هل جُننت
أنا القاتلة ...
ليست هي
أنا التي ضَغطتُ
على الزناد عمداً
وقتلتهم جميعاً
فارقص على قبورهم 
كما شئت ...
سأرحل دون عقاب
لن يجرؤ أحد على
محاسبتي..
فأنا الارهابية والسُنيّةَ
والشيعية والكردية
بالعشق...
وأنا الدمشقية التي
تحصد الأفيون من
مدائن الأفغان
وأفجره ببيروت
وأنا اليمنية التي تُبحر
باليونان غرباً
وتسكن بفلسطين 
شرعاً...
فارقص على قبورهم 
كما شئت..
فليذهبوا للجحيم 
أنا الشرعية هنا...
سأختصرك بين السحاب
عنواناً
وأُعلنك في تشرين
قصيدة حبٍ
وفي القدس علماً
وفي عكا مناراة للبحر
من مشارقها
لمغاربها 
أنا الشرعية هنا
ببلادي....
فليذهبوا للجحيم....

 


المصدر: من مابك للكاتبة ليندا الرجوب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 67 مشاهدة
نشرت فى 19 أكتوبر 2015 بواسطة Psy-lindaRjoub

عدد زيارات الموقع

225