أخي الحبيب, أُختي الغالية
شرب الخمر داء فتاك ومصيبة صاعقة واّفة مدمرة ,أخذت وللأسف تنتشر بين المسلمين
هذه الأيام فوجب علينا التذكير والتنبيه الى هذا الأمر الجللونذكر بعض ما ورد من اّيات وأحاديث صحيحة علها تحرك القلوب وترد العقول الى صوابها

تحريم الخمر في القراّن
يقول عز من قائل في سورة المائدة:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
 
وفي سورة المائدة أيضا  يقول تعالى:
إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ
وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ

أما في سورة البقرة فيقول عز وجل  :
يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ۗ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ

أحاديث صحيحة في تحريم تعاطي الخمر
ويكفينا أن سيد الخلق و حبيبنا محمد  صلى الله عليه وسلم وصف الخمر بوصف تشمئز منه النفوس ، ففي صحيح النسائي , وفي الحديث الصحيح الذي رواه عثمان بن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
اجتنبوا الخمر فإنها أم الخبائث .

إنه كان رجل ممن خلا قبلكم تعبد ، فعلقته امرأة غوية ، فأرسلت إليه جاريتها  فقالت له : إنا ندعوك للشهادة ، فانطلق مع جاريتها ، فطفقت كلما دخل بابا أغلقته دونه  حتى أفضى إلى امرأة وضيئة ، عندها غلام وباطية خمر .

فقالت : إني والله ما دعوتك للشهادة ، ولكن دعوتك لتقع علي ، أو تشرب من هذه الخمرة كأسا  أو تقتل هذا الغلام ، قال : فاسقيني من هذا الخمر كأسا  فسقته كأسا
قال : زيدوني ، فلم يرم حتى وقع عليها ، وقتل النفس
.
فاجتنبوا الخمر  فإنها والله لا يجتمع الإيمان وإدمان الخمر ، إلا ليوشك أن يخرج أحدهما صاحبه.

وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما
 عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
كل مسكر حرام وكل مسكر خمر
.
حديث صحيح رواه الأمام أحمد

وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما  عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
كل مسكر خمر . وكل مسكر حرام .
ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها ، لم يتب ، لم يشربها في الآخرة .
حديث صحيح رواه الأمام مسلم

وفي سنن أبي داوود عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما
أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:

كل مخمر خمر ، وكل مسكر حرام ، ومن شرب مسكرا بخست صلاته أربعين صباحا  فإن تاب تاب الله عليه ، فإن عاد الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال .
قيل : وما طينة الخبال يا رسول الله ؟
قال : صديد أهل النار ، ومن سقاه صغيرا لا يعرف حلاله من حرامه كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال
.

وروى ابن خزيمة  أنه صح عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما
أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:

ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة : عاق والديه ، ومدمن خمر ، ومنان بما أعطى .

وفي لفظ اخر عن أبي موسى الأشعري أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:
لا يدخل الجنة مدمن خمر ، ولا مؤمن بسحر ، ولا قاطع رحم .

وعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:
لا يدخل الجنة مدمن خمر.
حديث صحيح صححه الألباني

وفي صحيح النسائي
, في الحديث الذي رواه أبو هريرة
صح  عن حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال:
لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر شاربها حين يشربها وهو مؤمن
ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا ينتهب نهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم حين ينتهبها وهو مؤمن
.

أحاديث صحيحة في تحريم بيع أوتقديم أوالاستفادة من الخمر
وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما  عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
لعن الله الخمر و شاربها و ساقيها و بائعها و مبتاعها و عاصرها و معتصرها و حاملها و المحمولة إليه.
حديث صحيح صححه الألباني

وعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:
أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! إن الله عز و جل لعن الخمر ، و عاصرها ، و معتصرها  و شاربها ، و حاملها ، و المحمولة إليه ، و بائعها ، و مبتاعها ، و ساقيها ، و مسقيها.
حديث صحيح صححه الألباني

وعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال:
لعن النبي في الخمر عشرة : عاصرها و معتصرها - أي طالب عصرها و شاربها و حاملها و المحمولة إليه و ساقيها و بائعها و آكل ثمنها و المشتري لها و المشتراة له.
حديث صحيح صححه الألباني

وعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما
إن رجلا أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم راوية خمر .
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل علمت أن الله قد حرمها ؟  قال : لا .
فسار إنسانا .  ( اي ان الأعرابي تحدث مع رجل بجانبه بصوت منخفض)

فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : بم ساررته ؟ 
فقال : أمرته ببيعها .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الذي حرم شربها حرم بيعها  .
ففتح المزاد حتى ذهب ما فيها .

( أي أن الأعرابي أفرغ ما فيها من خمر على الأرض طاعة لرسول الله
صلى الله عليه وسلم)
حديث صحيح رواه الأمام مسلم

وصح  عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
لعن الله اليهود ، حرم عليهم شحوم البقر والغنم فأذابوه وباعوه
فإن الله – تعالى – قد حرم الخمر وثمنها
.

مشروبات روحية ؟
 وذكر ابن حجر العسقلاني في الحديث الصحيح عن أبو مالك الأشعري

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
ليشربن أناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها, وتضرب على رؤوسهم المعازف يخسف الله بهم الأرض , ويجعل منهم قردة خنازير
بأبي وأمي أنت يا رسول الله ، أيها الصادق المصدوق
ألم يغير أهل الباطل اسم ذللك السم الزعاف الى "مشروبات روحية"  ؟
فيقال هذا محل لبيع المشروبات الروحية  وفلان يحب أن يشرب المشروبات الروحية؟

خسئوا والله ، فكل ما تحتاجه الروح هو أن تتعلق بخالقها وأن تنبذ المعاصي والمحرمات
لتبقى نقية طيبة طاهرة.
فهل من متعظ؟

المصدر: مقالات الهدف - http://www.al-hadaf.org
  • Currently 79/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 1148 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

278,975