارية أعلي من الدواجن الأخري علاوة علي سهولة هضمه و نفعه الكبير في معالجة كثير من الامراض ، كما أن بيض السمان مفيد للنمو لذلك يوصف في غذاء الآطفال و كبار السن فهو يماثل بيض الدجاج في التركيب الا انه أغني منه في العناصر المعدنية و الفيتامينات .

و طائر السمان غزير الانتاج و التكاثر فإن الانثي تضع حوالي 300 بيضة سنويا و تمثل البيضة حوالي 7 % من وزن الجسم في حين أنها في الدجاج و الرومي 3 % ، 1 % علي الترتيب .

كما يتميز طائر السمان بأن مدة التفريخ به قصيرة ( 17 يوم ) هذا في السمان المستأنس الذي يختلف في صفاته عن السمان البري المعروف .. فعلي سبيل المثال لا الحصر نجد أن النضج الجنسي في السمان البري حوالي 117 يوم بينما في السلالات المستأنسة حوالي 42 يوما فقط .

و تعتبر مشروعات انتاج السمان من المشروعات الناجحة التي يمكن اقامتها في مصر و منطقة الشرق الاوسط عموما مقاونة بكثير من المشروعات الزراعية الاخري نظرا لتزايد الطلب علي السمان في السوق المصرية و في سوق بلدان الخليج و بعض البلدان العربية الأخري مما يجعلهم يستوردون احتياجاتهم منه من قبرص و فرنسا فهذه تعتبر أسواق تصدير خارجية لا يمكن اغفالها .

ان احتياجات مشروعات السمان من الاراضي و المباني تعتبر متواضعة بالمقارنة بالمشروعات الأخرى مثل انتاج البيض أو اللحم . فمشروع السمان متكامل حديث يشمل علي جميع خطوات الانتاج ( أمهات – تفريخ – تسمين – ذبح و تعبئة – تجهيز علائق ) يحتاج الي مساحة من الاراضي أقل بكثير من مشروعات انتاج البيض أو اللحم مع اعطائه نفس العائد الاقتصادي بل و أكثر كثيرا منها .

و الحد الادني للانتاج الاقتصادي للسمان في مشروع شبه متكامل يبلغ 4500 سمانة اسبوعيا يشمل علي عنابر الامهات و التسمين و التفريخ و مجزر يدوي ... الخ .

اما الانتاج الاقل من ذلك فيجب أن يكون متكاملا مع مشروعات أخري تختص بالذبح و الحفظ و النقل و التسويق و الادارة .

و في هذا المشروع ستكون الكفاءة الانتاجية حوالي 4500 طائر سمان اسبوعيا مذبوح و مجهز و معبأ و معد للتسويق سواء طازجا أو مجمدا .

و يلاحظ في حالة توافر الارض بسعر منخفض يمكن أن ينفذ هذا المشروع بطريقة التربية الارضية بالاستغناء عن البطاريات في مراحل الانتاج المختلفة مما يخفض كثيرا من التكاليف الاستثمارية و المجال لا يتسع هنا لاستعراض هذه الطريقة من الانتاج بالتربية الارضية و سوف نشرحها في مجال أخر .

الجوانب الفنية للانتاج :

1- قطيع التربية ( الامهات ) :

قطيع الامهات سيربي في بطاريات ذات اقفاص مائلة الأرضية و ذات مكان لجمع البيض الناتج و القفص الواحد يسع 36 طائر ( 27 أم + 9 ذكور ) و سوف تبدأ الأنثي في وضع البيض عند عمر 6 أسابيع و تستمر علي انتاجية عالية لمدة 4 – 6 شهور ثم تستبدل .

2 - التفريخ :

البيض الناتج من الامهات يفرز و يعد للتفريخ و يوضع في المفرخ الخاص بالسمان و تحسب نسبة الفقس في حدود 75 % من البيض المنتخب للتفريخ و مدة التفريخ تكون في المتوسط 17 يوم حتي الفقس ( 14 يوم في المفرخ + 3 أيام في المفقس ) .

