نقدم له هذه النصائح...

1-     أرسم صورة جميلة لنفسك

<!--ابدأ فوراً..... أ حذر  أن  تكون  أفعالك   هى ردود أفعال

<!--كن مخلصاً لمن تحب

<!--اسمع الآخرين يسمعونك .... أفهمهم يفهمونك

<!--حول فشلك إلى النجاح

<!--ثق بنفسك .... إيمانك بالله مصدر قوتك

<!--حب النجاح للآخرين كما تحبه لنفسك

<!--أجعل نفسك رقيبك الأول على تصرفاتك وسلوكياتك:

<!--اتبع مفهوم الوقاية

<!--لا تقل أنى لا أستطيع أن أفعل ما هو أفضل من هذا...  بل قل  أستطيع  أن  أفعل  ما هو أفضل.

<!--لا تجعل الحالة المزاجية المتقلبة للآخرين  تتحكم في مزاجك أو في نقاء فكرك أو   في   عزيمتك.

<!--تعلم فن إدارة الوقت لأن حسابات الوقت دقيقة  ولها  قيمة  في  حياتك.

<!--كن رحيماً لأن الرحمة تنزع الغضب من النفوس وتثبت الحلم في القلوب وتخلق الحب والسلام فتصير متسامحاً قوياً وهذه أقصى مراتب القوةفالقوى هو المتسامح.

 

و سنتناول كل خطوة فيما يلى بالشرح و التفصيل

 

أرسم صورة جميلة لنفسك:

صورتك عن ذاتك هي سمه نجاحك , لكي ينجح الشخص لابد أن يري نفسه ناجحاً وأنه جدير  بالنجاح , ولكي تحول فشلك إلى نجاح لابد أن ترى وأن تتحسس عضلات ذراعيك القوية القادرة على دفعك من الأزمة التي وقعت فيها و تنهض بك إلى سماء النجاح.  

إذن البداية من عندك أو من عند رؤيتك لذاتك  وإحساسك بنفسك؛  إذن"أنا ناجح أنا  أستحق  النجاح"  .

 مثلما يرى الإنسان نفسه في المرآة فإنه يستطيع أن يرى نفسه من الداخل. ومن أقدر منه على رؤية داخله فهو يري صورة الذات.  إذن فالإنسان يملك قوتين: "قوة جسده – وقوة ذاته". وقوة الذات هي القوة القائدة التي تسيطر على العضلات فتبعث فى الانسان قوة خارقة  تسيطر على   نزواته وعلى شهواته وعلى العكس فاذا كانت صورة الذات  ضعيفة  فان القوة العضلية تصبح لاشىء .

 

أذن قوة الانسان الحقيقية  تنبعث من داخلة  أى من الصورة الايجابية لذاتة .  فتبعث روح التحدي والعزم والتصميم والإصلاح.  فنجاحك بيدك وفشلك بيدك.

 

ابدأ فوراً..... أ حذر  أن  تكون  أفعالك   هى ردود أفعال  :

الحرية هي اختيار ومسئولية والحر لا يخاف وهو يتحمل الاختيار بناءاً على قراره.

فيفعل أي يبادئ بالفعل... أي لا تكون حركته فى الحياة مجرد ردود أفعال... وهو يبدأ ويبادر. هو يفكر في البدائل فيصل الى الحلول. والذين يعتمدون على ردود الأفعال لا ينجحون أبداً.

فالنجاح يحتاج الى المبادرة .

لا تجلس  وتفكر  وتبكي  وتتألم  من أجل الأشياء التي لا تستطيع التحكم فيها  ولا الأشياء التي لا تستطيع أن تفعلها ولا الأشياء التي لا تستطيع أن تحصل عليها وتذكر دائماً أن هناك أمور قدرية  لا تستطيع أن تتحكم فيها مثل لون جلدك ، حالة الطقس واختيارك لوالديك.

 

كن مخلصاً لمن تحب ....

الثراء الحقيقي هو حب الناس لك.  ثروتك الحقيقية هي الناس الذين يحبونك.... أنت غني بأسرتك, بجيرانك ، بأصدقائك . وحتى يحبونك الناس لابد أن تكون صادقاً وأن يشعروا  بإخلاصك . إن أقصر الطرق إلي قلوب الناس هو أن  تكون بجانب من يحبونك وقت الشدة, ولا تتركهم أبداًَ ، قدم كل ما عندك من مساعدة لا تبخل بشيء.

 حافظ على سر صديقك لا تثرثر ولا تتطوع بسرد الحكايات لتثبت أنك عالم ببواطن الأمور فهذا يفقدك كثير من ثقة الاصدقاء فيك ..

 

اسمع الآخرين يسمعونك .... أفهمهم يفهمونك ....

لابد أن تعطى للناس فرصة ، لابد أن تساعدهم ، لابد أن تظهر الاهتمام الكافي وأن تعطى عيناك وأذناك وقلبك لهم وشجعهم لكي يعبروا عن مشاعرهم ، أنظر إلى وجه محدثك ، لا تبتعد عيناك عن وجهه لا تنظر إلى شئ آخر ، أدخل في الموضوع مباشرة لا تضيع الوقت وتحدث بلغة تتناسب مع مستوى مستمعك ، لا تنفعل بشدة فتضرب على المائدة  أصمت إذا حاول مستمعك أن يقاطعك وإذا تكررت مقاطعته أطلب منه برفق أن يتيح لك الفرصة للانتهاء.فالتركيز العاطفى مفيد و معناه أنك منفعل بما يقول محدثك...أى أنك تسمعه بعقلك و قلبك ... فتترك  كلماته  أثرا  فى  مشاعرك .

