المصـرفيـة الإسلاميـة (دراسات في المحاسبــة والإدارة)

للباحث : أحمد شوقي سليمان " ماجستير المحاسبة كلية التجارة جامعة الأزهر"

المراجعة الاستراتيجية في منظمات الأعمال

يواجه العديد من متخذي القرارات الاستراتيجية في مختلف المجالات بمنظمات الأعمال العديد من العقبات والأمور الطارئة التي لم تكن في الحسبان، وقد يعترضه أزمات متعددة تفرض عليه التعامل المباشر معها، واتخاذ التدابير اللازمة لتفاديها أثناء قيامة بصناعة القرار الاستراتيجي، ومما لا شك فيه أن طبيعة التعامل مع تلك العقبات والأزمات قد تؤثر بالسلب أو الإيجاب في عملية صناعة القرار الاستراتيجي وطرق تطبيقه على أرض الواقع. الآمر الذي يدفعنا إلى البحث عن وسيلة لمساعدة متخذي القرارات الاستراتيجية للتغلب علي مثل هذه العقبات والأزمات التي قد يواجهها عند قيامة بمهامه المختلفة عند صياغة القرار الاستراتيجي، وتتمثل هذه الأداة في توفير دور رقابي مساعد لمتخذ القرار الاستراتيجي لمعاونته في تخطي العقبات والأمور الطارئة التي قد يتعرض لها، ولتقديم التوصيات اللازمة إذا لزم الآمر لتصحيح المسار أولاً بأول وذلك تجنباً لانحراف متخذ القرار الاستراتيجي عن الدور الرئيسي المنوط به، والانشغال بالبحث عن السبل والوسائل التي تساعده في تخطي مثل هذه العقبات والأمور.

 

ماهية المراجعة الاستراتيجية Strategic Audit - Strategic Review

 

     تهدف عملية المراجعة الإدارية بوجه عام إلى مساعدة الإدارة علي ترشيد قراراتها، وإبداء الرأي الفني المحايد فيما إذا كانت الإدارة استخدمت الموارد المتاحة بأفضل طريقة ممكنة، والبحث عن وتحليل المعوقات في العمليات التشغيلية لإظهار الأسباب التي دعت إليها وتقديم التوصيات الملائمة لعلاجها، وتقييم أداء الأفراد داخل الأقسام المختلفة، والحد من التكاليف الزائدة من خلال الاستغناء عن الأنشطة غير الضرورية فيما تزاوله المنظمة من أنشطة. إلا إن أساليبها الحالية لم تقدم تقييم شامل للأداء الاستراتيجي لمنظمات الأعمال، وبالتالي نبعت الحاجة إلى تطويــر مفهوم المراجعة لتقديم تقييم شامل ومنظم للأداء الاستراتيجي لمنظمات الأعمال ويتمثل هذا المفهوم في "المراجعة الاستراتيجية"Strategic Audit OR Strategic Review


    وتعد المراجعة الاستراتيجية آداه هامة للإدارة، وتساعد متخذي القرارات في عملية صناعة القرار من خلال توفير المعلومات اللازمة في الوقت المناسب، وتقدم المراجعة الاستراتيجية نظرة شاملة للمنشاة والتي بدورها تقوم بالتقويم الشامل لوضع المنشاة الاستراتيجي. وتعتبر المراجعة الاستراتيجية أحد الفروع الرئيسية للمراجعة الإدارية والتي تستخدم كوسيلة تشخيصيه لتحديد المجالات التي تنطوي علي مشاكل علي مستوي المنظمة. والمراجعة الاستراتيجية هي أداة معاونة للمخططين الاستراتيجيين، حيث تساعدهم علي تحديد وتشخيص الأسباب التي يمكن أن تفسر وجود مشكلات في أنشطة وأعمال المنظمة والتي تؤثر سلباً علي الأداء الكلي للمنظمة كما تساعدهم أيضاً علي تنمية الحلول البديلة الملائمة لمعالجة هذه المشكلات.

