اكتشف باحثون نرويجيون في بحيرة صغيرة جنوب أوسلو، كائنا حيا دقيقا نادرا جدا، هو كناية عن أحد الحيوانات وحيدة الخلية أو الأوليات يعتبر من بين أقدم حقيقيات النواة التي مازالت حية.

وفي بيان قال كامران شالشيان تابريزي المسؤول عن مجموعة البحث حول تطور الجراثيم (ميرج) في جامعة أوسلو، «اكتشفنا في هذه البحيرة فرعا مجهولا من شجرة الحياة فريدا من نوعه».

وأضاف «بحسب معرفتنا، لا تتحدر أي مجموعة أخرى من الكائنات الحية من موقع قريب إلى هذه الدرجة من جذور شجرة الحياة»، مؤكدا ان الكائن الحي الدقيق المكتشف في بحيرة «آس» على بعد 30 كيلومترا جنوب أوسلو، «قد يشكل منظارا لمراقبة الكون المصغر الأصلي» وبالتالي «فهم أفضل لماهية الحياة البدائية على الأرض».

<!-- /.article-details -->

April 28, 2012

اعداد : عبيرابراهيم

المصدر: .shalay.com
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 43 مشاهدة

ساحة النقاش

Publishing
المهندسة/ عبير إبراهيم »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

270,715