 

حول فشلك إلى النجاح ....

الانتصار هو أن تقف بعد أن تقع ، أن تدون أو تتناقش مع نفسك أسباب الفشل ، ألا يغيب الهدف عن عينك . أن تعيد بسرعة استجماع قوتك وترتيب أولوياتك .

أن تعرف الوسائل لتفادي هذا الفشل ، الأهم أن تستفيد من هذا الفشل لتحقق نجاحاً أكبر ودفعه  أبعد  للأمام  بل وقفزه إلى أعلى إلى النجاح الباهر.

أجعل نفسك مرنه قادرة على التكيف مع المشكلا ت والظروف الناتجه عن الفشل. أبتعد عن الشكوى  الكثيرة  لان  من يعانى من  خيبة ألامل  و هو دائم السخط على الحياة. فيتخذ موقفا سلبيا تجاة الحياة و تجاة نفسه , فينتقد كل من حوله دون موضوعية و يرى المستقبل مظلم و لا أمل فى الغد .

ثق بنفسك .... إيمانك بالله مصدر قوتك ....

الثقة بالنفس أن يكون الشخص عارفاً نفسه , راغباً بإمكانياتها,  مدركاً لأحقيتها بالثقة, مطمئناً إلى الاعتماد عليها فهي تجعل الإنسان, قادراً على استغلال واستثمار قدراته على أمثل وجه.

الثقة بالنفس تبعث إلى  التفاؤل  والتوقع الحسن  والثقة بالآخرين.

الإنسان الواثق بنفسه ماهر في سلوكه الاجتماعي, نظراته ثابتة, وجهه هادئ  وخطواته واثقة  و ابتسامته  صافية .

الإنسان الواثق بنفسه يستمع جيداً إلى رأى الآخرين ويستفيد منه وليست لديه حساسية لنقد الآخرين  بل  يستمع  بهدوء .

 

حب النجاح للآخرين كما تحبه لنفسك:

ابتعد عن أن تكون نفسك هي محور حياتك فقط.

أجعل محور حياتك المبادئ الإنسانية التي تجعل للآخرين نصيباً فى كل نجاح.

لا تتعجل المكسب القريب أمام إغراءات تبعدك عن الطريق الرشيد وتشدك إلى عالم الرذيله

لا تجعل النجاح السطحي الذي يعجب به الناس هو محورك الأول والأساسى.

 

أجعل نفسك رقيبك الأول على تصرفاتك وسلوكياتك

راجع نفسك في معاملاتك مع الناس.

عليك أن تؤمن أن من يزرع حقاً يحصد حقاً ومن يزرع كراهية يحصد كراهية.

اجعل نفسك كريمة وعلى استعداد لأن تعطى دون أن تأخذ أو ترضى بالقليل.

 

 

اتبع مفهوم الوقاية:

لا تنتظر وقوع الكوارث ثم تستجيب  لها  بل  أمنع  وقوعها.

لا تترك الأمور للصدفة.

ضع سيناريو مستقبلي لكل ما هو متوقع.

الاحتياجات والإجراءات الوقائية تحميك من المفاجآت.

حاول معالجة ما يقلقك من مخاوف   قبل  أن  يستفحل مثلا اذا شعرت بخجل عند و جودك وسط الجماهير فلا تعتذر و لا تنسحب.

اذا كنت ممن يخشون تحمل المسؤولية و يهربون منها , قرر من اليوم عكس  ذلك  و  تغلب  على  ترددك  و شكوكك

 

لا تقل أنى لا أستطيع أن أفعل ما هو أفضل من هذا بل قل أستطيع أن أفعل  ما هو أفضل.

لا تقل ليس لدى حلاً آخر بل قل أن لدى بدائل أخرى.

 

لا تجعل الحالة المزاجية المتقلبة للآخرين  تتحكم في مزاجك أو في نقاء فكرك أو   في   عزيمتك.

 

تعلم فن إدارة الوقت لأن حسابات الوقت دقيقة  ولها  قيمة  في  حياتك.

 

كن رحيماً لأن الرحمة تنزع الغضب من النفوس وتثبت الحلم في القلوب وتخلق الحب والسلام فتصير متسامحاً قوياً وهذه أقصى مراتب القوة.فالقوى هو المتسامح.


المصدر: د. هبه إبراهيم العيسوي أستاذ مساعد الطب النفسي كلية الطب جامعة عين شمس
  • Currently 40/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
12 تصويتات / 696 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2011 بواسطة Teenhealth

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

355,844

بوابة صحة المراهقين

Teenhealth
»
مع تطور الأدوات من حولنا  نحاول فى هذا الموقع التأكيد على "حق الحصول على المعلومات وما يشكله ذلك من اولى وأهم خطوات الوقاية وممارسة سلوك صحى وسليم" 
فإننا نتمنى ان نساهم فى إثراء المحتوى المتعلق بقضايا المراهقين  والتأكد من وصول المعلومة الصحيحة الكاملة. ويسعدنا ان نستقبل اقتراحاتكم وآرائكم على البريد الاكترونى التالى:
[email protected]

كما يمكنكم الانضمام الى صفحتنا على
Facebook

undefined

اضغط هنا


Free counters!