الثروة السمكية فى حوض نهر النيل

إستزراع الأسماك

 

هو عبارة عن تربية الأسماك فى بيئة مائية محدودة تحت سيطرة الإنسان وبغرض زيادة إنتاجها، وهذه البيئة يمكن أن تكون ترابية أو أسمنتية أو أقفاص عائمة أو حظائر معزولة.

 

أهمية الإستزراع السمكي:

تساعد زراعة الأسماك فى توفير سلعة الأسماك للغذاء.

تساهم فى نشاطات أخرى كإنتاج أسماك مكافحة البعوض والأعشاب المائية فى المشاريع الكبيرة مما يساعد على إنسياب مياه الري للحواشات وتطهير البيئة المائية من قواقع البلهارسيا.

يقوم الإستزراع بدور هام فى إنتاج أصداف اللؤلؤ فى المياه البحرية وبالتالي زيادة التصدير.

يمكن تربية أسماك الزينة للأغراض التجارية.

 

متطلبات زراعة الأسماك

تتوفر كل متطلبات زراعة الأسماك بالسودان وأهم هذه المتطلبات:

الأرض: يتمتع السودان بأراضى زراعية واسعة صالحة للإستثمار الزراعى, ويحتاج الإستزراع السمكى للأراضى شبه الطينية لتقليل فاقد الماء.

البرك: تحتاج زراعة الاسماك إلى ثلاثة أنواع رئيسية من البرك:

-برك للأمهات.

-برك لرعاية الأسماك الصغيرة.

-برك للإنتاج.

المياه: تتوفر الموارد المائية الخالية من التلوث، والمتمثلة فى نهر النيل وفروعه والبحيرات الطبيعية والمياه الجوفية والموسمية وهى تشكل أهم مكونات زراعة الأسماك.

الأسماك: وجود الموارد المائية الكثيرة أدى إلى خلق مصادر مختلفة لأسماك متعددة الأنواع، ففى المياه العذبة توجد اسماك البلطى وأسماك القط وهى من الأنواع الملائمة للتربية, وفى المياه المالحة توجد أصداف أمهات اللؤلؤ وأسماك الغذاء وأسماك الزينة كما يمكن تربية الجمبري فى المياه شبه المالحة.

التسميد: يتكون من العناصر الطبيعية كروث الدواجن ومخلفات المواشي وعناصر معدنية كالأسمدة الكيماوية، وتتوفر الأسمدة الطبيعية فى مزارع الدواجن والمزارع المختلطة فى المشاريع الزراعية المنتشرة فى السودان.

الأعلاف: وتشمل الأمباز والردة ومسحوق الأسماك ومخلفات المجازر وكل هذه العناصر متاحة لمزارع تربية الأسماك.

المعدات: تنحصر معدات المزرعة فى طلمبة لرفع المياه وأجهزة تهوية لضخ الأوكسجين فى الماء فى حالة تربية الأسماك بالنظام المكثف وأجهزة معملية لإختيار الماء وأجهزة تغذية ومعدات أخرى للصيد.

 

أنواع الإستزراع

هنالك عدة نظم تقنية مستخدمة فى إستزراع الأسماك منها:

المزارع الطبيعية

فى هذا النظام تكون المياه ساكنة, وتعتمد الأسماك على الغذاء الطبيعى من النهر وغيره ويمكن تسميد المياه لزيادة نمو الأمهات، وتصل إنتاجية الفدان فى هذا النظام إلى 500 كجم فى العام.

المزارع المكثفة

يتم فى هذا النظام تغيير الماء بإستمرار وتعتمد الأسماك فى غذائها على الغذاء المضاف ويصل الإنتاج إلى حوالى 20 طن للفدان، وهذا النوع من النظم يحتاج إلى كفاءة فنية عالية.

المزارع نصف المكثفة

يجمع هذا النوع بين النظامين السابقين كأن تغير الماء جزئياً وتعتمد الأسماك على الغذاء الطبيعى بالإضافة إلى الغذاء المضاف ويصل الإنتاج إلى 4 طن للفدان فى العام, وهو من أفضل النظم للسودان فى الوقت الراهن.

 

 

  مجالات الإستثمار فى قطاع الأسماك

 

يتميز السودان بتواجد أنواع كثيرة من الأسماك البحرية والنيلية والوضع الحالي والمستقبلي لإنتاج الأسماك يوضح أن هناك مجالات واسعة للإستثمار السمكي خاصة فى بحيرة النوبة والبحر الأحمر, حيث تبلغ نسبة الإنتاج الحالى فى بحيرة النوبة حوالى 10% من المخزون السمكي كما لاتزيد هذه النسبة فى البحر الاحمر عن 15% من المخزون السمكي بالإضافة إلى الإمكانيات الكبيرة للإستثمار السمكي فى جنوب السودان حيث توجد مسطّحات مائية واسعة وغنية بالأسماك، كما أن الإستزراع السمكي يوفر إمكانيات إضافية لإنتاج الأسماك.

 

أهم أنواع الأسماك التى تنتجها المصائد النيلية حسب القيمة الإقتصادية


الأسماك البحرية حسب قيمتها الإقتصادية


مشاريع إستثمار الأسماك

·        مشروع إنتاج أسماك طازجة.

·        مشروع معسكر أسماك مجففة.

·        مشروع معسكر لإنتاج الفسيخ.

·        مشروع ورشة لتصنيع قوارب الصيد.

·        مشروع تصدير أسماك مبردة لدول الخليج.

·        مشروع إستيراد معدات الصيد.

·        مشروع مزرعة أسماك.

·        مشروع مزرعة أصداف بالبحر الأحمر.

·        مشروع تصنيع المنتجات البحرية كالشعب المرجانية والأصداف وأسماك الزينة.

 

  الأسماك المستوردة للإستزراع السمكي

 



أعدته للنشر على الموقع/ أمانى إسماعيل

RiverNile5

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

RiverNile5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

201,350