 

     حيث تعد المراجعة الاستراتيجية شكلاً من أشكال المراجعة الإدارية الذي يتسم بالنظرة الشمولية وتقديم وتقييم متكامل للموقف الاستراتيجي للمنظمة وبالمقارنة بالمراجعة الإدارية التي تتسم  بقدر مرتفع من التخصص فان المراجعة الاستراتيجية تتناول مراجعة العوامل الداخلية والعوامل الخارجية وعمليات الاختيار والتنفيذ الاستراتيجي بالإضافة إلى عمليات التقييم والرقابة. ومن ثم فإنها تغطي الملامح الرئيسية لعملية الإدارة الاستراتيجية وتضعها في إطار عملية اتخاذ القرارات.

 

     وقد ظهر مفهوم المراجعة الاستراتيجية بناء علي طلب معهد المراجعين الداخلين Institute of Internal Auditors  (IIA) للدفاع عن مناهج دراسة أساليب القياس التي يمكن تطبيقها للتأكد من مدي الالتزام بالخطة الاستراتيجية للمنظمة عند التطبيق، وتفرض عملية المراجعة الاستراتيجية Strategic Audit الالتزام والانضباط بين كل من مجلس الإدارة وإدارة المنظمة بقدر أكبر مما تفرضه عملية المراجعة المالية التقليدية، حيث تقف المراجعة الاستراتيجية أمام اختبارات الوقت، وتقديم الإرشادات اللازمة في الوقت المناسب وتقليل فجوة الخلافات التي لا مفر منها بين مجلس الإدارة وإدارة المنظمة علي السلطة. وتعمل المراجعة الاستراتيجية في إحدى أشكالها علي إثبات والتأكد من أن المنظمة ما زالت تولد قيمة.

 

    وتهتم المراجعة الاستراتيجية بالعوامل الداخلية والخارجية علي حد سواء، كما تتضمن اختيار البديل، والتطبيق، والتقويم، والرقابة، لذلك فانها تغطي عناصر مهمة في عملية الإدارة الاستراتيجية وتضعها في إطار اتخاذ القرارات، وتنقسم عملية المراجعة الاستراتيجية الي مجموعتين من التحليل والتدقيق وهما الداخلي والخارجي، وتعمل المراجعة الاستراتيجية علي تحديد القدرات التي تمكن من خلق ميزة تنافسية للمنظمة من خلال فهم قدراتها المميزة للوصول إلى كيفية تحديد الخيارات الإستراتيجية.

 

 

فالمراجعة الاستراتيجية هي عملية فحص ودراسة لاستراتيجية المنظمة ككل أو استراتيجيات وحدات النشاط المختلفة بداخلها، بغرض تحديد ما اذا كانت الاستراتيجيات المتبعة من قبل المنظمة، وما يرتبط بها من استثمارات رأسمالية قد حققت النتائج المرجوة منها أم لا. وتعمل المراجعة الاستراتيجية Strategic Review علي فحص استراتيجية مجلس إدارة منظمات الأعمال في ضوء الموارد الداخلية والخارجية لها، حيث تتضمن العناصر التالية :-

  • أصحاب المصلحة  Stakeholders :- وهم مجموعات من الأشخاص الذين يشتركون في توقعات منظمات الأعمال والتي تشارك في تنظيم وتنفيذ خطة عمل ما.

  • الموارد Resources :- والتي تشمل المعلومات المتاحة، المصادر المالية، الموارد البشرية، الوقت المتاح.

  • العملاء Clients :- وهم الأشخاص المستفيدون من خدمات منظمات الأعمال. أو المشاركين في أعمال ومشاريع المنظمة، وقد يكون المساهمين من عملاء منظمة الأعمال.

  • الأهداف والغايات Aims and objectives :- والمقصود بها مراجعة أهداف وغايات  منظمات الأعمال، وعادة ما تكون هناك عدداً من الأهداف الفرعية المتعلقة بكل هدف. كما يجب تحديد الهدف من عملية المراجعة الإستراتيجية.

  • الاستراتيجيات Strategies :- هي الخطوط العريضة الموضوعة للوصول الي تحقيق الأهداف والغايات.

