وهم... 

_________

 

نجمي المشع في عالم خيالي...

إليك أكتب كلماتًا بعد أن كانت أحرفًا متناثرة على حافة لساني نظمتها إليك من سويداء القلب إلى قلبك .. أما زلت تتذكرني أم غيَّبتني في اللا ذاكرة ..

عزيزي آه لو تعلم مدى الشوق المكنون في قلبي لأناديك بعزيزي.. 

ترددت في الكتابة إليك لكن مقصلة الشوق لا ترحم العاشقين و حمم العيون تتدحرج محرقة بشرتي الحريرية و الآهات و العبرات تخنق الأنفاس مانعة إياي من التنفس .. 

عزيزي النجم المشع بت ليالي حالمة بك تأتيني على حصان أبيض و يدك تمتد لي فتخطفني من أرضي منطلقًا بي لقصر الأحلام تتوجني أميرة عليه لا بل على عرش قلبك الذي لطالما قدَّسته و اتخذت منه محرابًا في صلاة الحب.. أين أنت؟ انتظرتك في زاوية من ذاكرتي و طال الانتظار!! ربما أنت ظل كتلك الظلال التي تسايرني في المساء و إن حل الصباح اختفت في الفراغ.. 

عزيزي تساؤلات عدة تراودني، لمَ ختلني حبك؟ لِمَ تعبث بمشاعري؟ ثم تتركني قابعة على مشارف هاوية أحزاني و آلامي.. لقد نحل الجسد و اغرورقت عيوني.. اعتزلت الجميع و رافقتني وحدتي و نفسي تواسياني تربتان عليّ.. و في الآونة الأخيرة انقشعت غمامة الحب من عيوني و تيقنت حينها أنني أحببت وهم.. 

 

بقلم.أسماء عبدالرحمن الشيباني

تعز _ اليمن

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8 مشاهدة
نشرت فى 4 يوليو 2022 بواسطة Samarahmed1

عدد زيارات الموقع

16,591