<!--<!--[if !vml]--> 

                                  

 

مقالة علمية فى مجال طب الأسنان 
وعنوانها

المورينجا وأهميتها فى طب الأسنان 

 د.هناء محمود الجميلي/ باحث بقسم العلاج التحفظي وعلاج جذور وخواص مواد شعبه طب الفم والاسنان بالمركز القومي للبحوث

د.أسماء نبيل البرعي/ باحث الاستعاضة الصناعية قسم الاستعاضة السنيه المثبتة و المتحرك بالمركز القومي للبحوث

د. امانى رمضان على موسى/ استاذ مساعد الاستعاضة الصناعية قسم الاستعاضة السنيه المثبتة و المتحرك بالمركز القومي للبحوث                                                                

          على الرغم من النجاح الذى حققه استخدام الادويه المختلفه مثل: المضادات الحيوية و العلاج الكيميائي لمكافحة العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان لسنوات عديده ، الا ان أيا من  تلك الأدوية الموجودة لاتخلو من الآثار السلبية والجانبيه التي تؤثر سلبا علي الصحه العامه و تقيد استعمالها. هذا بالإضافة إلى ظهور  سلالات من البكتيريا متطورة مقاومة لتلك الادويه و تمثل أيضا خطر  متنامي علي صحه الانسان و بالتالي كل تلك المشكلات ادت الي البحث عن  علاجات طبيه امنه بديلة لمكافحة الامراض.

 

          منذ القدم و الي الان فان النباتات الطبيه هي المصدر الاساسي الطبيعي التى تحافظ على صحة الإنسان، فبالاضافه الي  كونها مصدر للغذاء فانها تحتوي علي العديد من المركبات الثانوية  الهامه التي تجعلها مصدرا طبيعيا وهام  لمقاومه الامراض. تحتوي النباتات الطبيه علي مركبات ذات خصائص مضادة للميكروبات مثل المركبات االمضادة للاكسدة والمركبات الفينولية ،وكذلك مجموعة كبيرة من الفيتامينات و المعادن مما يشجع استخدامها كبدائل علاجية مميزه خاصه في البلدان النامية تعتبر تلك النباتات مصدر دواء ارخص وأكثر أمانا.

 

          ان الدراسات العالميه الحديثة  في الآونه الآخيره تتجة الي استخدام الادويه العلاجيه والمنتجات الطبيه الآمنه، الغير سامه وصديقة للبيئة مما فتح المجال للتوسع فى استعمال النباتات الطبية في مجال الوقاية و العلاج من الامراض التى تصيب   الإنسان والحيوان   بسبب خصائصها المتميزه ، وبالتالي فا ن تطويرصناعه النباتات الطبيه و استخدامها كبدائل طبيعيه  علاجية  اصبح ضروره ملحه.

          من امثله  النباتات الطبيه  نبات شجرة المورينجا ، حيث تعتبر واحدة من اهم النباتات الطبيعية  . وتتكون شجرة المورينجا من  الأوراق والزهور والبذور حيث تمثل مصدر ذا قيمه غذائيه وخصائص طبيه عاليه و لذلك سميت بالشجرة المعجزة فهي مصدر مهم للبروتينات،و للفيتامينات المختلفه مثل فيتامينB، وفيتامين C، فيتامين A و أيضا  البيتا كاروتين، المغنيسيوم، و الكاليسيوم والبروتين كما انها تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والمعادن والأحماض الأمينية.

          ومن الخصائص الطبيه ايضا لهذه الشجره المعجزه انها تستخدم كمضاد حيوى طبيعي للفطريات، و للبكتيريا ويتميز بقدرته علي بناء المناعة ومكافحة مرض السكري ، وارتفاع نسبة الكولسترول، كما انه طارد للديدان والسموم و لذلك يستخدم في العديد من البلدان لعلاج سوء التغذية والملاريا. بالاضافه انه يستخدم في تنقية المياه، وبالتالي يساعد في الحد من انتشار الأمراض التي تنقلها المياه.

          وفي مجال التطبيقات التجميلية تمتلك المورينجا فوائد عديدة حيث ان البروتينات التي توجد بها تعمل علي تقليل التوتر الذي يصيب الشعر والبشرة .تحتوي المورينجا علي خصائص مضادة للشيخوخة وتساعد الجسم علي تجديد الخلايا وبالتالي تظهر البشرة أصغر سناً.لذلك حرصت  العديد من شركات الأدوية في الآونة الأخيرة في جميع أنحاء العالم علي استغلال هذة  الثروة عن طريق استخراج المواد الفعاله النشطه من نبات المورينجا و إنتاج مستحضرات طبيه تستخدم في الوقاية و العلاج  من امراض كثيره.