 

      ويعرف (Tony Grundy,) المراجعة الاستراتيجية علي إنها إسلوب منهجي منظم وشامل للعمليات الاستراتيجية واستراتيجية المنظمة لتحديد مواطن الضعف والقوة المؤثرة بمنظمات الأعمال، وتحديد أسباب فشل المنظمة، وعدم وصول الأرباح والأداء إلى المستويات المتوقعة منها، والبحث عن مجالات جديدة والتي يمكن أن تكون السبب في إضافة قيمة ملموسة لها. ويعرف قاموسCambridge  المراجعة الاستراتيجية علي انها دراسة منهجية للتحقق من نجاح منظمات الاعمال في استخدام مواردها المتاحة الاستخدام الأمثل نحو تحقيق أهدافها في المستقبل.

 

          وفي ضوء ما سبق يمكن تعريف المراجعة الاستراتيجية هي عملية فحص وتقييم منهجي للموقف الاستراتيجي لمنظمات الأعمال والتي تتسم بالشمولية من حيث  تحليل عوامل البيئة الداخلية وعوامل البيئة الخارجية، وعمليات الاختيار والتنفيذ الاستراتيجي، لتقديم التوصيات والاقتراحات اللازمة للإدارة عند قيامها بعملية اتخاذ القرارات الاستراتيجية، ولدعم الموقف الاستراتيجي، وللتأكد من أن المنظمة مازالت تضيف قيمة من خلال التحقق من كفاءة وفاعلية إدارة المنظمة في استخدام مواردها الاقتصادية وتحقيقها لأهدافها الاستراتيجية.

 

خصائص المراجعة الاستراتيجية  :-

يمكن بلورة خصائص المراجعة الاستراتيجية  في النقاط التالية:-

  • الشمولية:- إن المراجعة الاستراتيجية هي مجموعة من التحليلات التي تنظر إلى "الصورة الكبيرة Big Picture "  والتي تقدم نظرة شمولية. حيث تغطي عملية المراجعة الاستراتيجية جميع عمليات الإدارة الاستراتيجية  والتي تتضمن العديد من المهام وليس على عملية واحدة أو مرحلة واحدة من مراحلها، ويرجع ذلك لأن جميع عمليات الإدارة الاستراتيجية  مترابطة ومتكاملة مع بعضها البعض وذلك لتحقيق الأهداف الرئيسية التي تسعي إليها المنظمة، والمتمثلة بشكل رئيسي في أربعة عناصر وهي الفحص البيئي، تكوين الاستراتيجية، تنفيذ الاستراتيجية، التقييم والرقابة.

  • الاستقلالية :- يجب أن يكون المراجع القائم بعملية المراجعة الإستراتيجية مستقلاً ومحايداً تماماً، مثل مراجع الحسابات وينبغي أن يحافظ المراجع على استقلاله بشقيه الحقيقي والظاهر. وبالتالي يجب أن يكون كل عضو من أعضاء فريق المراجعة سواء إن كان عضواً ثابتاً أو مؤقتاً وسواء كان محاسباً أومن ذوي التخصصات الأخرى مستقلاً أيضا في الظاهر والواقع، ويظهر دور المراجع عند قيامة بأعمال المراجعة الاستراتيجية  في كونه متمتعاً بالاستقلال التام والذي يتيح له القدرة على إبداء رأيه بكل وضوح ودون تعرضه لأي ضغوط من الأطراف المرتبطة بعملية المراجعة، وحتى يؤثر ذلك على زيادة فاعلية عملية المراجعة الاستراتيجية  في الواقع العملي، ويضيف المعيار رقم SAS NO.1 الصادر عن معهد المحاسبين القانونين الأمريكيين إنه يجب على المراجع الحفاظ على استقلاليته في كافة الأعمال المتعلقة بعملية المراجعة.

  • الدورية والاستمرارية :- تظهر فاعلية عملية المراجعة الاستراتيجية  في قدرتها على معالجة الانحرافات المتعلقة بالأعمال الاستراتيجية  أولا بأول وذلك قبل الوقوع فيها وذلك لامتداد أثر أعمال الإدارة الاستراتيجية لفترات مستقبلية بعيدة، والحد من التكاليف الإضافية المترتبة على هذه القرارات الاستراتيجية.

