أنشأ هذا المسجد أمام السلطان حسن ومنشئته خوشيار هانم والدة أسماعيل ولقد عهدت إلى المرحوم ياسين باشا فهمى وكيل ديوان الأوقاف سنه 1286 هجرية – 1869 م لوضع تصميمة وتوقف العمل فيه عدة مرات بسبب وفاة خوشيار هانم وبسبب أجراء تعديلات على تصميمه وظل العمل موقوف ربع قرن

إلى أن عهد هرتس باشا باشمهمندس الآثار العربية لإصلاح المسجد وإتمامه 1906 م وتم بناءة في ختام سنه 1329 هجرية – 1911 م في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني وأول صلاة جمعه أقيمت بة غرة محرم 1330 هجري -1912 م وأنشئ هذا المسجد في زاوية عرفت بزاوية الرفاعى نسبة إلى ولى الله السيد أحمد بن السيد بن على أبى الحسن الرفاعى لذلك عرف المسجد بهذا الاسم  وصمم هذا المسجد ليحاكى مدرسة السلطان حسن في ضخامتها وارتفاعها

باب المسجد من الخارج حيث ضخامه الأرتفاع

 مدخل الجامع من الخارج

فبنيت مداخلة عالية , تكتنفها العمد الرخامية وبتيجانها العربية ويتوسط الجدار الشرقي المحراب وهو كبير يكتنف كلاً من جانبيه عمودان أحدهما أبيض , و الآخر أخضر داكن اللون ويحيط بجدران المسجد بخاريات مذهبة منقوشة , وكرسي المصحف ودكه المبلغ من الرخام وقد حفلت بنقوش ذهبيه ومدفون بة بعض أفراد أسرة محمد على .

 

 

المسجد من الداخل حيث الزخارف المتنوعه

 

المحراب

المصحف ودكه المبلغ

 

روعه وأبداع النقوش الذهبيه فى المسجد

 

 

  • Currently 181/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
61 تصويتات / 1865 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

136,776