 

          وفى مجال طب الفم والاسنان اظهرت الابحاث  ودراسات عديده حول نبات المورينجا على احتوائها  بالمكونات النشطة  المضاده للبكتيريا المسببه لبعض امراض الفم و الاسنان مثل: تسوس الاسنان، و التهابات اللثه . حيث تحتوي شجرة المورينجا علي اضعاف فيتامين C الموجود بالبرتقال و يساعد فيتامين C الجسم على محاربة االالتهابات و خصوصا التهاب الفم و اللثة

التهاب اللثة هو التهاب النسيج الداعم للاسنان ومن اعراضه احمرار و تورم  و نزيف اللثه. وترجع اسباب التهابات اللثه الي:اولا: تكوين البلاك (الجير) على الأسنان. والبلاك هو عبارة عن مادة لزجة من البكتيريا وتتشكل علي الاسنان عند الأكل والشرب.  وبعض الأنواع من هذه البكتيريا قد لا تكون مؤذية بينما البعض الآخر ضار. وفي حاله عدم إزالة البلاك المحتوى على البكتيريا الضاره ، فإنه يمكن أن يؤدي إلى التهاب اللثة وتورمها.

ثانيا:نقص فيتامين C و يسمي "مرض الاسقربوط " حيث  تكون اللثة كالاسفنجة المليئة بالدماء مما يؤدي الي فقد الاسنان في حالات االنقص الحاد لفيتامين .ثالثا: في بعض الاحيان يكون الطعام الذي يتناوله الانسان  قد يؤدي إلى أمراض اللثة وذلك  عندما يكون من الأطعمة السريعة و الاطعمه التى تحتوى علي نسبه عاليه من السكر، ولذلك  فيجب تناول الاغذيه الغنيه بالفيتامينات مثل فيتامينات  A، B، C، D و E و الضروريه لصحه الفم واللثة.

          ويعد الكالسيوم واحد من أحد المعادن الضرورية التي يحتاجها الجسم للنمو الصحي وحيث أن المورينجا تحتوي علي اربعة أضعاف الكالسيوم الذي يوجد في الحليب .وبالتالي تتضمن الفوائد الصحية لعشب المورينجا أنه يعمل علي تقوية العظام و الاسنان والوقاية من مرض هشاشة العظام .

          ان استخدام مسحوق من اوراق نبات المورينجا يمكن أن يوفر جميع الفيتامينات والأحماض الأمينية و المعادن الضروريه للوقاية من امراض الفم و الاسنان حيث يمكن إضافة ملعقة صغيرة من المسحوق إلى الماء ثم تغلي لمدة 2-3   و شرب هذا الخليط يوميا او استخدامة كغرغرة للفم يمكن ان يستخدم

          و مع ذلك بالرغم من فوائد هذه الشجرة المذهلة ، نحن مازلنا بحاجة إلى الكثير من البحوث. لان المزيد من البحوث والدراسات حول شجرة المورينجا مهمة للغاية لصنع ادوية ومكملات غذائية في المستقبل لعلاج الكثير من امراض العصر .

 

 

 

 

المصدر: د.هناء محمود الجميلي/ باحث بقسم العلاج التحفظي وعلاج جذور وخواص مواد شعبه طب الفم والاسنان بالمركز القومي للبحوث د.أسماء نبيل البرعي/ باحث الاستعاضة الصناعية قسم الاستعاضة السنيه المثبتة و المتحرك بالمركز القومي للبحوث د. امانى رمضان على موسى/ استاذ مساعد الاستعاضة الصناعية قسم الاستعاضة السنيه المثبتة و المتحرك بالمركز القومي للبحوث

وحدة إنتاج المورينجا

Moringatree
وحدة إنتاج المورينجا بالمركز القومى للبحوث تهتم بنشر زراعة شجرة المورينجا ونشر الفوائد الطبية والعلاجية والغذائية لشجرة المورينجا ونشر ثقافة شجرة المورينجا شجرة معجزة الشفاء وعنوان وحدة إنتاج المورينجا : المركز القومى للبحوث بشارع التحرير للتواصل ت وحدة إنتاج المورينجا : 01282877296- 01140924938 ونتلقى الإتصالات من الساعة العاشرة صباحا حتى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,218