  • الموضوعية :-  تتم عملية المراجعة الإدارية بشكل عام بصورة منهجية ومنمطة ومحددة للأعمال التي تغطيها عملية المراجعة وتكون مبنية أيضا على أسس موضوعية ( مدعمة بأدلة الإثبات). وبالتالي فلن تبعد المراجعة الاستراتيجية  عن المنهج العام لعملية المراجعة الإدارية، وذلك لكونها أحد أشكالها ولتعاملها مع أكثر الإدارات حساسية على مستوى المنظمة "الإدارة الاستراتيجية ".

  • الحفاظ على العلاقات :-  يجب أن تهتم عملية المراجعة الاستراتيجية  والقائمين بها بالحفاظ على العلاقات التي ترتبط بها منظمات الأعمال، وأن تأخذ دائما في الاعتبار ضرورة الحفاظ على هذه العلاقات عند القيام بأعمال المراجعة الاستراتيجية  وتحديد وتفسير وتطوير تلك العلاقات بين المنظمة وكل من "العاملين، والعملاء، والموردين، والمنافسين،...". والقيام بتقديم التوصيات اللازمة لتطويرها والعمل على اتساع مجالها وكيفية تخصيص الموارد للحفاظ على هذه العلاقات ودعمها.

 

أهداف المراجعة الاستراتيجية  :-

   يعد الهدف الرئيسي للمراجعة الاستراتيجية  هو إظهار الممارسات غير الضرورية للمنظمة وتحويل الموارد غير المستغلة والأنشطة الاختيارية elective  إلى استراتيجية  Strategic،وتتمثل أهداف المراجعة الاستراتيجية  في التالي:-

  • مراجعة افتراضات الإدارة نحو التغيير في العديد من المجالات ومنها الهيكل العام للصناعة، الوضع التنافسي، متطلبات عملائها الرئيسية.
  • دراسة موضوعية للوضع التنافسي للمنظمة من خلال تحديد أفضل الممارسات، وتقييم مكانة المنظمة.
  • إعادة تقييم استراتيجية المنظمة في ضوء الأداء الحالي للمنظمة وتقييمها للرؤية المستقبلية، ولتحديد المنتجات، والأسواق، والطبيعة الجغرافية التي يجب التركيز عليها، والكفاءات، وسبل التطوير وذلك لضمان استقرار المنظمة في المدى الطويل ولتحقيق ميزة تنافسية.
  • تحديد الموارد المالية والإدارية الواجب استغلالها لضمان نجاح المنظمة في المستقبل.

  ومن خلال ما سبق يرى الباحث أن الهدف الرئيسي للمراجعة الاستراتيجية  يتمثل في دراسة الوضع الاستراتيجي للمنشأة في ضوء تحديد نقاط القوة والضعف (فحص البيئة الداخلية) وتحديد الفرص والتهديدات (فحص البيئة الداخلية) للمنظمة لتجنب الأنشطة التي لا تضيف قيمة، ووصولاً إلى تحقيق ميزة تنافسية. 

 

أهمية المراجعة الإستراتيجة :-

تتمثل أهمية المراجعة الإستراتيجية في التالي:-

  •  
    • التأكد من أن منظمات الأعمال مازالت تضيف قيمة من خلال الفحص الشامل للموقف الإستراتيجي للمنظمة.

    • مساعدة المديرين الاستراتيجيين على معرفة المشكلات ومواطن القصور التي لا يسع الوقت لاكتشافها ومعالجتها في الوقت المناسب.

    • التخلص من الممارسات التي  الغير ضرورية والتي إذا تم الإستغناء عنها سيؤدي إلى تحقيق وفر في التكاليف، وزيادة في الإيرادات، ورفع كفاءة الأداء بالمنظمة.

    • تعد عملية المراجعة الاستراتيجية ذات أهمية بالغة لأن العوامل والمتغيرات الداخلية والخارجية ليست ثابتة على المدى البعيد، ولأن التغير سمة رئيسية لهذه العوامل مما يؤثر بالتالي على نقاط القوة والضعف وكذلك الفرص والمخاطر، وليس التغيير فقط ولكن أيضا متي سيحدث هذا التغيير، وبأي الطرق والسبل سيتم هذا التغيير؟.

