بين العقاد والحمار* العلم والجهل والأمية ـ عبد القدوس عبد السلام العبد

 * نِسَبُ المعرفة(المعلومة)* معرفة لها واقع وحقيقة = علم. مثل : 5×6=30[ وللتأكد من واقع حقيقتها نكرر العدد 5 ست مرات أو العدد , 6 خمس مرات بالجمع أو التسلسل العددى ] * معرفة لا واقع لها أو حقيقة = جهل. مثل : 5×6= 35 [ وعند محاولة التأكد من واقع حقيقتها لا نجد ] *لا معرفة = أمِيَّة . مثل : 5×6 = ؟. ومن الخطإ أن نستخدم كلمة الجهل بمعنى الأمية .   

الجهل يختلق واقعا أو حقيقة وهمية(كقصة شراء الكرة)حين دفع الأولاد الثلاثة 15جنيها بالتساوى وأمر التاجر العامل أن يرد للأولاد5جنيهات ولم يكن العامل أميناً فأخذ لنفسه 2جنيه ورد لكل ولد1جنيه. 

أجزاء المبلغ* 15=5+5+5 بصندوق التاجر * أو=10 بالصندوق+5مع العامل يردها للأولاد* أو 10بالصندوق+( 2اختلسها العامل و3ردت للأولاد= 5).

أما الزعم بأن الأولا دفعوا 4+4+4 = 12 والعامل أخذ 2 ويكون المجموع 14  ثم نسأل أين الجنيه الباقى ؟ فهذا وهم ومغالطة لأن ما أخذه العامل 2جنيه جزء من12جنيه لا يجمع عليها أو جزء من 5 كما سبق بيانه ولو كان ذلك الزعم صحيحا لكان بصندوق التاجر 12 وليس10 وعليه فما أخذه العامل جزء من 5 وليس جزءاً من 15 أو جزء من 12 وليس جزءأ من 14 لكن الزعم الجاهل أراد أن يختلق واقعا وهميا لا حقيقة له. وهذا شأن أهل الجهل فى كل زمان.

   

*رحم الله العقاد حيث قال : ما ناقشت عالما إلا غلبته.وما ناقشت جاهلا إلا غلبنى . وكان يرفض أن يناقش الماسونى لأن الماسونى  فى نظر العقاد حمار والعقاد لا يناقش الحمير . وأخيرا قبل العقاد أن يواجه الماسونى ثم وجه للماسونى سؤالا: خيَّرهُ فيه عما إذا كان الماسونى مستعداً للتنازل عن أولاده فى مقابل السلطة والمال، فلما أجاب الماسونى: بأنه ربما يفكر . قال العقاد : ألم أقل لكم إنه حمار. وانصرف العقاد { والماسونية فكر لحركة يهودية هدفها حكم العالم بأربع وسائل هى التخريب ونشر الإباحية والسيطرة على الاقتصاد والإلحاد . أما الفن والإعلام فهما قاسم مشترك فى الوسائل الأربع. وقد اتخذت من الكف ذات الأصابع الأربع شعاراً لها ورمزاً لوسائلها يتعارف به أعضاؤها فى أى مكان من العالم . وهو نفس الشعار الذى رفعته جماعة الإخوان فى اعتصام رابعة والنهضة يوليو 2013م حين أحلوا سِفاحا محرما أسموْه نكاح الجهاد!!!!.(وفى هذا كلام) 

*والماسونى لا يعرف الولاء لشرفٍ أو أهل أو وطن أو دين أو إله لأن ولاءه الوحيد للحركة الماسونية العالمية.

*  ولكل المنحرفين عن ظلال القرآن أو توالد منهم أو خرج من عباءتهم أقول: إن ربنا فى عُلاه يقول:( اخلع نعليك إنك بالوادى المقدس طُوى ). لكن قائلكم يقول: إنها حفنة من التراب العفن. فمن نصدق؟ أنصدق رسول اللـــــه أم نصدق مسيلمة؟!!!!اللهم إنى أبرأ وأعتذر إليك.  

  

          

المصدر: حياة العقاد ـ الفكر الماسو نى ـ علم الرياضيات ـ إضافات عبد القدوس عبد السلام العبد
abdo77499

مدير مرحلة تعليمية بالمعاش بدرجة مدير عام

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 52 مشاهدة
نشرت فى 20 مارس 2017 بواسطة abdo77499

ساحة النقاش

Abd Elkodous Abd Elsalam

abdo77499
»

فهرس موضوعات المقالات

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

41,389