حذّرت دراسة بريطانية حديثة من أن مجففات اليدين الكهربائية المنتشرة في دورات المياه وخاصة في المستشفيات، تعد من أكبر مصادر انتشار الجراثيم. ومهما بدت مجففات اليد الإلكترونية لامعة ونظيفة، إلَّا أنها قد لا تكون صحية، وذلك بحسب الدراسة التي نشرت  أخيرا. تضمن البحث دراسة عن تقنيات متباينة لتجفيف  اليدين: مجففات الهواء العادية، وذات درجة حرارة مرتفعة،والمناشف الورقية.

كشفت النتائج أن الفيروسات المنتشرة عن طريق مجففات اليد الإلكترونية تفوق بعشرات الأضعاف  تلك التي تنتشر بالمناشف الورقية، لتأتي نتائج المجفف ذو الحرارة المرتفعة بينهما، وبالتالي فإن تجفيف اليدين باستخدام المناشف الورقية هو الأكثر أمانا على الصحة.

 إذا كان غسيل اليدين بشكل متكرر وصحيح يعد من أهم ضوابط الحفاظ على الصحة فإن اعتماد طريقة صحيحة للتجفيف هو مايكمل هذا الإجراء دون ارتداد.. 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 55 مشاهدة

لجنة السلامة والصحة المهنية_شعبة البحوث الطبية_المركز القومي للبحوث

OSHmdNRC
هذا الموقع تابع للجنة السلامة والصحة المهنية بشعبة البحوث الطبية، بالمركز القومي للبحوث، به تجد أهم معلومات وتشريعات السلامة والصحة المهنية رئيس اللجنة: أ.د/جمال عبد المجيد رئيس الشعبة: أ.د/أسامة عزمي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,349

دقيقتان من وقتك قد يحفظان عمرا

فقدان الوعي له العديد من الأسباب، منها ما يؤدي للوفاة، سرعة إسعاف المصاب فاقد الوعي يمنع الكثير من المضاعافات ويزيد من فرص الشفاء

في الرابط فيديو يوضح أبرز ما ينبغي القيام به عند إسعاف مصاب فاقد الوعي.. إذا تعذر فتح رابط الفيديو من الصفحة الرئيسية.. يرجى فتحه من فرع الروابط وذلك لأهمية محتواه