    • الـتأكد من عدم تعارض أهداف وخطط وسياسات المنظمة مع قراراتها الإستراتيجية من خلال عمليات فحص وتقييم البيئة الداخلية والخارجية بالمنظمة.

    • معالجة نقاط الضعف التي تعاني منها المنظمة، ومواجه التحديات التي يواجهها والعمل على تقليصها إلى أدني مستوى.

    • تقديم الإرشادات والتوصيات اللازمة أولاً بأول لمعالجة القصور والسلبيات في الوقت المناسب.

 

 

 

  خطوات عملية المراجعة الاستراتيجية  :-

   يتمثل الإطار العام لعملية المراجعة الاستراتيجية  في التالي :-

1- تقييم نتائج أداء المنظمة الحالي    Evaluate Current Performance Results

= الأداء الحالي :- وذلك لمعرفة أداء المنظمة في العام الماضي في ضوء العائد على الاستثمار، نصيبها في السوق،الربحية،..الخ.

= الوضع الاستراتيجي:-  وذلك لمعرفة وتقييم مهمة, أهداف، استراتيجيات، وسياسات المنظمة ومدى ملاءمتهم  مع وضع المنظمة دوليا.

 2- مراجعة حوكمة المنظمة   Review Corporate governance

من خلال فحص وتقييم إداريى المنظمة الإستراتيجيين

= مجلس الادارة    .Board Of Directors              

= الإدارة العليا    .Top Management

3- فحص وتقييم البيئة الخارجية   Scan & assess the external environment

من خلال فحص وتقييم كافة عناصر البيئة الخارجية التي تؤثر على المنظمة والتى يمكن تقسيمها كالتالي :-

= البيئة الاجتماعية societal Environment  : "للتعرف على الفرص والتهديدات الحالية والمستقبلية للمنظمة وسواء كانت اقتصادية، تكنولوجية، قانونية...".

= البيئة الخاصة Task Environment : " لتحديد الفرص والتهديدات الخاصة بالمنظمة والتي تؤثر على صناعتها والمتمثلة في العملاء، المنافسين، العمال، الممولين، الموردين،...." . 

= إيجاز العوامل الخارجية Summary of External Factors : لتحديد التحديات والعناصر الخارجية التي تواجه المنظمة في الوقت الحالي والمستقبل.

4- فحص وتقييم البيئة الداخلية  Scan& assess the internal environment

لتحديد نقاط الضعف والقوة في ضوء الآتي :-

= هيكل المنظمة    Corporate Structure.   = ثقافة المنظمة     .Corporate Culture

= موارد المنظمة Corporate Resources " التسويق، التمويل، التنمية والتطوير، العمليات، الموارد البشرية،...".

= تلخيص العوامل الداخلية Summary of Internal Factors : لتحديد ما هي نقاط القوة والضعف التي تواجه المنظمة في الوقت الحالي والمستقبل.

5-تحليل العوامل الاستراتيجية باستخدام سوات Analyze Strategic Factors using  SWOT

=  لتحديد مجالات أو مناطق المشكلات.

=  لمراجعة وتعديل مهمة المنظمة والأهداف حسب الضرورة.

6- توليد وتقييم البدائل الاستراتيجية  Generate& Evaluate Strategic Alternatives

وذلك للوصول إلى البديل الاستراتيجي المناسب من خلال التالي :-

= تحديد البدائل الاستراتيجية                         Strategic Alternatives           

=  تحديد الاستراتيجية  المطلوبة                    Recommended Strategy

7- تطبيق الاستراتيجيات المختارة Implement Strategies

من خلال الآتي :-

= تحديد طبيعة البرامج المساعدة للتنفيذ، ومدى ملاءمتها للتنفيذ.

= التأكد من مدي ملاءمة الميزانيات وتطويرها لتناسب تطبيق الاستراتيجية.

= تحديد الإجراءات اللازمة وتطويرها للمساعدة في التطبيق.

8- التقييم والرقابة Evaluate and Control

عن طريق التالي:-

= تحديد مدي ملاءمة نظم المعلومات الحالية ومدى قدرتها على التغذية العكسية، و لتحقيق الرقابة على الأنشطة والأداء.

