قصيدة بعنوان 

 (لا تسألوني من هي)

الأديب غالب حداد 

_________________

أطلب نجدتي ..

فقد أختل توازن الكون 

وتمرد عقلي في وصفها

ثارت الأقلام على قوافي 

كسيحة عاجزة  

كيف  تكتبها ..

وخصلات شعرها 

تمتد بين أحاسيس 

عانت هلوسة جنوني 

خوفا من النظر إلى 

عيناها ..اذابت عنواني 

هاجرت إليها ..

جميلة بل فاق الجمال بنظراتها...

مادام استحال رسمها 

وعجزت الأقلام 

عن وصفها 

لا تسألوني عن عطرها 

فقد أحييت الأحلام 

من سباتها ..

حقيقة هي وليست 

خيال في أصالتها 

لم أعرف تاريخ 

ميلادها ..لأنها ولدت 

في زمن أتت وحدها 

فريدة في حبها 

مستحيلة في إخلاصها

هي من وحدت الفصول بهمسها 

جعلت الربيع موطنها  

ساحرة .. لا 

سارقة ..نعم 

مادام عقلي 

أصبح بحوزتها 

واعتراني الجنون 

حين رأيتها .

وشردني الجمال 

في حديقة إطلالتها .

_________________

بقلمي غالب حداد 

سوريا 7/11/2021

_________________

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 59 مشاهدة
نشرت فى 7 نوفمبر 2021 بواسطة Randazx

عدد زيارات الموقع

26,296