قصيدة ( ماكنت أدرى) بقلم الشاعر محسن بيصار

   مـــــــــا كـــــــــــــنت أدرى

بأن العمر سوف يمضــــى

مـــــــــــــــــا كـُــــنت أدرى

بأن الهوا سوف يأتـــــــــى

مــــــــــا كـُـــــــــــــنت أدرى

أن الــــرحــيـــق يـــــرحــل

مــــــــــــــن أوراق ورودى

وَ يــــــــــــجف اِلــــســــاق

و ينـــكســـــــــــــــر عودى

 ما كنت أدرى ما كنت أدرى

يترقص فـؤادى عندمــــــــا

يـــظـــــهـــــر قــمـــــــــرى

و فــى بــريــق عينــــــــــى

فــرحــى وادمــعـــــــــــــــى

و يــامــتــلــكــنـى صـمـتـــى

ولا أره غــيــر مــســافــــات

بيــــــن الســمـــاء وأ لارضِ

و لا يسمعنى غير جدرانـــى

فـأغـمــض جـفـنـى ثــوانــى

أمتلك كل شىِء فى أحلامـــــى

سلطان و محبوبتى بين ضلوعى

فـيـدب الـسـكـون يـفـزعنــــــــى

فـلا أجـد غـيـر أنـنـى و حــــدى

واتــأمـر الــدنـيـا على فــرحــى 

مــاكـنـت أدرى مـا كــــنت أدرى

يـمـتـلـكـنـى ألحــــزن و لا أدرى

لماذا أتـيـتـى لماذا أتـــيـــتـــــى

لينسلخ العود و تتفتح أزهـــارىِ

و أصبح متمردا عـلى أحزانــــــى

لماذا أتـيـتـــــى لـمـاذا أتــيـتـــى

فـكـيـف تـنـقـطـع الـمـسـافـــــات

بين السمــــــــــــــــــاء والأرض

لا نكى أنتى قمرى

من ديوان ( شعاع أمل ) للشاعر محسن بيصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 29 مشاهدة
نشرت فى 15 سبتمبر 2021 بواسطة Randazx

عدد زيارات الموقع

13,946