= تحديد مدى دقة نظم رقابة الأداء الحالية في تقييم الخطة الاستراتيجية .

 

  وقد تتدهور العديد من منظمات الأعمال بسبب ضعف استراتيجيتها الحالية وعدم تقويمها، ويرجع ذلك لقصور عملية الإدارة الاستراتيجية عند قيامها باختيار البديل الاستراتيجي المناسب "القرار الاستراتيجي". الآمر الذي أدى إلى أن يحتل مفهوم المراجعة الاستراتيجية مكانة في تعظم القيمة التي تضيفها منظمات الأعمال والحفاظ علي كيانها من التدهور وذلك من خلال العديد من الإجراءات مثل معالجة نقاط الضعف قبل أن تصل لمرحلة حرجة ومن ثم تقليل المخاطر، والتعرف علي مجالات التنمية الاستراتيجية، والتركيز علي عدد كبير من القضايا الاستراتيجية واسعة المدى، والتخلص من الأعمال غير الضرورية والتركيز علي العمليات الضرورية ودعمها.

وتعتبر المراجعة الاستراتيجية  أداة هامة ومفيدة للغاية لأولئك الأفراد الذين تتلخص مهامهم في تقييم الأداء الكلي للمنظمة والمتمثل في المراجع الداخلي أو المراجع الخارجي حسب طبيعة وإحتياجات المنظمة، ويتفق العديد من الباحثين علي أن المراجعة الاستراتيجية تقوم بوضع الأسئلة الهامة والحصول علي إجابات لها ومقارنتها بالواقع العملي، فغالباً ما يواجه أصحاب المنظمة صعوبة عند الاجابة علي مثل هذه الأسئلة. ويمكن سرد أهم الاسئلة التي سيسعى القائم بعملية التقييم للاداء الكلي للمنظمة للإجابة عليها بكل خطوة من خطوات عملية المراجعة الإستراتيجية وفي المقالة القادمة بعنوان  الاجرائات التنفيذية للمراجعة الإستراتيجية

 

 

 

 