3- الحضانة :

الكتاكيت عمر يوم الناتجة من المفقس توضع في بطاريات و هذه البطاريات تستقبل الطيور من عمر 1 – 21 يوم و هي مكونة من أربعة أدوار غالبا و كل دور به 2 قفص يسع الواحد منها لعدد 200 طائر في فترة الحضانة ( 3 أسبوع ) و هذه البطاريات مجهزة بمعدات التدفئة و كذلك بثرموستات و ترمومترات تضبط تلقائيا علي درجة الحرارة المطلوبة .

 

4- التسمين :

تنقل الطيور من بطاريات لحضانة من عمر 22 يوم الي بطاريات التسمين حتي عمر 42 يوم ( 6 أسبوع ) و هي بطاريات ذات أربعة أ دوار ، وكل دور به أربعة أقفاص يسع الواحد 60 طائر و جميع البطاريات سواء للحضانة أو التسمين أو الامهات مجهزة باحواض الأكل و المساقي الاتوماتيكية التي تسمح بتوفر الماء النظيف بصفة مستمرة أمام الطائر .

5- الذبح :

في نهاية الاسبوع السادس ترفع الأقفاص و بها الطيور المعده للذبح الي وحدة الذبح حيث تذبح الطيور يدويا بدون تخدير حسب الشريعة الاسلامية ثم توضع في ماكينة نزع الريش التي تعمل علي ازالة الريش ثم يتم التخلص من باقي الزغب علي جسم الذبيحة بواسطة شمع البرافين ثم تزال الاحشاء و تغسل الذبيحة و تبرد و تعبأ و يمكن تسويقها طازجة أو مجمدة .

6- التغذية :

يجب أن يكون للشبع و هناك علائق خاصة بقطيع التربية ( الأمهات ) تكون نسبة البروتين بها 18 % بروتين خام و علائق أخري لقطيع التسمين تكون نسبة البروتين الخام بها حوالي 28 % .

الكفاءة الغذائية ( كجم علف / كجم وزن حي عند الذبح ) = 3 – 4 .

الغذاء المستهلك لطائر التسمين حتي التسويق 750 جم .

الغذاء المستهلك لطائر ....... يوميا 25 جم .

7- النفوق :

نسبة النفوق من عمر يوم وحتي التسويق و في قطيع التربية تقدر عادة في حدود 5 – 10 % و يمكن الوصول الي نسب أقل من ذلك اذا أدير القطيع بالطريقة العلمية السليمة و لكنا سوف نحسبها 10 % لكي نكون في جانب الامان .

يلاحظ تطبيق برامج التحصين في مواعيدها للطيور بالرغم من أن طيور السمان من الطيور المقاومة جدا للآمراض .

8- المباني :

يحتاج مثل هذا المشروع الي مباني علي مساحة من الارض حوالي 250 متر مربع موزعة علي اقسام المشروع المختلفة ( شكل رقم ) و هو ينقسم الي خمسة أقسام ..

1 - حجرة التفريخ 2- حجرة الذبح 3- عنبر الامهات 4- عنبر الحضانة 5- عنبر التسمين .

و يمكن أن يلحق بهذا المبني مكتب للإدارة .

9- التجهيزات :

يحتاج هذا المشروع الي التجهيزات الأتية :

عدد 1 ماكينة تفريخ سعة 1500 بيضة .

عدد 1 ماكينة تفقيس سعة 7500 بيضة .

عدد 2 بطارية امهات سعة الواحدة 1000 طائر .

عدد 4 بطارية حضانة سعة الواحدة 4500 طائر .

عدد 6 بطارية تسمين سعة الواحدة 3000 طائر .

معدات ذبح نصف آلي .

مولد كهربائي .

مكتب و بعض التجهيزات المكتبية .

10- بيانات الانتاج :

عدد الامهات المطلوبة = 1500 أم + 500 ذكر = 200 طائر .

