غيرة 

 

منْ غيرتي عَجِبَ العُذَّالُ واخترموا

                          فضيلةً نَبْضُها الأخلاقُ والقيمُ

عابوا عليَّ بأني مسرفٌ خَلِقٌ

                       سليلُ فِكرٍ غزاهُ الجهلُ و الوَهَمُ

فكرٍ يُؤخِّرُهُم عنْ ركب مَجْدِهمُ

                               وتستبيحُ به أوطانَهم أممُ

قالوا حضارتُنا في لبسِ فاتنةٍ

                        أبهى ثيابٍ ففي أصباغها النِّعَمُ

نُقدِّمُ العِرضَ للأ صحابِ غانيةً

                   ما أجمل الصوت في ترداده النغمُ

أو سلعةً رُخصُها سر لثروتنا

                      ومن جيوش تحابي الفقر ننتقمُ

أتعجبون لأنِّي أرتدي عَبَقَاً 

                   منْ طُهرِ نفسٍ كساها النُّور والفهمُ 

لا أرتضي خسةً في النَّفس تأمرني 

                       فعلَ القبيحِ ألا لا عاشتِ الغُمَمُ

أمي وأختي وزوجي وابنتي شرفٌ

                      للنّفسِ زانتْهمُ الأخلاقُ والشيمُ

كالليث أحمي حماهم إن دنا خطر

                روحي فداء لعرضي وهي تضطرمُ

 

بقلمي رفيق سليمان جعيلة السليماني

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 96 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2023 بواسطة Yasmenmostafa

عدد زيارات الموقع

91,038