المصدر: أهم المراجع :- المراجع باللغة العربية •د/ ثابت عبد الرحمن إدريس، د/ جمال الدين محمد المرسي، "الإدارة الاستراتيجية (مفاهيم ونماذج تطبيقية)"، الدار الجامعية، 2006 •د/ ثابت عبد الرحمن إدريس، د/ جمال الدين محمد المرسي، "الإدارة الاستراتيجية (مفاهيم ونماذج تطبيقية)"، الدار الجامعية، 2006. •د/ جمال الدين محمد المرسي، د/ مصطفي محمود أبو بكر، د/ طارق رشدي جبة، "التفكير الاستراتيجي والإدارة الإستراتيجية"، منهج تطبيقي، الدار الجامعية الإسكندرية، 2002. •حسان بوعباية " تقييم الأداء الاستراتيجي للمؤسسات الاقتصادية باستخدام أسلوب المراجعة الاستراتيجية - دراسة حالة -تعاونية الحبوب و الخضر الجافة لولاية المسيلة" رسالة ماجستير، كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير والعلوم التجارية، جامعه محمد بوضياف بالمسلية الجزائر،2010. http://www.univ-msila.dz. •د/عايدة سيد خطاب، "مقدمة في الادارة الاستراتيجية المتقدمة", بدون ناشر، إصدار 2001. •د/عز الدين فكري تهامي، "دور أساليب المحاسبة الإدارية في تفعيل حوكمة الشركات لمعالجة مشكلة الوكالة للملكية" المجلة العلمية لقطاع كليات التجارة، جامعة الأزهر، العدد الثالث، يوليو، 2008. •د/ عبد الحميد عبد الفتاح المغربي، "الإدارة الاستراتيجية بمقياس الأداء المتوازن"، بدون ناشر، 2009. •د/نبیل مرسي خلیل، "دلیل المدیر في التخطیط الاستراتیجي"، دار المعرفة الجامعیة، الإسكندریة، 1995. المراجع باللغة الإنجليزية •Area Development Management Report," Strategic Review, A Practical Guide for partnership and community groups" Ireland,2001, pp 3-4. website : www.adm.ie •American Institute of Certified Public Accountant (AICPA Standards) SAS NO.1 •Bill Mason & Riad Dimechkie, "Auditing, is not just for accountants, the Strategic Auditing Process", Strategic Initiatives, Strategic Commentary from The Hale Group, Ltd. Vol. 15 No. 4 2000. •Clement Chen, Lisa Duong, Hideo Yang, Marny Susanty, Mario Vellandi, Andrea Betro “FedEX Corporation Strategic Audit” May 14, 2004. •Chris Frith, "There’s nothing I don’t know about running my business” said the prospect to the consultant" 2011, AUSPresence Pty Ltd, web site www.auspresence.com •David Hunger & Thomas. L. Wheelen, "Essentials of Strategic Management", 2003 , folks international, www.hrfolks.com •David McNamee, Thomas McNamee," The transformation of internal auditing" , Managerial Auditing Journal ,1995,volume (10),issue (2) . •Diana-Laura Radu & Sabina-Cristiana Necula " Discussions on qualitative assessment or risk quantification in adopting decisions concerning risk in financial auditing" Proceedings of the 15th WSEAS international conference on Applied mathematics,2010. •Gordon Donaldson, "A new tool for boards – the strategic audit " Harvard business review , July – august , 1995, Available at :http://www.ag.ndsu.nodak.edu/ •Heidi Lehtonen & Liisa Sipilä, COMPETITOR ANALYSIS AND STRATEGIC MARKETING PLANNING IN A HVAC COMPANY - Case company: LVI-Kallio Oy, International Business and Marketing Logistics, April 2007. •Kip R. Krumwiede & Shannon L. Charles, "Finding The Right Mix, How to match strategy and management practices to enhance firm performance", 2006, web site: http://www.ifac.org/ •Mellalieu, P. J. "Investing in education for sustainability: An exploratory strategic audit of a tertiary educational organization", Unitec Business School Working Paper Series, 2008, February, New Zealand Centre for Innovation & Entrepreneurship, Auckland: Unitec Institute of Technology. website at: http://www.unitec.ac.nz •Marc Ackerman, Beth Rucker, Anecia Wells, Joseph Wilson, Randy Wittmann, "IT Strategic Audit Plan", Journal of Technology Research, April, 2009, Volume 1. •Muhammad Atif Akbar & Ali Sajid, “Strategic audit of Emirates Global Islamic Bank Limited, Shadman, Pakistan”, New York Science Journal, volume 3, no 3, 2010. •Tony Grundy, "Strategic audit: why it's vital to give your strategy a health check",2007 Gale, Cengage Learning, Chartered Institute of Management Accountants (CIMA).
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 274 مشاهدة
نشرت فى 11 نوفمبر 2014 بواسطة ahmed0shawky

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

36,822

أحمد شوقي سليمان

ahmed0shawky
ماجستير المحاسبة من كلية التجارة جامعة الأزهر- مدير مخاطر معتمد CMRM- نائب أول مدير ببنك مصر يهتم الموقع بعرض المقالات والابحاث ذات العلاقة بالمصارف الإسلامية , والمحاسبة والمراجعة والإدارة الإستراتيجية. »

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عـــن العلــم العمـــل

العلم والعمل كلمتان متساويتان في عدد الحروف مع إختلاف الترتيب فالعلم هو دليل العمل ودائما ً ما يكون العلم سابق للعمل والقول فلا يصح العمل بدون علم ، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى "قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ"  سورة الزمر (الاية 9)

فالعلم والعمل لهما علاقة ترابطية علاقة السبب ونتيجته ، كما أن العلم هو اساس نوايا البشر ويقول الإمام الشافعي في العديد من المرات: إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم ، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم ، وإذا أردتهما معًا فعليك بالعلم .

ويأتى العمل بعد النيه والتى يسبقها العلم ويظهر ذلك في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، ..) فالعمل لا يصلح إلا بالعلم والذي سيعرض على الله عز وجل يوم القيامة لتحديد صحته ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ( سورة التوبة الاية 105) ﴾

فالإخلاص في العلم يؤدى لتصحيح النوايا حتى يصح  العمل

أحمد شوقى سليمان