عدد البيض المنتج أسبوعيا = 1500 × 5 = 7500 بيضة .

عدد البيض المنتخب للتفريخ ( 90 % ) أسبوعيا = 6750 بيضة .

عدد الكتاكيت الفاقسة اسبوعيا ( 75 % ) = 5063 طائر .

عدد الطيور المسمنة المسوقة اسبوعيا ( 10 % نفوق ) = 4556 طائر .

عد البيض الطازج المباع للأكل أسبوعيا = 750 بيضة .

الأوزان :

الوزن الحي للطائر المسمن عند الذبح = 125 – 175 جم .

وزن الذبيحة المعدة للتسويق = 90 - 125 جم .

وزن البيضة = 9 – 12 جم .

الحسابات الاقتصادية و مدي الجدوي :

1- التكاليف الاستثمارية :

1- قيمة الأرض 250 م2 × 20 جـ = 5000 جنيه مصري .

2- قيمة المباني 250 م2 × 150 جـ = 37500 جنيه مصري .

3- قيمة المعدات = 30000 جنيه مصري .

4- قيمة قطيع الامهات الاساسي 2000 × 3 جـ = 6000 جنيه مصري .

اجمالي التكاليف الاستثمارية 78500 جنيه مصري .

2- تكاليف التشغيل السنوية :

أ – تكاليف تغذية الامهات = 2000 × 25 جم × 365 يوم × 1100 جنيه / طن = 21600 جنيه .

ب – تكاليف تغذية طيور التسمين = 234000 طائر × 750 جم × 1300 جنيه / طن = 227500 جنيه .

جـ - اجمالي تكاليف التغذية = 249100 جنيه .

د – اجمالي التكاليف الأخري 30 % من تكاليف التغذية = 83000 جنيه .

هـ - اجمالي تكاليف التشغيل = جـ + د = 377100 جنيه .

3- العائد السنوي الاجمالي :

عدد الطيور المنتجة سنويا 234000 . ثمن الطائر جملة 2.25 جنيه .

عدد البيض المنتج سنويا 750 × ( 52 ) = 39000 بيضة . ثمن البيضة = 10 قروش .

العائد من بيع الطيور = 234000 × 2.25 = 526500 جنيه .

العائد من بيع البيض = 39000 × 0.1 = 3900 جنيه .

العائد من بيع مخلفات المزرعة = 20 طن × 50 جـ = 1000 جنيه .

اجمالي العائد السنوي = 531400 جنيه .

العائد السنوي الصافي :

اجمالي العائد السنوي = 531400 جنيه .

اجمالي تكاليف التشغيل السنوية = 377100 جنيه .

العائد الصافي السنوي = 154300 جنيه .

العائد الصافي الشهري = 12860 جنيه .

المؤشرات الاقتصادية :

المدة اللازمة لتغطية التكاليف الاستثمارية ( رأس المال ) = 78500 ÷ 154300 = 0.5 سنة . = حوالي 6 شهور .

نسبة العائد السنوي / تكاليف التشغيل = 154300 ÷ 377100 = 41 %

نسبة العائد السنوي / التكاليف الاستثمارية = 154300 ÷ 78500 = 196 %

الجدوي الاقتصادية :

هذا المشروع ذو جدوي اقتصادية عالية و ننصح باجرائه دعما للاقتصاد القومي فهذه سلعة مطلوبة مصريا و عربيا و يمكن تصديرها بسهولة كما انها تمتص عدد لا بأس به من العمالة مما يساعد علي حل مشكلة البطالة و هذا في حد ذاته هدف قومي مهم .

 

  • Currently 141/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
47 تصويتات / 3724 مشاهدة
نشرت فى 8 مايو 2010 بواسطة ahmedelbebani

ساحة النقاش

aazashab
<h1>مشروع جميل يا احمد وجزاك الله خيرا</h1>

عدد زيارات الموقع

262,787