الحرية والنفس المطمئنة

  لاشك انة يوجد ارتباط وثيق بين الحرية والنفس المطمئنة ، فا نا حر اذ انا مسئول ومطمئن ، فالحرية تعطى انطلاقة للنفس لكى تبدع وتفكر وتعبر من أجل البناء وتنمية الانتماء ، وتشير الدراسات عندما يتمتعوا الافراد بالحرية المقننة للتعبير عن الفكر والتفكير بطرق إيجابية معلنة يساهم فى التقليل من العنف والعدوان ، فعندما تشعر الفراشة بالحرية والامان تنطلق فى وئام ، ما بالك عندما يشعر الانسان انة حر غير مقيد فى دائرة مغلقة محاطة بسياج كهربى فانة يشعر بسعادة مطلقة ومسئولية متناهية ، لينحدر الكبت ليصبح أمل وتفاؤل ويتحول العدوان إلى نشر السلام ، لان الحرية تجعل النفس مطمئنة ومن ثم تلوين الحياة بالون البناء .

المصدر: مقال جديد للباحث ناجى داود
Nagydaoud

مع اطيب امنياتى بحياة سعيدة بناءة من اجل نهضة مصر

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 454 مشاهدة
نشرت فى 2 يوليو 2011 بواسطة Nagydaoud

ساحة النقاش

دكتورناجى داود إسحاق السيد

Nagydaoud
هدف الموقع نشر ثقافة الارشاد النفسى والتربوى لدى الجميع من خلال تنمية مهارات سيكولوجيا التعامل مع الاخرين ، للوصول إلى جودة نوعية فى الحياة مما ينعكس على جودة العملية التعليمية مما يساهم فى تحقيق الجودة الشاملة فى شتى المجالات للارتقاء بوطننا الحبيب ، للتواصل والاستفسارات موبايل 01276238769 // 01281600291 /[email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

719,758